كتب: كريستيان ميجان 

يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على رأس رفيع المستوى بجولة آسيوية  تبدءا من اليابان و تشمل كلا وجمهورية كوريا والصين وفيتنام والفلبين.

حيث أعلن البيت الأبيض أن فخامة الرئيس الأمريكي سوف يغادر الجمعة متوجها لطوكيو العاصمة الياباني فأول محطة له في جولته الآسيوية .

وستكون هذه الزيارة الدولية الرابعة للرئيس منذ توليه منصبه وأول زيارة رسمية له لآسيا. وستؤكد هذه الرحلة التزام الإدارة بتحالفات وشراكات الولايات المتحدة التي طال أمدها، وتؤكد من جديد قيادة الولايات المتحدة في تعزيز منطقة هندو - المحيط الهادئ الحرة والمفتوحة

من جانب آخر يرى المحللون أن زيارة الرئيس ترامب تأتي في سياق تعزيز العلاقات الإقتصاديه 

حيث قال ترامب في تصريحاته يوم الثلاثاء الماضي ان جولته الآسيوية تهدف  لتعزيز أولويات اقتصاد أمريكا وأمنها القومي.

ومن المتوقع أن يناقش الرئيس مع نظرائه كيفية التعامل مع كوريا الشمالية التي تواصل برامجها النووية والصاروخية. كما سيتبادل وجهات النظر في قضايا اقتصادية ويسعى لتحقيق ما يقول إنها تجارة حرة وعادلة مع هذه الدول بناء على سياسته المعروفة "بأمريكا أولا".

وأشار ترامب إلى الفلبين كموقع استراتيجي مهم حيث لم تكن الإدارة الأمريكية السابقة مرحبا بها تماما.

ويحتمل أن يتطرق ترامب لتحسين العلاقات الثنائية التي توترت بين الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي والرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما على خلفية حملة دوتيرتي ضد المخدرات.

Rate this item
(1 Vote)