بروكسيل

أكد الاتحاد الأوروبي وإيران اقتناعهما بأنه لا يوجد بديل عن الاتفاق النووي الموقع بين مجموعة الدول الست الكبرى وطهران عام 2015، وشددا على ضرورة العمل على إبقائه على قيد الحياة.

وجاء هذا الموقف على لسان كل من المفوض الأوروبي المكلف بشؤون الطاقة ميجيل أرياس كانيته، ومساعد رئيس الجمهورية رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي، في تصريحات صحفية بعد لقائهما اليوم الإثنين في بروكسل، حسبما ذكرت وكالة أنباء (آكي) الإيطالية.

ويعقد الاتحاد الأوروبي وإيران ندوة رفيعة المستوى للبحث في طرق تعزيز التعاون في مجالات الطاقة وتطوير المشاريع القائمة في مجالات اختبارات المقاومة وضمان سلامة أمن المنشآت النووية.

وأعاد المسؤول الأوروبي التأكيد على أن إيران تنفذ ما يتعلق بها من الاتفاق النووي بشهادة الوكالة الدولية للطاقة الذرية..لافتا بقوله: "نحن حازمون ومصممون على العمل للحفاظ على هذا الاتفاق الذي نعتبره مهما لأمننا ولأمن العالم"، على حد تعبيره.

ومن جانبه، أكد صالحي أن الاتفاق النووي لم يمكّن بلاده من الحصول على كل ما تريده ولكنه الأفضل بالنسبة للجميع..محذرا من إحتمالية تدهور الوضع الدولي العام في حال تم نسفه.
واعتبر صالحي أن الاتحاد الأوروبي صادق في عمله بشأن الالتفاف على العقوبات الأمريكية، وقال "نعرف أنهم يواجهون صعوبات متعددة".

وحاول المسؤول الإيراني تجنب الرد على مسألة تتعلق بالمعتقلين الإيرانيين والأوروبيين لدى الطرفين.. معربا عن أمله في أن تتم تسوية الخلافات بالطرق الدبلوماسية.

ولكن صالحي ذكر أن إيران تنتظر لتعرف كيف سيترجم الاتحاد الأوروبي تعهداته إلى أفعال تفيد في الحفاظ على الاتفاق.

وكان الانسحاب الأمريكي الأحادي الجانب من الاتفاق النووي الموقّع مع إيران قد أربك بقية الأطراف الدولية خاصة الاتحاد الأوروبي الذي بدأ رحلة شاقة في مسعى للحفاظ عليه

Rate this item
(1 Vote)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية