التعديل الوزاري الجديد.

. نائب للرئيس السيسي

 و3 نواب لرئيس الوزراء

.. ودمج وزارات.. وأسماء الراحلين والقادمين

يعيش الشارع المصري حالة من الترقب، انتظارا للإعلان الرسمي عن التعديل الوزاري الجديد، والذي من المقرر أن يكتمل خلال الأيام القليلة القادمة، خاصة بعد الكشف عن حركة المحافظين، الأربعاء الماضي.

 جارٍ التدقيق في اختيار المرشحين، وتقييم أداء الوزراء الحاليين وعرض التقرير على

الرئيس عبد الفتاح السيسي للموافقة عليها.

  هناك بعض الترشيحات للتشكيل الأولي

  تم ترشح بعض الأسماء الجديدة

نائب للرئيس السيسي

و3 نواب لمدبولي

، أن الإعلان عن التعديل الوزاري الجديد،

سيتم في أعقاب الجلسة العامة للبرلمان، والتي ستعقد ابتداءً من 8 ديسمبر،

 قد يكون الأحد حتى الثلاثاء، وسيشهد التعديل استحداث مناصب 3 نواب لرئيس الوزراء.

و"سيكون هناك نائب رئيس وزراء للشئون الأمنية والعسكرية،

نائب رئيس وزراء للشئون الاقتصادية،

 وتم ترشيح الدكتورة هاله السعيد وزيرة التخطيط، لتولي هذا المنصب، ونائب رئيس وزراء لشئون الخدمات، وتم ترشيح الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء".

دمج وزارات

و من المرجح ضم بعض الوزارات، مثل التخطيط مع التعاون الدولي للدكتورة هاله السعيد،

 والاستثمار وقطاع الأعمال العام، وسيتم ترشيح الدكتورة رانيا المشاط، كما سيتم إضافة السياحة والآثار". 

و هناك جدالًا حول أحد الوزراء الخدميين، هل سيرحل أم يستمر؟  أنه لم يحسم الأمر بعد

، إلا أن هناك اتجاهًا لإنشاء هيئة عليا للاستثمار برئاسة المهندس مصطفى مدبولي رئيس الوزراء

، خاصةً بعد حديث الرئيس عن فشل الاستثمار،

 وهذا يعجل رحيل سحر نصر، وتحملها المسئولية في فشل الاستثمار.

و هناك بعض الوزراء سيستمرون في مشروعات ما زالت في بدايتها،

 هناك كثيرًا من الأسماء التي تم طرحها في المواقع ووسائل الإعلام غير صحيحة،

 وأن هناك اتجاهًا قويًا لتعيين وزير إعلام،

 ومن المتردد تغيير رؤساء الهيئات الإعلامية والصحفية.

، أنه سيتم تعين نائب أو أكثر للرئيس عبد الفتاح السيسي،

 أحدهما للشئون الأمنية والعسكرية، والأخر للخدمات الاقتصادية والمشروعات.

 أن الرئيس السيسي أشار في حديثه سابقًا، إلى فشل الحكومة في جذب الاستثمار.

و"هناك تقصيرًا في مجال الاستثمار في مصر،

و أن الدولة وفرت بنية تحتية وتشريعية إلا أن الوزارة تفشل في تسخير هذا لجذب الاستثمار".

 فإن حالة من الترقب الشديد يشهدها مجلس النواب، حيث شهدت الجلسات الأخيرة هجوما حادا من جانب النواب ورئيس البرلمان، الدكتور على عبد العال، على الحكومة، بسبب ضعف الأداء وكثرة المشكلات في عدد من القطاعات.

وعن الوزارات التي من المفترض أن يشملها التعديل الوزاري القريب وزارة قطاع الأعمال العام، وخاصة مع إغلاق شركات قطاع الأعمال، وأيضا وزارة الاستثمار والتي لم تنجز شيء بعد خروج قانون الاستثمار من البرلمان، وما زالت صفر اليدين، والصحة، والسياحة، والتموين، والتضامن والزراعة والتعليم العالي.

وتنص المادة ١٤٧ من الدستور، والمتعلقة بإجراءات التعديل الوزاري على أنه: "لرئيس الجمهورية إعفاء الحكومة من أداء عملها بشرط موافقة أغلبية أعضاء مجلس النواب، ولرئيس الجمهورية إجراء تعديل وزارى بعد التشاور مع رئيس الوزراء وموافقة مجلس النواب بالأغلبية المطلقة للحاضرين، وبما لا يقل عن ثلث أعضاء المجلس".

أسماء الوزراء الجدد

وفي سياق متصل،

 ملامح التعديل الوزاري المرتقب المقرر الإعلان عنه خلال أيام.

- الدكتورة هالة السعيد، نائبًا لرئيس مجلس الوزراء بالإضافة إلى عملها وزيرة للتخطيط والإصلاح الإداري.

- اللواء شرطة راضي عبدالمعطي، رئيس جهاز حماية المستهلك لوزارة التموين.

- الدكتورة نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لوزارة التجارة والصناعة.

- الدكتور محسن البطران لوزارة الزراعة .

- الدكتورة نيفين القباج نائبة وزيرة التضامن الاجتماعي للحماية الاجتماعية والتنمية لوزارة التضامن الاجتماعي.

- المستشار عادل السعيد مساعد وزير العدل لشئون الكسب غير المشروع لوزارة العدل.

- السفير ياسر رضا سفير مصر في واشنطن أو السفير إيهاب أحمد بدوي مندوب مصر لدي منظمة اليونسكو والمتحدث الأسبق لرئاسة الجمهورية لوزارة الخارجية أو السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدي الأمم المتحدة.

- عمرو صدقي رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب وزيرًا للسياحة.

- الدكتور عبدالعزيز قنصوة وزيراً البيئة.

أسماء الراحلين

من جانبه، قال النائب إيهاب الطماوي، وكيل اللجنة التشريعية بمجلس النواب، إن التعديلات الوزارية ستشمل أكثر من 10 حقائب وزارية، من بينها الوزارات الخدمية، وعدد من حقائب المجموعة الاقتصادية.

 أن الوزراء الراحلون هم: سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وعلى مصلحي وزير التموين،

 وهالة زايد وزيرة الصحة،

 وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال، وخالد عبدالغفار وزير التعليم العالي، وعزالدين أبوستيت وزير الزراعة والمهندس عمرو نصار، وزير الصناعة والتجارة،

 وإيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، ومحمد سعفان وزير القوى العاملة وغادة والي وزيرة التضامن، و عودة وزارة الإعلام.

، أنه وفقًا لنص المادة 147 من الدستور، فإن التعديل الوزاري يمكن أن يتم بناء على طلب من رئيس الجمهورية، لكنه يتطلب خطوتين، هما التشاور مع رئيس الوزراء، وموافقة مجلس النواب بالأغلبية المطلقة للحاضرين، وبما لا يقل عن ثلث أعضاء المجلس.

وفي سياق متصل، رجح النائب محمد عبدالغني، عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب، إجراء التعديل الوزاري المرتقب قبل نهاية شهر نوفمبر الحالي.

وأوضح عبدالغني، في بيان صحفي، الأحد الماضي، أن إجراء التعديل الوزاري في المرحلة الحالية هو استجابة لإحساس الناس بعدم الرضا عن أداء الحكومة، وعدم حدوث تحسن واضح في مستويات المعيشة لدى معظم الشعب.

وشدد النائب، على ضرورة أن يكون التغيير مرتبط بالسياسات وليس بالأشخاص فقط، وعلى الدولة المصرية بعد ثورتي 25 يناير و30 يونيو أن تأتي بوزراء وممثلين للحكومة معبرين عن أهداف وآمال الجماهير والتخلي عن الاستعانة بوزراء من كانوا من فريق العمل قبل عام 2011.

وأكد أن أي تغيير لا يطال المجموعة الاقتصادية والخدمية لن يكون كافيًا بالنسبة للشعب المصري، مشيرا إلى أن الوزارات الخدمية تشمل "الصحة والتربية التعليم والتعليم العالي والتموين"، والوزارات الاقتصادية ممثلة في "المالية والتجارة والصناعة والتخطيط والاستثمار"، بالرغم من وجود أداء جيد لبعض الوزراء مثل "النقل والكهرباء"، ولكن بشكل فردي وليس له علاقة بمنظومة العمل وأداء الحكومة بشكل عام.

، قالت مصادر

 إن المرشحين للتعديل الوزاري، أساتذة جامعات ولواءات ومستشارين، و أن معايير اختيار الشخصيات المرشحة يأتي وفقا للتقارير الرقابية والكفاءة والخبرة والنزاهة.

وأكدت المصادر، أنه جارٍ مقابلة الشخصيات المرشحة لشغل الحقائب الوزارية في التعديل الوزارى، وإرسال ملفات المقبولين للأجهزة الرقابية ثم العرض على الرئيس عبدالفتاح السيسي التصديق على التعديل الوزاري وتحديد موعد حلف اليمين الدستوري.

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية