بقلم د عبير المعداوي

 قد يظن القارىء ان العبور يحتاج لصراع و حرب بين الدول كي نقوم به ...إنما مقالي سيصحبك الى مكان جديد يستحق العبور ...

هذا المكان هو انت

ربما كنت مثلي لم تفكر اننا كبشر نحتاج في وقت محدد من عمرنا و حياتنا لانتفاضة و ثورة داخلية كي تعبر بنا الحياة و نعبر بها حتى بر الامان ...

و كنا في الماضي لو تتذكر معي قمنا بخطوة مهمه بدانا بها حياتنا ( العبور الاول ) الذي حدث لحظة استلامك لعملك و تخرجك من الجامعة و زواجك و تحملك المسئوليه وقتها كان عليك ان تتحرر من الطفوله و رعاية الاب و الام و الاعتماد على نفسك و تبداء سلسلة حياة صعبة و غير مريحة بالمرة ... حياة قدمت فيها كل الناس عليك و اصبحت انت اخر شيء في قائمة اهتماماتك

 و تسير بنا الحياة نكتسب خبرات جديدة كل يوم ...نحمل على اكتافنا الكثير و الكثير من المصاعب و في دائرة متطلبات الحياة غالبا لا نقف مرة كي نحل هذا الاشتباك و نتعافى من كل وهن اصابنا ...

لكن عندما تتكتل مصائب الحياة على الانسان و تأتي الصدمة تلو الأخرى ،إعرف انه نداء الحياة الاخر و ربما الاخير بضرورة الوقوف و انهاء محطة مهمة لاستئناف حياتك في محطة جديدة هذه المرة صنيعة يدك ...

و هذا ما ادعوه بالعبور

الثاني .

العبور الثاني لا يحتاج عمر محدد لكن يتطلب مراجعة الانسان لحياته

فإن كان منصفا حقا لنفسه و من حوله ،حتما سيذهب بنفسه للعبور الثاني حيث يغير واقعه بواقع يستطيع ان يقضي ما تبقى من عمره معه ...

 العبور الثاني يتطلب شجاعه و ارادة و تحدي و نظرة ثاقبة للمستقبل

العبور الثاني لا يعني ظلم من حولنا بل تصحيح لعلاقات اثرت علينا نفسيا و عمليا و صحيا...

 اولى خطوات العبور ...

اختار اصدقاؤك و

اصنع سلام مع اهلك حتى من تسبب في أذى لك ..سامح اعفوا اغفر ...لكن لا تنسى

 ثانيا

العبور الثاني يقول لك ما مضى قد مضى لا تنظر للخلف ثانيه

 ثالثا

العبور الثاني يتطلب منك ان تحب نفسك و تخاف عليها

و ان تهتم بتفاصيل حياتك فلطالما نسينا انفسنا في التفاصيل الكثيرة و كانت سبب كل المشاكل و الاكتئاب

رابعا و أخيرا

العبور الثاني يقول لك لا تندم على فعل طيب قمت به و قدمته لمن لا يستحق و لا تتوقع بعد العبور صلاح الامور ..ما بداء على خطاء سيظل خطاء

و الافضل لم نعد نتمنى اشياء استهلكت من صحتنا و عمرنا الكثير ...

ثقافة العبور الثاني ستعلمنا ان نرضى بما في يدنا الان ...

و لا نزعج انفسنا بما نامل مهما كان وظيفة منصب مال عائلة الخ ...

العبور الثاني للصحة النفسية اختيار صحيح لكل من ذهب لحجرة العمليات مرة او اكثر ،حيث وجدنا انفسنا حقا في وحدة مطلقة ..أنت و ربك و بينكما حياة كبيرة صنعتها انت ...قدرها لك الله ...

حينها مع كل لحظة ألم و مع كل قطرة ندى من عينيك

ستتاكد لاشيء يستحق سوى انت و مصيرك ما بعد الدنيا و تصحيح مصار عقيدتك بالله ... من أهداك فرصة ثانيه للحياة و غفر و رحم و عفى و سامحك و اعطاك قلب ينبض بعقل مستنير يدعوك من خلاله للاقتراب منه و التحرر من الموروثات الدينيه و المجتمعية و الثقافيه الخاطئة و التي عشت عبدا ً لها و جاء اليوم للعبور الثاني حيث الحرية و التناغم مع الطبيعة و السلام مع الله و نفسك و محيطك

محبتي

الروائية د./عبير المعداوي

Rate this item
(3 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية