كتب: يوسف جودة 

 

فى اطار جهود الدولة وتنفيذا لرؤية القيادة الحكيمة المتمثلة فى سيادة الرئيس / عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية للنهوض بمستوى معيشة الشعب المصرى والقضاء على العشوائيات وشمل ذلك التطوير منطقة روضة السيدة والتى كانت تسمى قبل ذلك

تل العقارب والتى تمت ازالة كافة العشوائيات بها وتم استبدالها بوحدات ترقى فالمستوى المعيشى للمناطق الراقية والمدن الجديدة فى مصر وبعد تطوير المنطقة وفى اثناء استلام المواطنين وحداتهم طفت على السطح مشكلة شملت عدد 42 اسرة من اهالى

المنطقة لم يستطيعوا استلام وحداتهم لعدة أسباب تتعلق بالبيروقراطية الادارية ووصل الحال بهذه الأسر الى نصب خيام والنوم على ارصفة الشارع لعدم وجود مأوى لهم وذلك بعد تقديم العديد والكثير من التظلمات وطرق ابواب العديد من المسئولين ولكن هيهات

فلم يستمع اليهم أحد ولم يبت فى امرهم احد ، وهنا يأتى دور ابناء الوطن ذوى الحس الوطنى الصادق المخلص الذى لا يظهر الا وقت الشدائد والمحن ويتمثل ذلك فى كلا من معالىن الدكتورة / عبير المعداوى مالكة ورئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير مجموعة

كاسل جورنال البريطانية للصحافة والاعلام والتى ريثما لجأ اليها اصحاب المشكلة وطرقوا بابها الا وقالت انا لها وعلى الفور أمرت بتشكيل وارسال فريق صحفى بإشراف الاستاذ / ابراهيم عطالله مدير التحرير للأسر اصحاب المشكلة والاستماع اليهم والى مشكلتهم ، وبالفعل اثر عودة الفريق الصحفى وعرض ماتم التوصل اليه من تحقيقات تحركت الدكتورة / عبير المعداوى رئيس مجلس إدارة مجموعة كاسل جورنال البريطانية للصحافة والاعلام وتواصلت مع كافة المؤسسات والدوائر الحكومية التى تقع فى نطاقها

المشكلة وكان سمو معالى السفير المستشار الدكتور / دعاء عماد الدين اول من استجاب وتحرك بكل قوة ونفوذ مع الجهات العليا والتى تنفذ مبادرة سيادة الرئيس / عبدالفتاح السيسى الذى لا يرضيه ضياع وسرقة حق مواطن مصرى مهما كلفه الامر وكما ترى الدكتورة / عبير المعداوى ان دور الإعلام لا يقتصر على التغطية الإعلامية ونشر سلبيات البلاد بل المساهمة والتحرك بإيجابية لحل هذه المشكلات ودرء هذه السلبيات ، و كذلك الدور الوطني ل السفير المستشار الدكتور / دعاء عماد الدين والذى لاننسى مقولته الشهيرة نحن خدام المواطنين ، و كل من له حق سيأتي .

هذا وقد اثمرت الجهود الوفيرة لكل من  الدكتورة / عبير المعداوى  معالى السفير / دعاء عماد الدين عن حل المشكلة وقد استلم بالفعل عدد 40 أسرة من اصل 42 شققهم بالكامل ولم يتبق سوى أسرتين جارى على قدم وساق حل مشكلتهم

و علقت الدكتورة / عبير المعداوى على ردود فعل كل المتابعين للمشكلة عبر صفحتها الرسمية بالفيسبوك بقولها : 

" اشعر بالفرح لأهالي ٤٢ عائلة من سكان روضة السيدة بالقاهرة و المعروفة قديما بتل العقارب ، فمن اللحظة الاولى قد ادركت ان لهم حق و هناك من بخس حقهم في المحليات التابعين لها" 

و قمت بارسال فريقي الصحفي للأسر هناك و سمعوا مشكلتهم

و بصراحة منذ اللحظة الاولى التي لجاءت فيها للسفير دعاء عماد الدين كان هو اول من استجاب و تحرك بكل قوة و نفوذ مع الجهات العليا و التي تنفذ مبادرة سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي من لا يرضيه سرقة حق مواطن مصري مهما كلفه الامر ...

هو من قال لا يجب ان نعيش يوما في الحياة اذا قبلنا بأوضاع أهالينا في العشوائيات هكذا ...

الحمد لله و الفضل لله وحده و لكل من استجاب لحل مشكلة ٤٢اسرة بالكامل و لم يبخلوا بجهدهم او بوقتهم

و كإعلام رايت ان دورنا ليس تغطية اعلاميه و فضح قضايا لبلادي بل حل القضية و إنهاء الأزمة و هذا ما قمنا به

و كنت بشكل متواصل اتصل بسعادة السفير دعاء عماد الدين لكي اطمئن على حركة و مسيرة الإجراءات

و في السياق ذاته علق السفير المستشار الدكتور / دعاء عماد الدين على استلام الأسر شققهم من الحي بعد تقديم عشرات الشكاوى للحي منذ شهور دون جدوى و لم يتحرك ساكن حتى تدخل كاسل جورنال و السفير عماد الدين مع الجهات السيادية و القيادة ، من أمروا فورا المحافظة و الحي بتسليم العائلات شققهم المستحقة في روضة السيدة ، و قال السفير عماد الدين ؛

بصراحه و بكل ما تعني كلمة الصراحه من معاني

أنني لأول مره في تاريخ حياتي ألتقي بسيده عظيمه مثل الدكتوره المحترمه الراقيه الوطنيه الكاتبه الكبيره القديره / عبير هانم المعداوي سفيرة الإنسانيه بمعني الكلمه صاحبة المبادئ و القيم رئيسة مجلس إدارة مجموعة كاسل جورنال و التي بينما كانت

تعاني أشد المعاناه من مرضها و قلقها الشديد علي مرض نجل سيادتها الكريم تزداد إصرارا ساعه بعد ساعه علي حل هذه المشكله و من العجيب أنني عندما تشرفت بلقاء سيادتها و فريق العمل الخاص بكاسل جورنال كنت مريض جدا و هي أيضا كانت مريضه

وكان لزاما علينا أن نجتمع و كان حديثي كله عن الإنسان و المجتمع و أنه لا وطن بدون إنسانيه و أن المجتمع لابد و أن يعمل علي التكافل و التكامل ليستكمل دائرة الإزدهار التي تبنيها الدوله و تعمل عليها بكل طاقتها و أكدت في حديثي أن علي المجتمع دور

كبير لابد و أن ينجزه من أجل الإرتقاء للأفضل و تلاقت الأهداف بيننا و كان الهدف الأول هو الإنسان لنحصل علي مجتمع قوي مستقر يشعر بالإنتماء لبلاده و ينمي فيها و ينمو بداخلها .

نتوجه أنا و السيده الدكتوره المحترمه / عبير المعداوي و الجميع بالحمد و الشكر لله و نتقدم بالشكر و التقدير و الإحترام للسيد القائد رئيس جمهورية مصر العربيه السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي الرجل البطل الذي يحث دوما علي الإهتمام و الحفاظ علي

كرامة المواطن المصري في جميع ربوع الأرض و مبادرة سيادته الإنسانيه بحل مشكلة العشوائيات و التي أكد سيادته من خلالها إهتمام سيادته بكرامة المواطن المصري ليحقق شعار تحيا مصر بأعمال علي أرض الواقع و من هذا المنطلق نحن نعمل علي هذا

كل دقيقه من خلال أدوارنا تجاه المجتمع المدني بكافة طوائفه و طبقاته لتحقيق إزدهار كامل سريعا يواكب ما تقوم به الدوله من مجهودات هائله لرفع المعاناه عن المواطنين و الرقي و التقدم بمصرنا الغاليه و شعبها العظيم

كما نتقدم بالشكر و التقدير للسيد اللواء المحترم / خالد بك عبد العال محافظ القاهره و جميع الأجهزه المعنيه و الأجهزه الرقابيه و تحيه إلي العيون الساهره لرجال مصر الشرفاء الذين لا يتأخرون لحظه واحده تجاه إحقاق الحق و رفعة شأن الوطن .

بارك الله في شعب مصر العظيم و لتبقي مصرنا الغاليه عاليه شامخه دوما بإذن الله

و بإذن الله يستلم أفراد الأسرتين منازلهم في القريب العاجل بإذن الله

 

و هكذا انتهت أزمة هذه العائلات بعد معاناة شهور عاشوا خلالها في خيام في الشارع ، لننتهي ان مصر الإنسانيه لا تبخل على ابنائها بحق لهم ، و القيادة تسعى بكل جهد لتحقيق مباديء العدالة و تطبيق كل قيمة انسانيه على المواطنين كحق اصيل لهم ، فبينما يرى الغرب و جمعيات و منظمات حقوق الانسان ان مصر تنتهك هذه الحقوق مع الارهابين القتلة تغض بصرها عما تقوم به مصر في حق الشعب و المواطنين بتوفير سكن أمن و العيش بكرامة ...

و هذا جحودا و تأكيدا على تسييس هذه المنظمات رؤيتها حول حقوق الانسان و لا تنقل واقعا مؤكدا

و من هنا

تتقدم مجموعة كاسل جورنال البريطانية للصحافة و الاعلام بالتهنئه لجميع الساده المواطنين الشرفاء اصحاب الحق علي استقرارهم بمنازلهم الجميله التي كفلتها لهم الدوله بقرارات السيد رئيس الجمهوريه / عبد الفتاح السيسي الذي اكد دائما في كل كلماته و أحاديثه علي ضروره رفع المعاناه عن اي مواطن مصري .

كل الشكر و التقدير الي سياده السفير الاب الراعي فخر مصر / دعاء بك عماد الدين

الذي يبذل دائما كل ما في وسعه من اجل وطننا الغالي مصر و شعبها العظيم و نؤكد انه من اللحظه الاولي عندما علم سيادته بهذا الموقف لم يتهاون لحظه في انهاء ازمه هذه الاسر و كعادته ظل راعيا مخلصا حتي يتم تسكينهم في منازلهم و ذلك ليس بجديد

علي سيادته فا طالما كان سيادته رمز لخدمه المجتمع المدني و خدمه وطننا الغالي مصر .

كما نتوجه بالشكر و التقدير الي سياده اللواء المحترم محافظ القاهره / خالد بك عبد العال

و معالي السيده المحترمه الوطنيه / عبير هانم المعداوي رئيس مجلس اداره و رئيس تحرير كاسل جورنال البريطانيه

عاشت مصر حره شامخه قائدا و جيشا و شرطه و بفضل رجالها المخلصين الذين يعملون طيله الليل و النهار من اجل شعبها العظيم

 

تحيا مصر

Rate this item
(1 Vote)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية