كاسل جورنال

كاسل جورنال

 

وزير الخارجية القبرصي نيكوس كريستودوليديس دعا الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على تركيا بـ شكل فوري لمواجهة أعمالها غير القانونية في مياه شرق المتوسط.

وقال وزير الخارجية القبرصي، في تصريحات لوسائل إعلام يونانية إن تركيا اختارت التصعيد تجاه بلاده باتخاذ قرار بتمديد عمل سفينة التنقيب يافوز في المنطقة الاقتصادية الخالصة التابعة لقبرص.

وأضاف الوزير القبرصي أن أنقرة كشفت من وراء هذه الخطوة عن نواياها الحقيقية على حد تعبيره في إشارة إلى الاستفزازات التركية المتواصل في شرق المتوسط والتي أثارت غضب دول عدة. وتأتي تصريحات وزير الخارجية بعد أقل من يوم من تحذير وزير الدفاع القبرصي شارالامبوس بيترديس من أن الأوضاع في شرق المتوسط تثير القلق في ظل استمرار الاستفزازات التركية.

وقال وزير الدفاع القبرصي في تصريحات صحفية إن على الاتحاد الاوروبي أن يوجه رسالة حاسمة إلى تركيا توكد وحدة موقفه حيال أنشطتها غير القانونية في شرق المتوسط.

وأكد الوزير القبرصي أن بلاده تلقت خلال الفترة الماضية العديد من رسائل الدعم والتأييد لموقفها حيال الأزمة في ظل إجراءات أنقرة للتنقيب عن النفط والغاز في شرق المتوسط وفق ما ذكرت وكالة الأنباء القبرصية.وقالت تركيا قبل يومين إنها مددت عمليات سفينتها للمسح الزلزالي بربروس خير الدين باشا قبالة ساحل جنوب شرق قبرص حتى 18 أكتوبر المقبل، الأمر الذي أثار رد فعل قبرصي رافض لهذه الخطوة.

ويتمحور الخلاف بين قبرص وتركيا حول التنقيب في مياه إقليمية مرتبطة بتقسيم الجزيرة بين القبارصة اليونانيين والأتراك. واحتلت أنقرة شمالي قبرص في عام 1974 ولا تحظى سوى باعتراف أنقرة.

ويأتي إعلان تركيا بعد ثلاثة أيام من تمديد أنقرة عمليات سفينتها للتنقيب ياووز قبالة سواحل قبرص حتى 12 أكتوبر، في خطوة وصفتها قبرص بأنها استفزازية

تحرير/أيمن بحر

 

 

صرح مصطفى اديب رئيس الوزراء اللبناني المكلف إن بلاده لا تملك ترف إهدار الوقت وسط كم الأزمات غير المسبوقة مطالبا بالإسراع في تشكيل حكومة جديدة تضطلع بمهمة إخراج البلاد من أسوأ أزمة تعيشها منذ نهاية الحرب الأهلية.

وقال أديب: إن أوجاع اللبنانيين التي يتردد صداها على امتداد الوطن وعبر رحلات الموت في البحر، تستوجب تعاون جميع الأطراف من أجل تسهيل تشكيل حكومة مهمة محددة البرنامج

وأكد أنه لن يألو جهدا من أجل تحقيق هذا الهدف بالتعاون مع رئيس الجمهورية ميشال عون متمنيا على الجميع العمل على إنجاح المبادرة الفرنسية فورا ومن دون إبطاء

وانقضت في 15 سبتمبر الجاري مهلة تم الاتفاق بشأنها مع فرنسا لتشكيل حكومة جديدة في لبنان وطلب أديب تمديد هذه المهلة. وقد أعربت باريس عن أسفها من عدم الإلتزام بهذا الموعد.وتقود باريس جهود إنقاذ لبنان من الانهيار الاقتصادي وعبرت عن غضبها مما يجري في البلاد ونصحت بيروت بالتحرك من دون تأخير

ويتمحور الخلاف الحالي بشأن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة بصورة رئيسية حول وزارة المالية.

ويصر الثنائي الشيعي ممثلا بحزب الله وحليفته حركة أمل بزعامة رئيس البرلمان نبيه بري على تسمية وزرائهم والتمسك بحقيبة المالية.

ويعرض أديب هذا الأمر ويصر على تشكيل حكومة اختصاصيين بمهمة محددة بناء على ما التزمت به القوى السياسية أمام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ورغم الحديث عن وصول التيار الوطني الحر والثنائي الشيعي إلى توافق بشأن منصب وزارة المالية فإن أي تطور بشأن قرب الانتهاء من تشكيل الحكومة لم يحدث بعد

تحرير/أيمن بحر

 

رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن قررت تخفيف القيود المرتبطة بفيروس كورونا المستجد في معظم المناطق إلى أدنى مستويات الإنذار قائلة إن البلاد تتجه نحو القضاء على كوفيد-19.

وأعلنت أرديرن أن نيوزيلندا ستخفض مستوى الإنذار المتصل بالفيروس إلى الفئة الأولى على مقياس من أربع درجات باستثناء أوكلاند حيث سجلت الإصابات في الآونة الأخيرة.

وقالت: دلقد أدت تحركاتنا الجماعية إلى وضع الفيروس تحت السيطرة ولاقت حكومتها إشادات عالمية لطريقة إدارتها أزمة فيروس كورونا.

وهذا القرار يعني أن التجمعات مثل مباراة رغبي مرتقبة في ويلينغتون في 11 أكتوبر ستنظم من دون أي قيود.

وسجلت نيوزيلندا 25 وفاة بالوباء من أصل عدد سكان يبلغ خمسة ملايين نسمة فيما لم يتم تسجيل أي حالات جديدة الاثنين.وكان يعتقد أن البلاد على وشك القضاء على الفيروس في مرحلة ما بعد مرور مئة ويومين من دون تسجيل أي عدوى إثر فرض إغلاق مشدد على المستوى الوطني بين أواخر مارس وأواخر مايو.

وقالت أرديرن إن القضاء على الفيروس لا يزال هدف نيوزيلندا. وأضافت: التحليل الذي استكمل لوزارة الصحة يشير إلى أنه بحلول نهاية هذا الشهر ستكون هناك فرصة متساوية بنسبة 50-50 للقضاء على كوفيد-19 مرة جديدة

لكنها أوضحت أن أوكلاند في حاجة إلى المزيد من الوقت للقضاء على بؤر إصابات رصدت الشهر الماضي في المدينة التي تعد 1.5 مليون نسمة.

وقالت: كان ذلك بؤرة الوباء ولهذا السبب يجب توخي الحذر هناك

ولا يزال مصدر بؤرة أوكلاند غير معروف لكن السلطات الصحية تقول إنه ليس من سلالة الفيروس نفسها التي رصدت في وقت سابق هذه السنة.

رغم ذلك أكدت أرديرن أن إجراء فحوص مكثفة وتتبع المخالطين للمرضى يساهمان في إبقاء هذه البؤرة تحت السيطرة

تحرير /أيمن بحر

 

قد يتأذي بعض الناس من ذكر اسم "استراليا" لما تشتهر به من وجود عناكب سامة وثعابين بالإضافة إلي المخلوقات البحرية، ولكن الباحثين كشفوا عن سموما تفرزها الشجرة اللاذعة "بااسترالسيا" والتي يشبه سمها سم العقرب" وتتسبب تلك السموم في الآلالم شديدة تستمر لأسابيع.

وتتسبب تلك الشجرة اللاذعة، والتي تتواجد في الغابات المطيرة وتعرف في أوساط السكان المحليين باسم gimpy-gimpy ، بوخزة سامة أشد ضرراً من مثيلاتها التي توجد في الولايات المتحدة وأوروبا.

وتتواجد تلك الأشجار بشكل أساسي في مناطق الغابات المطيرة في شمال شرق ولاية "كوينز لاند" وهي أشجار معروفة بين المتنزهين بخطورتها، وقد وصفت تلك الأشجار بأن لها أوراق بيضاوية الشكل أو تأخذ شكل القلب.

وأشار فريق من العلماء الأستراليين، أن الأمور الآن أصبحت أكثر وضوحاً فيما يتعلق بالسبب الذي يجعل لدغات أشجار gimpy-gimpy تطارد أولئك الذين لم يحالفهم الحظ بما يكفي لتجنب الإحتكاك بأوراق تلك الأشجار.

وقال باحثون من جامعة "كوينزلاند"، يوم الخميس، "إن الضحايا الذين قاموا بالإبلاغ عن إصابتهم من تلك الأشجار قد شعروا للوهلة الأولي بأن الأمر يبدو وكأنه حرق ثم بعد ذلك يهدأ علي مدار ساعات ونشعر بذلك الآلم الذي نشعر به عندما يحتجز باب السيارة علي سبيل المثال جزء من جسدنا".

وفي نهاية المطاف ، يمكن للآلام في المراحل المتقدمة أن يعود مرة آخري عند الأستحمام.

وعلي الرغم من أن نبات gimpy-gimpy لديه شعيرات قصيرة تشبه الإبر كمثيلاتها تلك التي توجد في "نبات القراص"، فإن الإختبارات السابقة التي أجريت علي مسببات الإلتهابات الآخري الشائعة مثل الهيستامين كانت بلا جدوي .

وقالت الأستاذة المساعدة في معهد العلوم البيولوجية الجزيئية بجامعة كوينزلاند، إيرينا فيتر، "اكتشف فريق من الباحثين فصيلة جديدة من البروتينات المصغرة للسموم العصبية والتي اطلقوا عليها "gympietides".

وأضافت "فيتر" "علي الرغم من أن تلك السموم يكون مصدرها نبات وليس شئ آخر ولكنه يشبه في سميته سم العناكب و الحلزون المخروطي في جوانب منها أن تتحول إلي جزيئات سامه ثلاثية الأبعاد تستهدف نفس مستقبلات الآلم نفسها، وهذا ما يجعل تلك الشجرة سامة بالفعل".

وعلي الرغم من السمعة التي لحقت باستراليا بسبب الحيوانات السامة التي تعيش بها كالأفاعي، وقنديل البحر الصندوقي، والأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء، بالإضافة إلي العناكب القمعية السامة، إلا أنه نادرا ما يتم الإبلاغ عن وفيات بسبب لدغات أو لسعات أياً منهم.

وأشارت "فيتر" "إلي أن ذلك الآلم الذي يحدث نتيجة لمس تلك الشجرة و يستمر لفترة طويلة ويكون سببه ليس الشعيرات القصيرة التي تعلق بالجلد ولكن الـ" gympietides" الذين يقومون بشكل دائم بتغيير التركيب الكيميائي للخلايا العصبية الحسية المصابة بذلك السم".

وفي نهاية المطاف، يأمل العلماء أن تساعد أبحاثهم، التي نشرت في مجلة Sciences Advances، في علاج أو تخفيف الآلالم أولئك الذين تعرضوا لتلك الوخزات أو اللسعات .

المصدر: العربية

ترجمة:ميادة مسعد

تغيرت لغة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحكومته بصورة كبيرة في ملف شرقي المتوسط، فطغت الكلمات الدبلوماسية بعد أن كانت التهديدات خاصة تجاه اليونان هي السمة الأبرز في أحاديث المسؤولين الأتراك.

وفي الـ13 من سبتمبر الجاري، أعلنت أنقرة سحب سفينة التنقيب عن الغاز عروج ريس من منطقة متنازع عليها مع اليونان شرقي المتوسط.

وكانت هذه السفينة المحاطة بقطع حربية تركية إحدى أبرز الخلافات بين أنقرة وأثينا ومثّل سحبها نوعا من تبريد التوتر بين الطرفين.

ورغم حديث وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو أن السفينة سحبت للصيانة إلا أن أردوغان قال إن السبب وراء خطوته هو إعطاء الجهود الدبلوماسية مع اليونان فرصة

وهناك خلافات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي على حقوق السيادة على مناطق بحرية وحقوق استكشاف موارد الطاقة الهائلة.

وتصاعد التوتر الشهر الماضي عندما أرسلت تركيا سفينة التنقيب أوروتش رئيس لمياه تتنازعها مع اليونان.

واعتبرت أثينا خطوة سحب سفينة التنقيب خطوة في الاتجاه الصحيح فيما أعرب أردوغان عن استعداده للقاء رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس شخصيا أو عبر الاتصال المرئي لمناقشة القضية.

وأجرى مسؤولون أتراك مع نظرائهم اليونانيين محادثات فنية تحت مظلة الناتو لتجنب أي مواجهة عسكرية.

وتبدو هذه التصريحات غريبة على أردوغان الذي كان قبل أيام يتوعد اليونان متحدثا عن قدرة بلاده على تمزيق خرائط مُجحفة في تهديد شديد اللهجة لليونان وترافق التهديد مع إجراء أنقرة مناورات عسكرية.

دبلوماسية مع مصر

ومع مصر بعثت أنقرة بسلسلة رسائل دبلوماسية مفاجئة بعد قطيعة مستمرة منذ 7 سنوات.

وجاءت الرسالة الأولى على لسان ياسين أقطاي مستشار أردوغان أشاد خلالها بالجيش المصري، ووصفه بأنه عظيم ويحظى باحترام تركيا.

وفي وقت لاحق، صرح أردوغان بأن إجراء محادثات استخبارية مع مصر أمر ممكن ولا يوجد ما يمنعه.

لكن الخارجية المصرية أبدت تحفظا على المبادرة التركية وقالت في بيان إن نهج أنقرة يفتقر إلى المصداقية

ويبدو أن الصورة الأوسع من تصريحات أردوغان وحكومته الأخيرة أن هناك نية نحو الدبلوماسية ووضع التصعيد جانبا ولو على نحو مؤقت بحسب ما يرى خبراء بسبب ضغوط شديدة تتعرض لها أنقرة التي أصبحت وحيدة في مواجهة كل الجيران وليس من الواضح ما إذا كان التراجع التركي في اللغة السياسية يعكس تغيرا استراتيجيا أم مجرد خطوة تكتيكية.

لكن الواضح أنها جاءت في ضوء عدد من الإشارات، أولها اقتراب القمة الأوروبية المزعم عقدها في 24 سبتمبر الجاري، فيما من المتوقع أن يناقش القادة الأوروبيون فرض عقوبات على أنقرة في حال امتثالها لنداءات الدبلوماسية في شرقي المتوسط.

وتحدث دبلوماسيون عن قائمة بعقوبات محتملة قاسية ضد تركيا، يتوقع أن تترك آثارا مدمرة على الاقتصاد التركي المتراجع أصلا. وتشمل قائمة العقوبات المحتملة ضد تركيا:

- حظر على السفن أو غيرها من الأصول المستخدمة في عمليات التنقيب.

- حظر استخدام موانئ ومعدات الاتحاد الأوروبي.

 - عقوبات واسعة ضد قطاعات بأكملها في الاقتصاد التركي.

ولذلك، يلاحظ أن وتيرة التصريحات الدبلوماسية من تركيا ارتفعت مع اقتراب موعد القمة التي قد تقر عقوبات على أنقرة.

الخطوات الأميركية

ولم تقف الولايات المتحدة مكتوفة الأيدي تجاه التحركات التركية في شرقي المتوسط إذا قام وزير خارجيتها، مايك بومبيو بزيارة إلى جزيرة قبرص التي تنتهك أنقرة المياه الاقتصادية الخالصة لها، وأعلن عن رفع حظر السلاح المفروض على الجزيرة العضو في الاتحاد الأوروبي.

وتحدثت تقارير عن احتمال نقل الأسلحة والقوات الأميركية المتمركزة في قاعدة إنجرليك إلى أخرى في جزيرة يونانية وهو ما دق ناقوس الخطر في أنقرة.

التحرك الأوروبي الخشن

وقادت فرنسا تحركا خشنا في المتوسط دعما لليونان، وزودتها بـ 18 مقاتلة من طراز رافال المتطورة التي تصنعها شركة داسو الفرنسية.

وليس ذلك فحسب إذ نشرت فرنسا وإيطاليا قوات عسكرية في شرق المتوسط وشاركت في تدريبات مع اليونان وقبرص في إطار مبادرة التعاون الرباعية (إس كيو إيه دي)

ونظم ماكرون قمة أوروبية مصغرة ضمت الدول المطلة على البحر المتوسط وتوعد القمة بفرض عقوبات على تركيا ما لم تتوقف عن سياسة المواجهة في المتوسط.

التحرك المصري الحازم

واتخذت مصر خطوات على أكثر من صعيد، لمواجهة التحركات التركية، فعلى الصعيد الدبلوماسي، وقعت القاهرة اتفاقا مع أثينا لترسيم الحدود البحرية لقطع الطريق على الأطماع التركية، كما عززت من تنسيقها مع قبرص وفرنسا.

وفي ليبيا، كان التحرك المصري بوضع خط أحمر عند مدينتي سرت والجفرة، حاسما في وضع قواعد جديدة في الصراع الليبي.

ولم تستطع أنقرة التي تنشر قوات ومعدات وطائرات مسيرة في ليبيا تجاوز الخط المصري خشية الاصطدام عسكريا مع القاهرة.

ولم تترك مصر البحر المتوسط ساحة للمناورات العسكرية التركية فقد أجرت عدد من المناورات الضخمة المنفردة وأخرى بالتعاون مع دول صديقة على رأسها فرنسا لتثبت هيمنتها العسكرية في المحيط الحيوي لها.

استقالة السراج

واختلطت أوراق النفوذ التركي في ليبيا، بعدما أعلن رئيس حكومة طرابلس فايز السراج رغبته في التنحي عن رئاسة الحكومة.

وقال أردوغان إن تركيا منزعجة من إعلان السراج في خطوة قد تزيد من حدة توتر سياسي في طرابلس التي تحكمها ميليشيات موالية لأنقرة وهو ما قد يهدد نفوذها هناك.

وكان لافتا تصريح زعيم حزب المستقبل التركي المعارض أحمد داود أوغلو الذي هاجم فيه أردوغان قائلا إن سياساته جعلت تركيا وحيدة في أزمة شرق المتوسط

ويخلص حديث داود أوغلو، موقف تركيا الحالي إذ إنها بلا حلفاء تقريبا في المتوسط وانتقلت من نظرية صفر مشاكل إلى صفر أصدقاء وحلفاء.

تحرير /أيمن بحر

 

تعد مدينة ورزازات المغربية، الملقبة بـ هوليوود أفريقيا من بين المدن المعروفة عالميا التي احتضنت أضخم الإنتاجات السينمائية العالمية وأشهرها إلا أنها تعيش اليوم مرحلة ركود اقتصادي كبير بسبب تأثير فيروس كورونا على الإنتاجات السينمائية المحلية والأجنبية.

وتعتبر ورزازات أكبر استوديو طبيعي في العالم يجذب كبار المنتجين والمخرجين مما يساهم في انتعاش السياحة والمعيشة اليومية للسكان.

إلا أن تداعيات كوفيد-19 أوقفت الحركة الفنية في المدينة الواقعة بجنوب المغرب الأمر الذي أثر سلبا على مختلف الفاعلين في هذا القطاع.

معاناة الفنانين وأطقم العمل

ويقول الممثل المغربي رشيد عدواني إن حياته اختلفت كثيرا أثناء وبعد الحجر الصحي فقد توقف الإنتاجي الفني ولم يعد لديه أي مدخول مادي.

ويضيف في تصريح قال أعتمد على الإنتاجات الأجنبية في ورزازات التي كانت توفر لي مدخولا سنويا يتراوح ما بين 7000 و14000 دولار. صرفت كل مدخراتي بين دين السيارة و المنزل ومصروفي اليوم لم يتبق إلا دريهمات تذكرني بواقع الفنان المغربي الذي لا يتوفر على تغطية صحية ولا تقدم له الوزارة المعنية أي مساعدات رغم الوباء.

"لم يعد أمامي إلا بيع أثاث المنزل هكذا يصرح خالد وهو كومبارس وبديل ممثل في الأفلام الأجنبية طلب عدم ذكر اسمه كاملا.

ويضيف: انقلبت حياتي رأسا على عقب بعد وباء كورونا. كنت أشارك في حوالي ثلاثة أفلام أجنبية سنويا مدخلها كان يغطي مصاريف الإيجار وفاتورة الماء والكهرباء. اليوم أصرف آخر فلس في مدخراتي

أما علي كومبارس فيتأسف على حاله قائلا: قبل الحجر الصحي بأيام كنت سأتعاقد على فيلمين أجنبيين إلا أن الفيروس كان له رأي آخر

ويتابع: أمام هذا الوضع الكارثي لا أحد يتواصل معنا من المسؤولين عن المجال نتآزر ونقدم المساعدة فيما بيننا لكم أن تتصوروا حال رب أسرة لم يشتغل أو يربح فلسا واحدا منذ خمسة أشهر

وخديجة التي تعمل في المجال التقني تتحدث عن الوضع بمرارة: ماذا يرفع ورزازات غير السينما؟ توقفت الإنتاجات السينمائية الأجنبية فأفلست كل الطواقم الفنية والتقنية التي تعول على عائدات السينما في المنطقة أصبحت بعض الأسر لا تملك حتى قوتها اليومي

قبل وبعد كورونا

ويوضح مدير لجنة الفيلم بورزازات سعيد أنضام في تصريح قال أن المجال السينمائي تأثر كثيرا بوباء كورونا نظرا للحجر الصحي ومنع التنقل وإقفال دور السينما بمعظم البلدان المنتجة لأضخم الأفلام مما تسبب في تأخير مواعيد التصوير إلى أجل غير مسمى.

ويشير أنضام إلى أن الاستثمارات الأجنبية في صناعة السينما في المغرب فاقت 75 مليون دولار سنة 2019، كما بلغت الإنتاجات السينمائية الأجنبية من نفس السنة 21 فيلما، مسجلة بذلك قفزة نوعية مقارنة مع السنوات الماضية. إلا أنه في سنة 2020 أوقف وباء كورونا هذه الصناعة بعد أن كانت ورزازات تعرف تصوير ثلاثة أفلام من كوريا الجنوبية والبرازيل والولايات المتحدة الأمريكية.

وفي ظل هذه الظروف الحرجة يتابع مدير لجنة الفيلم بورزازات: عقدنا اجتماعات عدة مع مختلف الفاعلين في المجال لتدبير الوضع بشكل طارئ واتخاذ التدابير اللازمة من طرف المؤسسات الوصية قصد إنقاذ الصناعة السينمائية في ورزازات خصوصا أنها تشغل آلاف العاملين في المجال وخارجه. من بينها توضيح الإجراءات الوقائية من الوباء عبر بعث بلاغات رسمية إلى شركات الإنتاج الأجنبية مثل مرافقة طاقم طبي مغربي لعملية التصوير وتسهيل الوصول إلى ورزازات عبر توفير طيران داخلي يومي من مطار محمد الخامس الدولي وتيسير الحصول على معدات التصوير السينمائي ويشير مدير المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات الزوبير بوحوت إلى أنه نظرا لتضرر المواطن المغربي من تداعيات الوباء وفي غياب تدابير تحفيزية للمنعشين السياحيين لم يستطع المسؤولون إنعاش القطاع السياحي الذي ظل يشتغل بأقل من 10% من طاقته (بعد رفع الحجر الصحي)، مما يهدد 500 ألف منصب شغل مباشر يوفرها القطاع.

ويقول بوحوت نسير نحو السكتة القلبية في المجال السياحي الذي من المتوقع أن يتراجع بـ 10.5 مليون سائح ويفقد حوالي 20 مليون ليلة سياحية على المستوى الوطني بالإضافة إلى خسارة ما يقارب 70 مليار درهم من العملة الصعبة الى حدود نهاية 2020".

وفي حديثه عن ورزازات تأسف بوحوت للوضع المزري الذي تعيشه المنطقة: التأثير كان أشد وقعا على القطاع السياحي في هذه المدينة التي دخلت في حجر صحي تزامن مع ذروة السياحة مما تسبب في تأجيل تصوير أعمال سينمائية كانت قد تمتد مدة إنجازها إلى شهور مما ينعش مداخيل أرباب الفنادق والمقاهي والمطاعم والنقل السياحي واليد العاملة في كل المجالات. كما عرفت المدينة تأجيل ماراثون الرمال الذي يستقطب 1800 من المشاركين والأطقم التقنية والأطباء

وحذر المسؤول السياحي من كارثة حقيقية إذ أن الأرقام التي ستسجل إلى حدود نهاية 2020 ستكون ربما أقل من الأرقام التي سجلت إبان الإقلاع السياحي بورزازات في بداية ثمانينات القرن الماضي مما يعني أن المدينة خاصة ومناطق الجنوب الشرقي عامة ستتقهقر 40 سنة وتبقى أشهر الأفلام المصورة في ورزازات فيلم كليوباترا وغلادياتور وعودة المومياء والإسكندر

من الممكن القول إن ورزازات احتضنت مقولة أن السينما فن وتجارة وصناعة فساهمت في نجاح أفلام تاريخية عديدة عبر تسخير قصورها التاريخية وطبيعتها الخلابة واستوديوهاتها الضخمة وكذا عبر توفرها على ساكنة تعلمت أصول الحرفة واستضافت الأجانب بصدر رحب.

كما ساهم إقرار المغرب عام 2017 قانونا يسمح لشركات الإنتاج الأجنبية باستعادة 20 في المئة مما تنفقه خلال تصوير فيلم أو مسلسل في جذب المزيد من الاستثمارات الفنية الأجنبية.

تحرير /أيمن بحر

 

بات تاداي بوغاتشار عن 21 عاما أصغر دراج يتوج بطلا لطواف فرنسا الدولي للدراجات الهوائية منذ النسخة الثانية عام 1904، وذلك بعدما أنهى النسخة الـ107 متصدرا للترتيب العام في أول مشاركة له.

ونال بوغاتشار الذي يحتفل الإثنين بميلاده الثاني والعشرين اللقب بعدما انتزع القميص الأصفر المخصص للمتصدر السبت في المرحلة قبل الأخيرة التي كانت ضد الساعة من مواطنه بريموز روغليتش نتيجة اكتفاء الأخير بالمركز الخامس بفارق قرابة دقيقتين.

ثم حافظ دراج فريق الإمارات على الصدارة بعد المرحلة الختامية التي امتدت لمسافة 122 كلم بين مانت-لا-جولي وجادة الشانزيليزيه في العاصمة باريس وفاز بها الإيرلندي سام بينيت بعدما تقدم بالسرعة النهائية على كل من الدنماركي مادس بيدرسن والسلوفاكي بيتر ساغان والنروجي ألكسندر كريستوف.

وبقي بوغاتشار متقدما على مواطنه روغليتش بفارق 59 ثانية بعد المرحلة الختامية أمام الاسترالي ريتشي بورت والاسبانيين ميكل لاندا والاسباني أنريك ماس، ليصبح ثاني أصغر بطل في تاريخ الطواف بعد هنري كورنيه الذي فاز بالنسخة الثانية عام 1904 حين كان في العشرين من عمره.

وأسدل بوغاتشار الستار على نسخة كان من المفترض أن تنطلق قبل شهرين لكن جائحة فيروس كورونا المستجد تسببت بإرجائها في المركز الحادي والأربعين خلال المرحلة الحادية والعشرين الختامية لكن بفارق 8 ثوان فقط عن الفائز.

ولم يسبق أن شهد السباق مثل هذا التحول في الصدارة منذ عام 1989 عندما جرد الاميركي غريغ ليموند الفرنسي لوران فينيون من القميص الاصفر في المرحلة الاخيرة في باريس وتوج بلقبه الثاني بعد الاول عام 1986 وأضاف الثالث عام 1990.

وبات بوغاتشار أول سلوفيني يتوج باللقب بعد 3400 كلم من الإثارة والكثير من الخيبة لاسيما بالنسبة لفريق إينيوس الفائز باللقب في الأعوام الخمسة الماضية، إذ دفع ثمن قرار خوض النسخة الـ107 من دون البريطانيين كريس فروم بطل 2013 و2015 و2016 و2017، وجيراينت توماس، بطل 2018 معولا على حامل اللقب الكولومبي إيغان برنال.

لكن الدراج الكولومبي انسحب بعد أن تخلف كثيرا عن دراجي الطليعة وتذمره من مشاكل في ظهره.

وتبخرت آمال ابن الـ23 عاما في الاحتفاظ باللقب منذ الأحد الماضي، في أولى المراحل الجبلية لنسخة هذا العام بعد تخلفه بفارق أكثر من ثم اني دقائق عن دراجي الطليعة وقال برنال بحسب البيان الذي نشره فريقه من الواضح أنها ليست الطريقة التي أردت أن أنهي بها طواف فرنسا، لكني أوافق على أنه القرار الصحيح بالنسبة لي في ظل هذه الظروف

ورغم الاجراءات والتدابير الصحية المشددة، لم يسلم الطواف الفرنسي من كوفيد-19 إذ أصيب مدير السباق كريستيان برودوم وتعين عليه الابتعاد لمدة أسبوع.

وتطبيقا للاجراءات الخاصة بفيروس كورونا المستجد، لم يسمح سوى لخمسة آلاف متفرج بمتابعة حفل توزيع جوائز النسخة الـ107 من الطواف الفرنسي الشهير أمام قصر النصر.

ترتيب الدراجين الخمسة الاوائل في المرحلة الحادية والعشرين الاخيرة:

1- الايرلندي سام بينيت 2,53,32 ساعة

2- الدنماركي مادس بيدرسن نفس التوقيت

3- السلوفاكي بيتر ساغان نفس التوقيت

4- النروجي الكسندر كريستوف نفس التوقيت

5- الايطاللي ايليا فيفياني نفس التوقيت

الترتيب العام للخمسة الاوائل:

1- السلوفيني تاداي بوغاتشار 87:20,05 ساعة

2- السلوفيني بريموز روغليتش بفارق 59 ثانية

3- الاسترالي ريتشي بورت بفارق 3:30 دقائق

4- الاسباني ميكل لاندا بفارق 5:58 د

5- الاسباني أنريك ماس بفارق 6:07

تحرير....أيمن بحر

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية