كتب ميس رضا
تراجع وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ، عن تصريحاته التي أطلقها تجاه حزب الله اللبناني خلال مؤتمر صحفي عقده الأربعاء في عمان.
وكان تيلرسون قال خلال زيارته للأردن "ندعم لبنان حر ديمقراطي مستقل عن نفوذ الآخرين، ونعلم أن حزب الله اللبناني يخضع للتأثير من قبل إيران".
 واعتبر تيلرسون أن "هذا التأثير غير مجد بالنسبة لمستقبل الطويل الأمد للبنان".
وأضاف: "يجب علينا في الوقت ذاته الاعتراف بالواقع الذي يتمثل بأنهم (حزب الله) أيضا جزء من العملية السياسية في لبنان".
وفى الوقت نفسه ،  اختلفت تصريحات الوزير  إذ قال إنه ليس هناك أي فرق بين حزب الله وجناحه العسكري
وقال تيلرسون إن الترسانة العسكرية المتنامية لحزب الله وتورطه في صراعات عدة بالمنطقة يهدد أمن لبنان، معتبرا أنه "من غير المقبول" لميليشيات حزب الله أن تتصرف خارج القانون والسيادة اللبنانية.
وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري: "لا يمكن أن نتحدث عن الأمن والسيادة في لبنان، دون الحديث عن حزب الله".
وتابع: "على الشعب اللبناني أن يشعر بالقلق تجاه تصرفات حزب الله"، مشددا على أن لا يوجد فرق بين الجناح العسكري والسياسي لحزب الله.
Rate this item
(1 Vote)
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…