بقلم رئيس التحرير ؛د.عبير المعداوي 

هل مات وطننا العربي  و نترحم عليه أم أنه في وعكة صحية شديدة و يحتاج لعلاج حتمي و فوري قبل فوات الأوان ...

الحقيقة في السطور التالية سوف تعرف الإجابة و التي أبدأها بإنذار شديد اللهجة للملكة المغربية من ادعوها للحظر و إن لم تنتبه ، فإنها ستدخل صراع مسلح كبير سينتهي بانفصال الجزء المتنازع عليه في صحراء الجنوب  التي تخضع لحركة البوليساريو  الأمازيغية. و احذر أن هناك قوى خفية تلعب مع الأمازيغ في المغرب و الجزائر و تونس و ليبيا و تشاد و مالي و ربما وصلوا لمصر  عن طريق السودان مما يعني أننا أمام ملف شديد الخطورة و أنه هناك محاكاة للقضية الكردية في الجانب الشرقي من خريطة الوطن العربي .

و أننا إن لم نستيقظ و نعالج القضية بحكمة قبل فوات الأوان سنرى قريبا و نسمع في كل الدول المذكورة ان للأمازيغ حق في دولة كبرى ....

و انتبهوا أن ملف الأكراد جدا معقد كما ملف قضية بدون و التي ستظهر من جديد عند حدود دول الخليج و يستغلها قوى معينة ايضا و يتكرر امام اعيننا الملف ذاته 

و انتبهوا أن أهل النوبة مصريين و سودانيون تسعى نفس القوى  لإثارتهم للمطالبة بإنشاء دولة النوبة العظمي  

و رغم ان هناك فرق كبير بين الأمازيغ و الأكراد و النوبيون  إلا أن الأمازيغ رغم ادعاؤهم الباطل انهم مختلفون  هم أكثر نعيما من غيرهم من باقي الشعوب و يتداولون السلطه في بلادهم عكس ما يروج له و انهم يجلسون مع الملك و يتقاسمون الثروة  و مع هذا يتحالفون مع الشيطان .

و أنوه  و ادق  جرس إنذار شديد اللهجة

وضع الأكراد في تركيا مختلف عن العراق و سوريا و ايران

و لا يعطي الحق لتركيا كي تهاجم سوريا و تضرب أراضيها و  تطلق أيادي داعش من جديد  كي تتحكم في موقف الأكراد كما تزعم و لكنها بهذا تقوم بتسهيل اطلاق الدولة الكردية وفق اتفاق مسبق بتوحد الاكراد في دولة كبرى عالميا تحت ادارتها و ستجدون مؤتمرات تطلق لهذا الشأن تحديدا ...فما تقوم به القوات التركيه و التي قبضت ثمنه هو الآتي ؛

أولا اعادة  داعش لكن من خلال جيش انتظامي مدرب أكثر شراسة

ثانيا تمهيد الأرض للقوى العالمية بإطلاق مشروع دولة الأكراد العظمى تحت ما يسمى  الهوية و الانسانيه و الارض و عليه سيدعم العالم كله الاكراد في حقهم بدولة كبرى و خاصة بعدما تعرضوا له من داعش ثم من تركيا . 

و انتقل لملف أكثر خطورة في قضية بدون التي تعبث بها قطر و تستفز بلاد الخليج امنيا ، و  دور قطر يهدف لهدم  الدول الخليجية  لتنفيذ مخطط ستعرفونه اخر المقال

و تركيا نفس الشيء و كلاهما يختفيان تحت مظلة  الاخوان الارهابية صنيعة المخابرات الصهيونية

الدور الإيراني الطامع الاستيلاء على البلاد العربية و تحويلها لمستعمرات فرسية و النيه واضحة و مبيته منذ زمن و الدليل تغير اسم الخليج العربي الى الخليج الفارسي فلماذا لم تسميه الإيراني لان الحقيقة ايران دوله فارسية في الأساس و تدافع عنها منذ مئات السنين .

و أخير  ملف تمزيق مصر و تونس و الاردن  لم ينتهي بعد ، لولا تدخل العناية السماوية بجيش مصر و مخابرتها

و لذا إقامة دولة  كردية او امازيغية أو فرسية أو عثمانية  أو نوبية أمر خطير للغاية. 

إذن ماذا سيحدث للعرب و الوطن العربي إن حلت الكارثة ؟

للإجابة اسمعوا تلك الكلمات التي  لن أكررها مجددا لأن الأمر واضح للجميع بل ربما المواطن البسيط يعلم و يعرف أكثر من مدعي الثقافة السياسية و الإدراك للمخططات  الصهيونية ...

إن حدث إنشاء تلك الدول ، فلم يعد مسمى  الوطن العربي  صحيحا لأنه ببساطة  غير موجود ، لماذا؟

لانه سيصبح على أراضيه عددا من الدول الغير عربية  مثل  التالي ؛ 

دولة كردية كبرى غير ناطقه بالعربية

دولة امازيغية كبرى غير ناطقه بالعربية

دولة فارسية غير ناطقه بالعربية

دولة  عثمانية غير ناطقة بالعربية

وأخيرا   

إمبراطورية  اسرائيلية تتحكم في كل من سبق ذكرهم

و خدعوك فقالوا ان هناك ثمة خلاف بين الفرس و العثمانيون و الصهاينة

كلاهم يكملون  بعضهم غير انهم يتصارعون  على ما سبق ذكره في المقال  و ينفذ مخططه غير أن اولا هم يتحركون ليستحوذون على اكبر مكاسب في المنطقه و اهم مكسب الزعامة و قيادة العالم .

و الكلمة الأخيرة لكم أيها العرب...

انتم أمة ميتة يتصارع عليها الضباع و السباع و   الكلاب و الذئاب و الغربان و ان لم تستيقظوا فعليا ، إذن عليه العوض ستصبحون جثة جيفة و ليس لكم علاج الا الإبادة الجماعية

و هذا هو المشروع الذي تقف ضده مصر و هذا ما قصده الرئيس عبد الفتاح السيسي حينما قال نحن نخوض حرب وجود و حرب بقاء . 

و للأسف العقول العربية الضائعة مازلت تحارب مصر جيشا و شعبا و قيادة  رغم كل ما قيل و يقال ...ربما هي إرادة الاهية  و كان أمر ربك مفعولا .

 

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية