كتب|محمد محي

القاهرة - فندق سفير

11 ديسمبر 2017

من المحاضرات المهمة للشأن المصري و أيضا تاتي ضمن التوصيات التي خرج بها المؤتمر هي محاضرة اللواء الطيار محمد أبو بكر حامد محسن الشهير بطيار الرؤساء و ايضا المستشار العام لمجموعة كاسل جورنال

حيث شارك في المؤتمر السنوي الدولي للإعلام و الثقافة وقدم في كلمته أمور هامة تحص الامن القومي و تحدث عن معلومات حصل عليها اثناء رحلة عمله و طيرانه بالرؤساء السادات و مبارك 

و أكد خلالها :ان مصر تواجه الارهاب من كل اتجاه من اليسار الى من ليبيا و السودان و من الشرق من اسرائيلو قال أنه توقع الارهاب ان يحدث في سيناء لان الذين يعلتوا المنابر في المساجد في سيناء ليسوا من اهل العلم و التخصص و ليسوا ازهرين بل اعراب ذو لكنات غير مصرية و افكار خطيرة ارهابية تبعد عن الدين و تريد احتلال اهم بقعة في الارض الا و هي سيناء !

و أكد أنه خلال خدمته طار مع الرئيس الراحل محمد أنور السادات و  الرئيس الاسبق محمد حسني مبارك وان الطلعات الجوية بهم كانت تبداء من السادسة صباحا الى الليل اي انهم إناس يعملون بجهد وليس فيهم من هو خائن لمصر أو للامة العربية  لكن لأننا نعيش فيوق أرض النفاق فإن هؤلاء المنافقون هم سبب هزيمة السادات و مبارك و ان تصديق الرؤساء لاي منافق هو أكبر خطاء لانه مجرد ان تنقلب الامور هم اول من يرحل من السفينه و يتركونه غارقا في المشاكل و الهموم تماما كما حدث مع مبارك 

وان اخطر ما يواجهه الرئيس هو النفاق و المنافقين لكنه يتحمل دوره لانه من يفتح لهم الباب و لا يصده عنه 

وطالب اللواء الطيار محمد ابو بكر حامد  الاعلام المرئي و المسموع أنه لابد أن يخاطب الشعب بما تقابله مصر من ارهاب و على الفضائيات و لاسفارات و مكاتب هيئة الاستعلام المصرية عليها ان تخاطب الشعوب للتعريق عما نقابله من ارهاب و انها حرب ليس على المعارضة بل على الارهاب و الارهابين و هذا امرا غاية في الاهمية حيث ان الكثيرون يبالغون في حربنا و يدعون ظلما و إفكا انها حرب ضد المعارضة و هذا غير صحيح.

 وطالب مؤسسة الازهر ان تكون لها دورا واضحا بارزا فيما يتحدث به الشيوخ في المساجد و مهمتهم هي الدين و ليست السياسة و ايضا اشر الى  نفاق بعض القيادات الدينية التي تفتح الباب للعصابات المتطرفة لانها حجة على الدولة و ليس هدفهم  اصلاح الامور الدينية و هذه اشارة هامة ان الدولة يجب ان تتخلص فورا من المنافقين في كل المجالات 

طالب ايضا وراة التربية و التعليم  ان تسمح للضباط المتقاعدين بلاقيام بالدور التوعوي  بين الشباب و شرح المؤامرات على مصر دون الخوض في دين او سياسة 

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية