عبيرالمعداوى

عبيرالمعداوى

بقلم الروائية و المفكرة /عبير المعداوي 

المتأمل الواقعي لحقيقة مجريات الأحداث في مصر تحديدا و عربيا على المستوى العام سيكتشف كيف بأمة عظيمة سقطت في الهاوية و النزاعات المتطرفة و الحروب الأهلية بسبب الجهل و الرجعية و التخلف ، فعلى الرغم من كل مظاهر التحرك الثقافي المعرفي و العلمي الظاهري في النصف الاول من القرن الماضي و حتى أواخره  

إلا انه بدا هذا التحرك تحركا مزيفاً لم يؤثر في جذور المجتمع و الحقيقة اننا كلما تأملنا أكثر لمشاكل الأمة المستعصية من فقر الضمير تلاه فقر الأخلاق تلاه تراجع في جميع مؤشرات التعليم و الصحة و الثقافة و الإبداع و الصناعة و العلوم و الأبحاث  المتقدمة سيعرف أن الأصل في كل هذا التراجع ، يعود لانكفاء دور الأدب في حياة الانسان المصري و العربي على الأديب نفسه من تقوقع نتيجة إهماله و احتقار ما يقدمه من فكر مستنير يأخذ بيد الانسان فينهض بأمته


فلنكن على يقين أن تدهور الادب هو سبب ضياع الامم ، وتخلفها عن ركب التقدم، الادب هو صانع الأخلاق الراقيه فهو المٌربي الحقيقي كما أنه هو مجدد ومصلح الضمائر ، و لأننا أمة كُتب عليها العذاب ومنعت عنها الرحمه ،اصبح جميل الابداع ليس ما هو على القمة أو ما يتناول في الصحف و القنوات، وكذلك الابداع الذي في القاع، ليس بالضرورة أنه من التفاهه أو الضعف الابداعي لينال هذه الاهانه من الإهمال

الحقيقه الواضحة ان الامم الجاهله هي التي تتمتع بذكاء كاف يصل للغباء ،كي يكون من هو في القمة هو أصل الحضيض وما هو في القاع هو أصل الرقي
و عليه من يريد أن يقيم أمته وبلاده فلينظر للادب كيف هو حاله وحال أهله
و ننتهي أن في البلاد التي انتشر فيها فساد التقليد الاعمى حتى وصل الامر ان من يقلد ويقتبس الافكار ثم يدرجها باسمه، انه من شدة العمى لم يفكر لحظة ماذا يقول المبدع الحقيقي وهل هو يصلح كفكرة تقدم لبني أمته أم لا،أنه يقلد لانه غير مبدع وغير مبتكر وغير ناضج والاهم لان الاعلام الفاسد سلط عليه الأضواء وصنع من القمامه هرم كبير

للاسف نحن أمه ضائعه في الفساد والجهل والتقليد الاعمي ،والغالي والنفيس في غيبات جب الظلام الاعلامي و غياب دولة الثقافه وعتمة الضمير عند المسئولين من يقدمون الرخيص من الابداع على أنه المميز الاصيل و هو في الحقيقه ليس أكثر من أبله يقف فوق قمة جبل الملح
وبينهم جميعا ،ضاع ضمير وأخلاق المتلقي والذي هو رمانة الميزان لمستقبل و واقع أفضل
ولا تسألون الآن لماذا يسود بلادنا ذوات القلوب السوداء ولماذا نأكل لحوم بعضنا ولماذا نخض في الماء بلا جدوى

كتب / عبير المعداوي



‏
‎برغم التوترات التي تهدد العالم بنشوب حرب عالمية واسعة نبداء أطرافها  بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية و ربما تمتد الى إيران التي تمتلك أسلحة نووية حيث أصبحت تلك البلاد من منظور القوى الغربية تشكل تهديدا واضحا للعالم ،  فقد ظهرت منذ أيام وثائق مؤكدة تشير إلى أن تركيا التي يقودها الرئيس الاخواني رجب طيب أوردغان و الداعمة للارهاب بشكل كبير من حيث تمويل الجماعات الإرهابية و إيواء الارهابين على أرضها ،فإن الملف النووي التركي الذي أعلن عنه سرا قد أثار  أزمة جديدة و مخاوف حقيقية من امتلاك أنقرة لسلاح و قنبلة نووية على غرار إيران و كوريا الشمالية.
حيث قالت جريدة الاكسبريس اللندنية من خلال مقابلة مهمة لأحد المعارضين السياسيين الأتراك ، ان ان تركيا تسعى لمحاولة بناء محطة أسلحة نووية مستغلة بهذا أوضاع علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي المتوترة
‏‎في مقابلة مثيرة للقلق، حذر خبير تركي ان بلاده هي الأخرى تتطلع لتوسيع ترسانتها الحربية لتشمل قنابل ذرية.
‏‎عبد الله بوزكورت، صحفي تركي معارض لحكومة أوردغان كشف بشكل كبير ما أسماه 'خطط سرية "لأنقرة للحصول على السلاح النووي في نهاية المطاف.
‏‎وعلى الرغم من وجود تركيا ثاني أكبر جيش للناتو ، الذي يشارك ب 40،000 جندي، وقال بوزكورت الرئيس رجب طيب أوردغان طموحاته أكبر بكثير مما عليه التسليح التركي
وقال ان هناك خططا لتوسيع انقرة و "خطة سرية لاكتساب اسلحة دمار شامل بما في ذلك قنبلة ذرية للردع".
‏‎وقال بوزكرت إن المستشارين المؤثرين بالقرب من الرئيس ومجموعة من المسؤولين في الدائرة الداخلية للحكومة قد ناقشوا الحصول على قنبلة أ.
‎
وقال بوزكرت ان المحادثات ركزت على بناء محطتين للطاقة النووية فى تركيا مما اثار شكوكه.
‏‎ويبدو أن مخاوفه تعززها الخبيرة التركية أيكان إردمير، من مؤسسة ثينكتانك الأمريكية للدفاع عن الديمقراطيات.
‏‎وقال اردمير العضو السابق في البرلمان التركي ان
"اردوغان لديه رغبة قوية في تحويل تركيا الى قوة نووية لكن ليس لديها القدرة".
‏
‎واشار الى الاجتماعات الاخيرة مع روسيا واليابان، مما يشير الى الابتعاد عن الناتو.
لكنه أشار إلى العقبات التي تعترض خطط أردوغان.
وقال السيد إردمير إنه بعد مرور أكثر من عام بقليل على انقلاب فاشل شهد آلاف القتلى وشرع حملة قمع للعاملين في القطاع العام، قال إن قدرة تركيا على إخراج المشروع من
الأرض قد تعرضت للخطر. وقال "ان تركيا تفتقر الى الموارد المالية والموظفين لمثل هذا المشروع الباهظ والتكنولوجيا الفائقة.
واضاف "ان وسائل الاعلام الصديقة للحكومة غالبا ما تبالغ في قوة الجيش لزيادة الروح المعنوية في تركيا".
واستمرارا في تطهير القوات المسلحة التي بدأت بعد الانقلاب، سرح أردوغان 160 من 324 جنرالا من الجيش التركي في الأشهر القليلة الماضية. كما قام بتصفية آلاف الجنود من
المناصب العليا.
ويرى السيد إرديمير أن السيد أردوغان يقضي على أي منشقين وأي شخص لن يدعم حلمه النووي.
وتثير الادعاءات المقلقة القادمة من تركيا أن أنقرة تجد نفسها متورطة في ساحة سياسية مع الاتحاد الأوروبي، ولا سيما مع برلين ، حيث قال السيد أردوغان في أبريل / نيسان إن
الاتحاد الأوروبي "قارة تتقلب بكل طريقة".
وفي الآونة الأخيرة أصدرت برلين تحذيرات سفر جديدة للسياح الذين يزورون البلاد، وقال وزير الخارجية سيغمار غابرييل أنه لم يعد قادرا على ضمان الاستثمار في تركيا بعد
الاتهامات التي وجهها السيد أردوغان. واتهم الرئيس الشركات الألمانية بالتواطؤ مع الرجل الذي يعتبره عدوه السياسي - والذي يشتبه في أنه كان وراء الانقلاب الفاشل في العام
الماضي - فتح الله غولن.
وفي خطوة مؤلمة لأنقرة، أضاف السيد غابرييل أنه سيبحث مع زعماء الاتحاد الأوروبي الآخرين إمكانية استعراض أموال ما قبل الانضمام.
 

الإثنين, 07 آب/أغسطس 2017 16:21

الضعفاء حقا ، بقلم عبير المعداوي

بقلم : عبير المعداوي 

منذ أعوام و في بداية عملي مع الصحافة الغربية و نشر كتبي من رواية و قصة
تقريبا حول عام ٢٠٠٤ و بعد أحداث سبتمبر ،سٌألت من احدى السيدات المحترمات جدا من استراليا خلال مقابله لي معها رحمها الله
و هي ليدي يعني ليست من النساء العاديات
قالت
لماذا أرتدي الحجاب و بحسب قولها انا شابه و جميله و يجب ان أتمتع بالحياه و لا اخفي حسن الله رزقني به ان كنت مؤمنه بالله حقا
في الحقيقه السؤال لم يكن صادما لان زميلاتي في مصر قبل غيرهن سالوني نفس السؤال يوم استقرت نفسي على ارتداؤه بعد انتهاء تعليمي الجامعي وًقبل زواجي بكثير و هذا قبل ٢٥ عام من الان
و كان ردي على تلك السيدة اني قلت
لقد احببت الله حقا و رأيت انه هو يحبني لهذا فرض الحجاب في اليهوديه و المسيحيه و الإسلام
إذن كل النساء التابعين للرسالات السماويه مؤمرين به
و ليس فقط المرأة المسلمة و هذا شيء عظيم
و انا مسلمة اي اني يهودية و مسيحية في نفس الوقت و هذا أمرا من الله في القرآن الكريم بان نؤمن بالله و رسله و كتبه جميعا بما ان الاسلام الدين الجامع
و هنا اشعر ان فرض الحجاب لكل النساء لانه أراد منا ان نجاهد له بأكثر شيء انا و إنتي نحبه في نفسنا الا و هو جسدنا بان احفظه و اهتم به و اشعر بجماله لنفسي فيعطينا الثقه و الاحترام

هو يحبني لانه أمرني بالحجاب لانه يحب عبده آدم من خلقني منه و يريدني ان أكون محبوبه له و مكرمة له تحديدا بالخصوصية له لذاته و يعلم ان آدم غيور و يحب ان تكون امرأته التي خلقت منه له و هما معا يتمتعا بهذا الجمال و الحسن
و يكبرا معا و يصير بينهما الرحمة و المودة كما الحب و النور
و اعلم ان الله بهذا حفظني من الغيرة التي أسقطت الشيطان من الجنه
و الغيرة التي يمكن ان تسقط ابن ادام كذلك
و الغيرة التي كانت سبب قتل قابيل لهابيل
بسبب جمال امراه تعارك عليها اثنان

ليس في حجابي ضعف بل قوة حب
و ليس فيه خضوع لرجل بل خضوع لخالق كل شيء
و ليس فيه مهانه و لا إساءة لان فيه الكبرياء بقيمة الجمال و الاعتزاز بقيمة الشرف الذي احتفظ به لنفسي امام الله و من بعده زوجي

سألتني
لماذا لا تخفين وجهك و ترتدي عباءة
أجبت
لان ديني لم يؤمر بهذا الوجه نور الله هل يجب ان نخفيه
الوجه كرمه الله بعقل و عين و أنف وفم و أذنان هم كل الحواس هل يجب ان تستغنى عنهم
الله يريد لنا الحياه بيسر و ليس عسر
و ترك لنا الحرية ان نفهم اوامره و ننفذها بما لا يقيد حياتنا حسب مكاننا و زماننا
فقد يفيد المرأة في بعض الأماكن ان ترتدي هكذا او مثلي الحجاب الذي امرنا بِه
الا يشف و لا يصف و لا يظهر منا الا الوجه و اليدان
و هذا ما التزم به
اتدرون تلك السيدة رحمة الله عليها اقتنعت بقولي و منذ هذا الْيَوْمَ حتى وفاتها لم تعد تنكر قيمة الحجاب و لم تعد تخاف من المرأة المحجبة
الحجاب لمن يفهمه
و ليس قطعة قماش نخفي بها عيوبنا
او نخفي بها شرور أنفسنا عن الآخرين

الله هو البصير و الشهيد علينا
لشقيقاتي
لا تخوني نفسك قبل ان تخوني الله
إياك ان ترتدي الحجاب و انت لديك مثقال ذرة من الضعف
لأنك لن تكوني جديرة به و لم يكون الحجاب شرفا لك
و اخيرا
رأيت ان اكثر من يمكر على الدين و هو الاسلام
هم المسلمين أنفسهم
فلا أصبحوا مسلمين و لا متحررين من العقيدة
و أصبحوا بهذا هماً و نكداً على الاسلام
لأنهم الضعفاء حقا

بقلم عبير المعداوي
روائية و كاتبة
الدائرة الاخيرة
كاسل جورنال


أجرى الحوار |عبير المعداوي





المستشار أحمد عوض رجل من رجال الدولة سياسي بارع له اليد الطولى في المجلس المحلى السكندري

يشهد له الجميع سواء من الأعضاء أو من الجمهور السكندري الكبير بأنه أحد رجال الحزب الوطني المشهود لهم بالكفاءة والنظر إليهم بعين الاعتبار قبل الثورة فلم يكن كل أعضاء الحزب الوطني فاسدون أو بل كان فيهم الشرفاء والأسوياء يتمنون للبلاد الرقى والنهوض ومازال المستشار أحمد عوض أحد هؤلاء الرجال والى الآن يعمل لصناعة جيل من الشباب الواعد لاعتلاء كرسي المجلس المحلي الشعبي و يعطيهم من خبرته ، ونبين للقارئ العزيز هنا أهم حوار حصري وأخطر الأفكار التي تحدث بها موضحا حقائق مفقودة بالشارع السياسي ويمكن متابعة الحوار كاملا عبر كاسل جورنال الالكترونية
وكان سؤالنا الأول لسيادة المستشار أحمد عوض

- في كثير من الأحاديث الصحفية والتلفزيونية المتعددة لسيادتك أوضحت رأيا خطيرا حول الأحزاب السياسة في مصر ...فهل يمكن أن تشرح لنا هذا الأمر ووجهة نظر سيادتكم

ج1 – في الواقع من وجهة نظري أن الأحزاب السياسة التي يتخطى عددها 85 حزبا ما هي إلا شي كرتوني ليس لها علاقة بالشارع ولإعلاء قيمة ومكانة الحزب لابد من استقطاب العناصر الفعالة والجيدة للدخول في منظومة الأحزاب وكان من الضروري اندماج الأحزاب بعد الانتخابات البرلمانية لتصبح حزبين أو ثلاثة وإلا فلينتهوا جميعاً . ليس من المعقول ونحن دولة نامية لديها مشاكلها الاقتصادية والاجتماعية والأمنية ويوجد أمامنا كل هذا العدد من أحزاب في حين لا تملك أعلى الدول ديمقراطية في العالم أكثر من 3 أحزاب ...

- ما رأي سيادتكم في الأحزاب الدينية ؟

ج2- أن الإسلام السياسي وحزب النور وجماعة الإخوان المسلمين يمثلون 10% فقط من الشعب المصري وهم يسعون كالباقين للوصول إلى قبة البرلمان لكن الشعب قد وعى دورهم الفعلي في تحقيق مصالحهم الخاصة و هذا ما تحقق باليقين والأحداث أثبتت أن الأحزاب الدينية والإسلام السياسي أكبر خطر على الدولة وبينما مصر تخطو خطوات جيدة لبناء الدولة ومؤسساتها وها نحن انتهينا من البرلمان و في طريقنا لإعادة إنشاء المجالس المحلية القادمة و هنا يجب التنويه أن مشروع القانون الذي سيقره مجلس النواب باعتباره من القوانين المكملة للدستور يجب أن يحتوي على العديد من الصلاحيات للمجالس المحلية من ضمنها تمثيل 25 % شباب و25% للمرأة على الأقل وتمثيل للمسيحيين ولذوى الاحتياجات والعمال والفلاحين وبهذا الشكل سيكون هناك مجلس شعبي محلى مع باقي المؤسسات يؤدى إلى التوازن في الحياة السياسة كما أن مصر تمر بظروف بالغة الصعوبة اجتماعيا واقتصاديا وأمنيا ووصولها إلى هذا القدر من الاستحقاقات مروراً بالبرلمان الذي تم بالفعل ثم المجالس المحلية التي يجهز لها بالفعل من حيث إصدار القانون والترتيبات يعنى سيرها في خطوات التنمية والنهضة وفى ذلك فليتنافس المتنافسون .

- سعادة المستشار لسيادتك رأي خاص حول الإخوان و الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وربما أثار هذا جدلا واسعا في المجتمع السكندري عامة ..

ج3 - إذا عدنا بالتاريخ لما قبل ثورة 23 يوليو 1952 وتعمقنا في أصول الحركة الثورية سنعرف انها هي التي كونت وزارة حسن البنا في مصر وهم من زرعوا عبد الناصر في التنظيم السري للإخوان وعملوا كما نتذكر جميعا في مصر مثل ما حدث قبل 25 يناير تماما ،فتم استغلال فساد الملك والحاشية وأعقبوا الأزمة بحريق القاهرة سنة 1951 وكان كل هذا تمهيدا للثورة وأوضح انه منذ عام 1950 ومصر كانت مرشحة أن تدخل ضمن الدول العظمى وكانت العملة الخاصة بمصر أغلى عملة موجودة بالعالم كله في ذلك الوقت .
وأستكمل المستشار عوض الحديث الحصري مجيبا عن سؤالنا :
- ألا ترى أن هذا اتهام خطير لعبد الناصر؟؟

ج4- لا أبدا ليس هذا باتهام لعبد الناصر مطلقا فجمال عبد الناصر أقال محمد نجيب عندما تبين له أنه ليس على هوى فكر الإخوان ووضعه تحت التحفظ وتبين له كزعيم في لعبة الزعامة خرج من الإطار للموضوع كله وعندما خرج عبد الناصر سنة 56 رغم الهزيمة تربص له الإخوان حتى هزيمة 67 إلى وفاته في أول السبعينيات – كانت أحلام عبد الناصر مشروعة أن يصل بمصر لقمة النهضة وللوحدة القومية و تكون من الخليج العربي الى المحيط وأكد المستشار عوض انه يحب عبد الناصر رغم فرض الحراسة على ممتلكاته



- من وجهة نظر سيادتكم كيف ترى المشاكل بالإسكندرية وما الحل ؟؟

ج5- انظري الإسكندرية على وجه الخصوص ضاقت بسكانها والمخالفات التي بها ولو سمع المسئولين الكلام والنصائح سنة 2002 لما سطرت تفصيلا أثناء بداية انهيار العقارات فى الإسكندرية القديمة والفيلات لما وصلنا لما نحن عليه ...فإذا كان نزل وزير التخطيط وقتها و وضع تخطيط عمراني خارج حدود الإسكندرية القديمة كان سيبقى تخطيط عمراني موسع للإسكندرية إلى برج العرب وبهذا نكون أبقينا على المدينة القديمة بجمالها.
للأسف اليوم ما حصل بالإسكندرية لم يحصل في أي محافظة أخرى بهذه الكيفية الصارخة
أما عن حل هذه المشكلة يجب أن نقفل مدينة الإسكندرية على ناسها اللي فيها و نتجه غربا ولا ننسى أن ننظر إلى المهزلة التي حدثت بشرق الإسكندرية فكل الأراضي الزراعية التي كانت في مدخل المنتزه تحولت إلى أماكن عشوائية .. وكنا وقتها نستطيع حل المشكلة أما الآن لا محالة ، لهذا يجب أن نصدر تشريع جديد لتخطيط تلك الأراضي

- هذا يعني أن حضرتك ترى حل المشكلة في تشريعات جديدة ؟؟

ج6- طبعا لابد من تشريعات جديدة و تحتوى على عقوبات صارمة – لا تستطيع اليوم أن تقول للفلاح لا
تبنى على الأراضي الزراعية والفدان وصل سعره مليون جنيه.
التشريعات سوف تمنع الشغب كله
- سعادة المستشار ألا ترى أن التشريعات موجودة بالفعل وكافية لكن القرارات لا تنفذ وماذا عن فساد المحليات؟؟

ج7- التشريعات الموجودة فيها تشريعات لا تصلح لهذه الأيام ولابد يتم عمل تحديث لتلك التشريعات ولابد أن يكون بها غلظة في التنفيذ حتى لا يتقاعس المقصرين وينفذ القانون على الكل
أما عن فساد المحليات أمر واقع منذ سنة 1960 عندما أنشأت وزارة الحكم المحلى...و السبب عدم الكفاءة و الاستهتار بأهم وزارة مهتمة المواطن بشكل مباشر

- بما أننا تحدثنا عن واقع وزارة الحكم المحلي لابد أن نطل على دور المحافظ وهو حاكم الإقليم إذا يجوز لنا استخدام هذا التعبير ما هي المشاكل التي يعاني منها المحافظين في مصر ؟



ج8 - بداية المحافظ ليس له سلطة واقعية ،مثلا إقالة أي وكيل وزارة بالمحافظة لا يستطيع المحافظ أن يقوم بها لأن كل وكلاء الوزارات يتبعوا الوزارة مباشرة المختص بهم و بالتالي الوزارات تنفذ ما يأتيها من قرارات من الوزير وليس من المحافظ حتى مع التنسيق فهو غير ملزم إلا بما يتلقاه من أوامر الوزير


- ماذا تتمنى لمصر

ج9- عندي أمل كبير في الرئيس عبد الفتاح السيسي وأتمنى أن الشعب يقف خلفه لأنه هذا الرجل يمتلك خطة واضحة لنهضة البلاد بالعمل والفكر والرؤيا السليمة وأتمنى أن المصريين يصبروا و القادم أحسن بفضل الله

السبت, 08 تموز/يوليو 2017 09:23

مراوغة مع العقل

بقلم رئيس التحرير : عبير المعداوي 

لطالما كان الظلام يخاف من النور و يقلقه من
كشف المستور في قلبه الأسود ،
تلك التفاحة الآثمة التي أخرجت آدم و حواء من الجنة و ذهبت بهم الى الجحيم مازلت تعيش بسمها في أجساد شياطين الانس ، لا داعي أن اذكركم بقصة هابيل و قابيل و لا الحروب المتوالية على مدار التاريخ
لكن سأتوقف عند كبرى الحروب التي نعيشها الان و التي بدأت منذ منتصف القرن الماضي بالجيل الثالث و الرابع و انتقالا الى حروب الجيل الخامس و السادس منذ العقد الثاني من القرن الحالي
هذه الحروب التي تعمل في الخفاء بقوة و شراسة للتحكم في العقل عن بعد و تعمد على إهانة الانسان و تعتدي على حريته
لطالما كتبت و قلت إن احتلال الارض أسهل ملايين المرات من إحتلال العقول ، لأننا بصراحة نستطيع أن نحرر الأرض بالقوة و السلاح و الجيوش
لكن أي جيش هذا يستطيع أن يحرر عقل واحد تم إحتلاله ،و هنا يأتي دورنا التنويري الذي يستهدف التحدي الحقيقي لمن يحتل عقول الناس و يسيطر عليهم و يراودهم عن أنفسهم و معتقداتهم حتى أصبحوا أجساد متحركة بأرواح شيطانية محتله. أجساد تتحرك بعقل مختطف يقتل و يذبح و ينشر في الارض الفساد . أي دين هذا يأمر بكل هذا الشر حتما هو دين الشياطين و ليس دين البشريه و الإنسانيه ، أي فكر أو عقيدة تجعل من الانسان شيطان متحرك ينشر الرعب و الخوف بيننا
و من هنا يأتي اهتمامي الإنساني بمواجهة الارهاب اولا بالتصدي للتطرف و بالمناسبه التطرّف ليس بين المسلمين فقط بل سنجده في كل الديانات و القوميات و الطوائف
و الأمثلة كثيرة جدا ، لكن فلنتيقن ان التطرّف الذي يقود الى ارهاب يخرج من عباءة الدين الى العصيان العقائدي و ينتمي الى جنة الشيطان . و في مقالتي هذه سوف أناقش المسلمين خاصة لأنهم الان سبب كل ما يحدث من إرهاب و عنف في المنطقه بل في العالم حتى كانوا سببا في شيطنة الاسلام ، مسمى جديد أطلق على الدين الحنيف و استمرارا للحرب عليه منذ ولد ، لكن هذه الحرب هي الاقذر و الأشد لانها بيد أبناء المسلمين أو من يدعون كذبا و بهتانا انهم مسلمون
، هؤلاء من لا يتوقفون عن فعل شائنة و لا قتل بريء ، و قتلوا من المسلمين و الأبرياء الكثيرون قبل أن يقدموا على قتل غير المسلمين هذه معلومة ربما لا يعرفها الكثيرون ، ارجعوا للتاريخ منذ بداية الدولة الاسلامية بعد وفاة سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم
المسلمون يقتلون بعضهم و يكفرون بعض و يحتلون بلاد بعض ، هذه حقيقة تاريخيه موثقة ، إذن إرهاب الْيَوْمَ ليس بجديد و إلا ماذا تسمون تلك الحرب و الخراب و العداء بين المسلمين السنة و الشيعة من يكفرون بعضهم بعضا دون سبب واحد مثبت
من هنا كانت لهذه المرواغة مع العقل ضرورة ألا و هي أنها سمحت لي أن أوجه لأصحاب الأفكار المتطرفه من اي فريق أو جماعة أو مذهب من المسلمين عامة ، أوجه لأبنائي الشباب المسلم في كل العالم عددا من الأسئلة أتمنى لو تفكرون فيها قليلا قبل ان تنزلق قدماك للتطرف و أسال ؛
كم مسلم قال الله اكبر و قتل الأبرياء باسم الله؟
كم مسلم قال لا اله الا الله و هو يشرك بالله في قلبه بوضعه كل الدنيا قبل الله ؟
كم مسلم سرق وقتل و نصب ؟
أقول لحضرتكم ابسط شيء 
كم عدد المسلمين الكاذبين ؟


لم تركيزي على المسلمين تحديدا 
لان الله بعث فينا رسول منا يزكينا عنده بحسن الخلق و حسن العبادات و حسن الدنيا و الآخرة 
رسولا كريما هدانا و دعانا للهدى و النور و الخير و الوسطية، 
فماذا فعلنا برحمة رسول الإنسانيه ؟
قصرنا الجلباب ؟

أطلقنا اللحى 
تخيلوا ان حتى هذا التقليد ليس صحيحا و كذبا
الرسول كان يهذب لحيته و يقصها و يصبغها باللون الأحمر كل يوم جمعه قبل توجهه للصلاة

الرسول الكريم كان يتطيب لا تشتم منه سوى المسك و الطيب و لا ترى منه سوى الحسن و الخلق الرفيع 
لهذا كان الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم جميلا 
و الله رب العزة جميل و يحب الجمال


الرسول اطلق عليه الكفرة و الأعداء قبل المؤمنين به انه الصادق الأمين 
سمة عظيمة وصفته بها الإنسانيه 
و وصفه لها الله عز و جل 


لم يتحدث الكذب يوما 
و الرسول الكريم هدى ورحمة للعالمين 
ترك للناس حرية الاعتناق بالإسلام و حرية الإرادة ان تختار ان تكون مسلما ام لا 


الرسول الكريم 
كان فقيرا 
لم يكتنز مالا و قصورا و ثراء و كان يستطيع ان يمتلك الدنيا 


الرسول الكريم أحسن للمرأة و للطفل و كان يجالسهم و ينصت لهم و يأخذ منهم ايضا ما يفيد للانسانيه 
الرسول الكريم 
لم يفرق بين عربي و عجمي 
بين ابيض و اسود 
و دعا الناس للمساواة 
حتى قال 
النساء شقائق الرجال 
و هنا

أتوقف عن سرد صفات أغلى رجال الأرض و خاتم المرسلين و أعز من أحبه في نفسي سيد الخلق أجمعين صلى الله عليه و سلم .
و أسال
 هل صنعنا كمسلمين لانفسنا هيئة امّم متحدة تحافظ على تعاليم رسول الله و دستوره الإنساني الذي وضعه الله قبل ان تطالبوا بتطبيق سنته 
و هل سنته هي المناظر القبيحة و الخلق السيء و القرف من الكذب الذي يقال ليل نهار 
كي تكسبون موضع قدم عند الناس ام تشترون به رضا الحكام ؟

!
الناس و الحكام ميتون 
و سوف يسال الله الجميع 


اتمنى لكل المتطرفين لو تبعدوا عن الاسلام لو كان ما أراه الان من اسلامكم اسلام 


ارحموا الدين 


ارحموا الرسول الكريم 


ارحموا كتب الله


اشرف لأي إنسان ان يعلن انه ملحد على ان يدعي كذبا إيمانه و عقيدته باي دين 


و اسمحوا لي 
انتهي 
كي نواجه التطرّف 
علينا بالمصارحة، الرساله هذه اول الطريق 
اختار 
الان 


اما الإلحاد و لك الحرية ان تفعل ما تشاء


أو
اتباع الدين القيم دون عقوق


اما 
اختيار اللون الرمادي لضرب الدين 
و تفعل السوء و تدعي كذبا هذا من عند الله ، عليك ان تتوقف و تأكد ان لم تفعل سوف تجد من يسلطه الله عليك لايقافك


و الله حافظ دينه و عباده
عبير المعداوي

 

 

الثلاثاء, 20 حزيران/يونيو 2017 04:47

الرقص على عروش اليأس “حلم عبير المعداوي”

بقلم عبير المعداوي

حلم

الجزء الثاني

 

في تيه واسع من الخراب الذي احدثه بركان الزمان وقف العصفور المغرد فوق جذع شجرة يناجي وليفه المجهول وحيدا،كسير النفس، زائغ الروح،ضرب برفة من رأسه الهزيل أمواج الرياح،فانقسمت السماء في عيونه الى ألواح اقسم في ذاته انه سوف يصبر على كل هذا الالم من الوحدة و الحرمان و الفقر و عسر الحال
رفع عينه لينظر ما حوله
وجد في اخر الساحة من الخراب دوحة صغيرة يحتلها أعالي الطيور، كان اغلبهم من الغربان و الصقور و النسور و العصافير الملونة ذات أصوات النفير
انتبه لانه يقف وحيدا بينما فصيله يهنىء برغد الدوحة و ملكها العظيم
سال في نفسه لماذا أصر على الوحدة و فصيلي هناك يتمتع بنعيم الحياة
لماذا اصر على الرقص فوق فوهة البركان
و انا طير هجير، ولدت على الطاعة كأسير
قلبي يرفرف فقط مع أصوات الموتى و هم يتألمون
وهذا الخراب الذي صنعه البركان ليس لي ذنب فيه
سوى اني نبشت في الارض ،طمعا في الكنز الدفين
سويت الغالي النفيس مع الحقير الرزيل
و بعثرت كل ذرى التراب فوق جبين الوطن المستكين
كنت أقول في نفسي ما بال هذا وطنا لا ينتبه الا للاشياء او الزعماء او اولادهم او اعوانهم او من يصفقون بدهاء
كان يجب على ان أقوم بما قمت به، كان يجب ان أبعثر الريح
حتى ينتفض البركان الدفين من سنين
لكني اليوم أقف وحيدا في كل هذا الخراب
وهناك على بعد أمتار ترقد الدوحة الهجين في بهاؤها ستظل بنعيم الجنان المستديم من خير وفير
و هذا ما سعيت له سنين، لكن ترى لماذا لم يدعوني صغير و لا كبير بعد كل ما قمت به من صنيع كبير
و قرر السفر الى هناك
احنى كبريائه و طار ،طار حتى اقترب من دوحة الأمراء و الملوك
وجد هناك سورا كبيرا ، ولوحة جدارية محفورة في جذع الأشجار تقول
الارض بمن عليها لمن تم اختيارهم من سنين ملوكا لاصحاب السعادة ،ان كنت تريد الانضمام وثق خطاك بأنك واحدا ممن ينطبق عليهم المواصفات ،فعليك ان تكون طير هجين، فاقد للحس و الجمال و الضمير و الحب عندك فرصة ، والرحمة عندك وسيلة للافتراس، و الكبرياء جريمة اذا كان امام الرب الجديد ،ان كنت هذا الطائر و تحمل كل هذه السمات فمرحبا بك في وطنك الجديد
فتقدم الطير موشوما بصفاته التي اعتلت عرش هامته و هو يتابع الرقص

الدائرة الأخيرة 

بقلم رئيس التحرير / عبير المعداوي 

تعويم الجنيه
خبر الساعه الذي جعلنا لأول مرة كمصريين نفكر خارج الصندوق
نفكر كي نفهم القرارات التي اتخذت ان رغم كل ما يشوبها من مخاوف و عدم فهم و محاولات البعض زُج الخبيث بالطيب و تلوين الدنيا بالسياسات المختلفه
انما ستبقى الحقيقه و
الواقع الحالي يشهدان ان استمرار وضعنا الاقتصادي على ما هو عليه امر مستحيل

لابد ان نواجه الحقيقه و لابد ان نقف على الارض و ليس ان نترنح مع الرياح

انا شخصيا من الناس ممن لا يفهمون كثيرا في الاقتصاد و لكنى افهم ان القرارات التي تتخذ سيكون لها تأثيراً حتميا
و بالتفكير وصلت ان الخداع الذي نعيش فيه و اللون الرمادي الذي طغى على كل القوانين و القرارات سمح ان يكون بيئه خصبه لكل شيء خطاء ضد المواطن و الدولة معا و سمح للحرامية و الفاسدين أن يتمكنوا من اقتصاد البلاد و يعيشوا على حساب الم و عذاب الشعب و الدولة

تعويم الجنيه للوهلة الاولى يبدو قاسي و ينذر بكارثة اعلان افلاس او ما شابه لكن برأيي ان مصر لديها مخزون استراتيجي سوف يأمنها من اي ضرر

المصريين معهم اموال و ثروات ايضا و ليس هذا فقط الدولة لديها مصادرها التي سوف تجنبها من الخوض في اي معترك سيّء بأمر الله
اما فوائد تعويم الجنيه التي يمكن ان نثق في جديتها، انها سوف تكشف الغطاء عن كل شيء وسوف تعريه و يصبح الامر كله امام المواطن و الحكومة معا معلن و معروف ، وًسيوقف نزيف الخسارات نتيجة اللعب الأسود و سيضع حدا لطموح اللاعبون المتآمرون و سينتهي امرهم
و هذه ميزة كبيرة
كان قبل التعويم يستغلها الفاسدون لصالحهم و لهذا كانوا يمانعون من اتخاذ القرار
و تامل التالي بعد اتخاذ هذا القرار ؛

انك تعرف مقدارك و مقدار عملتك على المستوى المحلي و الدولي سوف يدفعك للعمل و الاجتهاد كي تتقدم بنفسك و لا تترك حالك للخطر او اللجوء لعلاجات وهميةً و التي تزيد الدنيا خرابا عوضا عن حلها

انك تصلح من نفسك هذا امرا جيدا جدا تحتاجه الامم كي تواكب الحياة و متغيراتها
الشيء الرائع الكاشف هنا و من وجهة نظرى ان قرار التعويم قدم المواطن اغلى هدية
انك أيها المواطن من اليوم لن يتهمك احد انك السبب خلف كل مصيبه اقتصاديه
و انك تتحمل فاتورة شائعة ان الدعم الذي تتلقاه من الدوله هو السبب الحقيقي خلف تخاذلها و ضعفها و إرهاقها
و سبب وجيه من الصندوق الدولي ان يعاقبك عليه ،باتخاذ إجراءات ضدك كل يوم
خلاص الان حصص الحق
اجعل الارض و السماء يشهدوا على موطن الخلل في الدولة
اين اموال مصر
و على ماذا تنفق
و هل سياسات الدولة الاقتصادية صالحة في مرحلتها ام تحتاج للتعديل و الإصلاح الجريء

الان الامر اصبح علني
و بحق ربنا انا أعرف ان هذه قرارات صعبة جدا ، اتعجب من شجاعة الرئيس السيسي من اتخاذها
لكنها كانت مطلوبه و منذ زمن بعيد
كي نعرف مصرينا!

لكن ما يقلقني
ليس قرار التعويم في حد ذاته لأَنِّي اعلم أن إطلاق السوق المصرفي ليعيش و يتنفس حريه التعامل بالواقع و ليس بالكذب الذي تتحمله الدوله و المواطن معا شيء إيجابي سوف يساهم في تعافي الاقتصاد و ليس العكس

انما ما يزعجني و مازلت اخشى
منه هو البرلمان الهش و منظومة الحكومات الإدارية تلك التي تعاني من رجعية متخلفه و قوانين و لوائح معيقه يستغلها الفاسدون كثغرات تحقق لهم ارباحا و ايضا من ناحية اخرى تلك اللوائح لا تناسب خطورة الوقت و المرحلة

بكل مصداقية ما أراه الان ان خطورة القرار في تعويم الجنيه ، تقف عند اعتاب هاتين القلعتين
قلعة الحكومة و قلعة البرلمان
هل هما قادرتين فعلا على مواجهة ما سياتي من نتائج و تبعات القرار ام لا ؟

من يجيب على هذه التساؤلات ،بالمناسبه مللت من كلام و تصريحات الفيسبوك و الاعلام و المحللين و المغنيين لنشطاء مع او ضد على القنوات الفضائية الفاضحة و المسيئة لواقعنا الاقتصادي

بل اطالب بان نلمس بايادينا رداً فعليا واقعيا
يخبرنا كيف سننجوا و ما هي الإجراءات التي ستتبعها الحكومة لمواجهة تبعات قرار تعويم الجنيه
مرة ثانيه بكل اسف
مهرجان الفرح بتعويم الجنيه بداء عند الحكومة بالفعل بقرار غير متناسق و الوقت ابدا
المهرجان جعلهم يأخذون قرار سريع في رفع أسعار البنزين
و نسوا تقريبا
ان هناك الضريبه المضافه ١٤٪‏ أصبحت جاريه من شهر مضى
و رفعت الأسعار في كل شيء و سببت هزة في السوق و في حركة الاستيراد و التصدير
و كانت سبب خفي خلف ارتفاع الدولار
ايضا هناك ارتفاع سعر الكهرباء من عدة شهور و تم تفعليه الان
كما ارتفع أسعار الطعام و الخضروات و اللحوم و الدواجن و الأسماك و السكر و الأرز و الزيت كل شيء تقريبا

تم ارتفاع سعر المياه
تم ارتفاع سعر التلفونات
هل تبقى شيء لم يتم رفع سعره منذ شهر فبراير ٢٠١٥ للان
لكن بارتفاع سعر البنزين كلاكيت مرة عشره
سنرى
ارتفاع اخر جديد لنفس الأشياء السابقه مرة اخرى و هلما جره

هذا في الوقت الذي يعاني المواطن من المرتب و المعاش و وقف الحال للقطاع الخاص ،من لم يرتفع رواتبهم بما يوافق ارتفاع الاسعارً

بل كل يوم يسمع المواطن ان الدوله منذ ثورة يناير تتحمل كل عام ١٥٠مليار جنيه اضافة مرتبات
و نسوا كم مرة التهم فيها ارتفاع الأسعار هذه الزيادة مائة ضعف حتى وصلنا للوضع الراهن المزعج
الخلاصة
(( أين نهاية الحلقه ))
ام اننا نسير في حلقات مفرغه
؟هل لدينا استراتيجية بالفعل نسير عليها ، إذن لماذا لا نشعر بها او اننا نلمس ان تلك الاستراتيجية تسير في الاتجاه الصحيح لحماية المواطن و تسيير حياته ؟
اذا هناك استراتيجية و خطط فعليه تطبق لصالح المصريين أين هي عمليا ؟
الحكاية ليست مواطن مجبور على أمره ايضا
الحكاية في كلمة ( كلنا ) علينا ان نتعاون و نتحمّل
لكن من وجهة نظر المواطن انه لوحده هو من يعاني و يتحمل كل قرارات الدولة فوق ظهره الى ان انكسر

لو كلمة (( كلنا )) حقيقيه فعلا كان يجب اتخاذ رأي الشعب في القرارات المهمه المصيريه

انما الان فلنعود للواقع ،لن نبكي على اللبن المسكوب ،ما مضى من عشرات السنين للان قد مضى
اليوم ،يوما جديدا
هل بإمكان سيادة رئيس الوزراء يطّلع يفهم الشعب
و اطالب برئيس الوزراء لان هذه وظيفته و مهمته المطلوب منه التي استوجبت بحكم الدستور ٢٠١٣

ممكن سيادة رئيس الوزراء تطلع تعرف الشعب الحقيقه و ما سوف تقومون به
الدنيا ليست في حاجة لرجل امن هنا يحل المشكلة و يسكت الناس

الدنيا محتاجة شجاعة لمواجهة الواقع مع الناس بنفس شجاعة اتخاذ القرار بتعويم الجنيه
اطلع طمن الناس باجراءات واقعية على الارض و ليس خطاب سياسي و وعود على التلفاز
اطالب ايضا السرعة في التعامل مع الشعب
كما تفكرون دائما في إطار خارج الصندوق عند وضع قرارات جديدة و كيفية و آلية تنفيذها على المواطنين ،اقل شيء يجب ان يتم الان احترام مشاعر هذا الشعب القلقة الخائفة من المجهول
و مازلت احذر من أن
اخطر شيء في الدنيا هي النار تحت الهشيم
تلك النار التي لن تبقي و لا تذر
و لن يكون السبب جماعه ارهابيه أو تحركات الخائنين و المختلفين
لكن ستكونوا انتم السبب
مرة أخرى اطلعوا طمنوا الشعب باجراءات عمليه
تصبر الناس على ما هو قادم
إجراءات من شانها تحمي المواطن من الجشع و الطمع و تردي الاقتصاد

في النهايه سأوجه كلامي للمصريين
اجل الوضع صعب ربما أشبه بكارثة لكن الكارثة الحقيقية ان نعيش كما النعام
انك تعيش الحقيقه بالالم مرة واحدة افضل من انك تعيش وهم و خداع و تتوجع مليون مرة كل يوم و سيقودك لنهاية مظلمة بكل تاكيد
لهذا اطالبكم بالصبر و العمل ،هنا يتضح معدن الرجال ،هناك يكمن سر الخلطة المصريه التي كلما سعى البعض لكسر ارادته و وجوده ،فإذ به يقف على قدميه من جديد و ينهض و يقول ها انا ذَا
مازالت على قيد الحياة ،انشر في الدنيا الحضارة و النور و الرقي
و صدقوني
يقيني ان الله معنا و سوف تنجوا مصر من اثار تلك الخطوة الصعبة و المطلوبه من زمان
لكن كانت مصر لا تجراء ان تقوم بها و سبب انها اقدمت عليها اليوم
ليس لضعف الشعب او قسوة قيادته لكن
لصعوبة الوقت و التحديات القاتله في ظل حروب اخرى
مع الاٍرهاب و الفساد و الان مع الاقتصاد
التحدي انك تقف و تكمل المشوار،
امنح نفسك الثقة بأن الحياة مستمرة رغم كل العقبات
هذه إرادة الله

حمى الله مصر
عبير المعداوي

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية