أكد السفير الروسي لدى كوريا الشمالية، ألكسندر ماتسيغورا، أن الاتهامات الموجهة لموسكو بأنها تساعد بيونغ يانغ في التحايل على عقوبات مجلس الأمن الدولي لا أساس لها من الصحة.

وقال السفير في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الخميس، إن "الاتهامات بأن روسيا يمكن أن تكون من بين الدول التي تحاول كوريا الشمالية بمساعدتها التحايل على عقوبات مجلس الأمن الدولي بشأن إمدادات الطاقة وتجارة الفحم، لا أساس لها من الصحة"​​​.

وانتقد السفير الروسي تقارير عدد من وسائل الإعلام الكورية الجنوبية، حول كثافة شحن البضائع بين روسيا وكوريا الشمالية، مشيرا إلى أن الحجم أقل بكثير من حجم التبادل مع الصين.

وأوضح أنه "في الأشهر الستة الأولى من هذا العام، بلغ حجم تجارة كوريا الشمالية مع الصين 1250 مليون دولار مقابل 28 مليون دولار مع روسيا. يمكنني أن أفترض أن المحللين الزائفين قاموا بحساب عدد قوارب الصيد الكورية الشمالية التي كانت تنتظر انتهاء الطقس

العاصف في خلجاننا".

وتابع السفير قائلا: "أما بالنسبة للسفن التي ترفع العلم الروسي، فمنذ بداية العام، لم تدخل أي واحدة من هذه السفن الموانئ الكورية، باستثناء سفينة (سينخايلين-8) لصيد سرطانات البحر، التي احتجزت في يوليو الماضي، وتم اقتيادها إلى وونسان بمرافقة

حرس الحدود البحرية لكوريا الشمالية".

وأشار السفير إلى أن تقرير خبراء لجنة مجلس الأمن الدولي رقم 1718 الخاصة بالعقوبات لم يتضمن أي ملاحظات تجاه روسيا.

المصدر: سبوتنيك

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية