الأزمة المزعومة بين مصر و السعودية اصبحت حديث الشعب و الاهم حديث المفكرين و الادباء من يحاولون جاهدون  احتواء اي ازمة جديدة بين البلدين الشقيقين وفي ذهنهم ان مثل هذه المحاولات هي محاولة لضرب استقرار المنطقة و بخاصة الدول القمة 

ويعرف ان للاديبة المصرية العالمية عبير المعداوي رأي واضح حول هذا الموضوع عند كل محاولة لهدم العلاقة التاريخية بين مصر و السعودية  و اليوم الاربعاء الموافق 12 اكتوبر كتبت عبر صفحتها الرسمية المعتمدة على الفيسبوك تناولت فيه الازمة موضحة ان هذا لا يليق بعلاقة متينة على مر السنين و ان اي خلافات من شان البلاد تخطيها داعية قوى الاعلام بين البلدين للتوقف فورا عن بث روح الشر بين الشعوب

فيما ايضا تناولت الوضع في سوريا ودعت لوحدة الشعب السوري كما التحرك فورا للقاء صلح و ان يتفقا على انتخابات رئاسة الشعب السوري الموحد يختار رئيسه  وبدا ان الروائية عبير المعداوي تعبر عن موقفها و فكرتها الداعمة للوحدة العربية في مواجهة كل قوى الشر و نبهت للمشاكل التي تتعرض لها مصر ومحاولة البعض لقطع علاقاتها مع كل من يدعمها مثلما حدث بين مصر و ايطاليا و مصر روسيا و مصر وفرنسا و الان مصر و السعودية

وفيما يلي نص رسالة عبير المعداوي على الفيسبوك قائلة

اعتقد ان العلاقات المصرية السعودية في أمان من أي يخدشها شيء
لكن على الامم الكبيرة ان تعي ان التصريحات الكبيرة يمكن ان تؤثر على مشاعر الشعوب و لابد ان يتفهموا ان القرارات التي تأخذها تعبر عن سيادتها و أصالة سياستها

التدخل في القرارات يعني إساءة و لو بدون قصد
لكن الترتيب وبالتنسيق المسبق كان يمكن تخطي أزمة
و نكشف ان في النهاية
سوء تنسيق و ترتيب الأوراق بين البلدان مع تاجيج اعلام فاشل جاهز للضغط على الزر لاشعال غضب الشعوب في لحظة او بقرار من هنا او هناك و ان لم يمثل الدولة لكنه في النهاية موجه و
يمكن ان يشوش على هذه العلاقات المتينه
التي برأيي السعودية دولة عظيمة و هي كبيرة بالفعل رغم تاريخها الحديث و حضارتها التي اوشكت ان تساهم بها
و مصر ام الارض الشقيقة الكبرى ليس هناك في العرب من هو غني عن رباطه المقدس بها
مصر صانعة حضارة عظيمة قديمة و حديثه و مصر تعتز باخوتها لكل العرب و تحترم شئونهم و قراراتهم
و تحترم تلك العلاقات التاريخية المهيبه التي لا تتكرر بين الدول
انتهي
رجاء اْبواق الاعلام الفاشلة بين البلدين توقفوا الان
كفى بلادنا أحقادا و هما و غما
ما لدى مصر من مشاكل المثير فلتهتموا بما لديكم اولا
و ما لدى السعودية من مصائب و مؤامرات من الدول الحليفه الاستراتيجية الكثير و المثير ربنا يسترها فارجوا ان تهتموا بمشاكلها

اتركوا الشعوب تنتصر للاخوة
اتركوا الدول الاشقاء بين حكامها يعالجون أوجاعهم

لا داعي ان نمزق بعضا على اشياء صغيرة عابرة
أرجوكم و لو لمرة أهل الاعلام في مصر و السعودية استمعوا اصوت الحق و هو صوت الله
اسعوا لنشر الخير و ما يقرب و ليس ما يفرق و يمزق
و بما اني مصريه عشت في احضان السعودية ارى إنكما بلادي التي افتخر بكما
رجاء لا تشمتوا فينا الأعداء
حفظ الله بلادنا

https://www.facebook.com/343509040960/photos/a.496858270960.294715.343509040960/10155253762210961/?type=3&theater

  و عن سوريا كتبت

سوريا زهرة الشام الحزينه
متى نراكم يد واحدة
متى نراكم على مائدة صلح اخوي بين ابناء الشعب حقيقي دون تدخل من اي احد لا الخال و لا العم و لا اولادهم
آن الاوان يا سوريا ان تضمدي جراحك
و اختاري مستقبلك دون تدخل من مخلوق صديق مغرض ام اخ ناصح
بقاء الأسد من رحيله شان خاص لأهل سوريا ،لماذا لا تعلنون انتخابات و تختارون رئيسا و تضعون دستورا و تمنحون المستقبل قبلة الحياة
الم يكفي دماء الأبرياء
الم يكفي عليكم المؤامرات اكلت من لحومكم الكثير
يا جناح النسر الأيمن
قفي ثابته و عودي للحياة
جسدك الأصيل ينتظرك و يدعم بقاؤك دون تدخل في شانك
انت و العراق جناحان النسر لعله يستطيع التحليق في السماء بكما
من أراد الاقتناص من النسر
دق جناحيه بالحروب و الطائفيه و عذبوا النسر بالفراق و بالغوا في تاليمه فعزلوه
و اكثر ايلامه راحو يدمرون جسده جزءا جزءا
ثم الان ينهشون لحمه و عظامه
هل سيتحمل النسر الوقوف وحيدا صامدا
هل سيظل ثابت على العهد
ًهل سيتمسك بالبقاء ضعيفا وهنا
هذا هو الاختبار الأعظم
لكنه ينظر لكما سوريا و العراق ان تقفا و تتجمع قوتكم و ان تتوحد رايتكم
الحرية ان يعيش الناس في سلام باختلافهم
الانحصار على النوع الواحد كما الهدف الواحد هو انهزام و هزيمة فضيلة المشاركة و الاجتماع
ليت كلماتي البسيطة تحيي في نفوس الناس شيئا فيصنعون الجميل و المنتظر منكم
ليت نستيقظ غدا و نرى كل الأطراف قرروا ان يوقفوا الحرب و يجلسوا للسلام و التصالح و لبناء ما دمر و الترحم على من مات
هذا ليس رجاء و لا حلم بل قرار مصير لكم ان تاخذوه الان
ان كان عندكم مثقال ذرة ضمير لأجل مصير مستقبل اولادكم غدا
و الا اعدوا أكفان الغد من اليوم و لا تأملوا في شيء سوى الموت
عبير المعداوي

 

https://www.facebook.com/343509040960/photos/a.496858270960.294715.343509040960/10155253793940961/?type=3&theater

كتب|زكريا محمد

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية