أبراج

كتب |شرين الفقي

ألقى الباحث الفلكي دكتور احمد شاهين المستشار الفلكي العلمي لمجموعة كاسل جورنال كلمة علمية حول دور علم الفلك في الثقافة الانسانية وهذا اثناء مشاركته المؤتمر السنوي الدولي الاول للإعلام و الثقافة  2017 و الذي ياتي تحت عنوان هذا العام "دور الاعلام و الثقافة في توطيد أواصر الروابط المجتمعي بين الشعوب و مواجهة الازمات العالمية" وهذا بمدينة القاهرة العاصمة المصرية حيث ينطلق المؤتمر الاول من مصر لهذا العام 

و اليكم كلمة الدكتور احمد شاهين  العالم الفلكي:

علم الفلك هو أقدم العلوم الطبيعية، حيث يعود تاريخه إلى العصور القديمة وترجع أصوله الدينية والميثولوجية والممارسات الكوكبية إلى آثار عصر ما قبل التاريخ: الذي ما زال موجودًا في علم الفلك الاستشرافى وهو علم مختلط مع علم الفلك العام والخاص ولم ينفصل عنهما حتى قرون قليلة مضت في العالم الغربي 
استخدامات علم الفلك
 
ان الحياة في اتصال مستمر معنا، في حال كنا واعيين لذلك أم لم نكن، هذا شيء آخر، إنما نحن جزء من الحياة، ولا تتوقف الحياة عن المحاولة لإيصال رسائلها لنا من خلال كل ما يحيط بنا، فحينما ننظر إلى الهيئة الفلكية، فعلياً نحن ننظر إلى مجموعة من  الرموز ذات رسائل تحاول الحياة أن توصلها لنا في الوقت محدد الذي ولدنا فيه.تكشف الهيئة الفلكية ملامح عن الشخص بمختلف مجالات الحياة، الصحة، المال، العلاقات، المجال المهني، البنية الجسدية، العقلية والروحية من خلال الطاقات التي نتفاعل بها. 
وبعد قرون من الخرافات بدات الآية تنعكس في العصور الحديثة بعد أن بدأت تتقوض دعائم ذلك النوع من التفكير وأخذ يحل محله أسلوب آخر من التفكير هو الأسلوب العلمي وكان هذا بظهور عدة ثورات كان من أهمها الثورة العلمية في دراسة الظواهر الحياتية والطبيعية والثورة المعرفية الطبيعية، وتفعيل حب الإنسان للمعرفة الطبيعية، وقد تمت هذه الثورتان في أحضان الثورة العلمانية المدنية والثورة الصناعية والتنمية الإنتاجية والاقتصادية.
 
حدث ذلك أولا في مجال الفلك، حيث لم تعد السماء مكانا مقدسا، عندئذ بدأ الإنسان يلاحظ ويدون ويرصد ويستخلص القوانين وتوصل أخيرا إلى قوانين الجاذبية فتخلص كليا من الأساطير والخرافات والأفكار المطلقة التي كانت تحيط بهذا الوجود، وتحدد دون ما أساس من الواقع طريقة فهم الناس له ولحركته، فعندما لم تعد الأرض تعتبر المسرح المركزي للرواية الكونية، وعندما تلاشت فكرة تقديس الأجسام السماوية، وعندما نظر الإنسان إلى الفلك من حوله على أنه خاضع لنفس الظروف المادية التي تخضع لها الأرض، وباختصار عندما تخلص الناس من هيمنة التفكير الثقافي الخرافي والميتافيزيقي عن مجال تفكيرهم و تقدم علم الفلك و تطور في تقدمه كالقضاء المحتوم، من كوبيرنيق إلى نيوتن، والبحث ما زال مستمرا عن أسرار الكون.
Published in ملفات حصرية

القاهرة - 11 ديسمبر 2017

كتب| محمد محي

بدأت فعاليات المؤتمر السنوي الدولي الاول للإعلام و الثقافة و الذي تنظمه مجموعة كاسل جورنال بقيادة  الدكتورة عبير المعداوي رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير و بحضور لفيف من الشخصيات العامة الدولية و فخامة الملحق الثقافي الصيني بالقاهرة  المستشار الدكتور صخر شي 

حيث تشرف مجموعة كاسل جورنال للصحافة و الإعلام بإقامة المؤتمر (السنوي الأول الدولي للإعلام و الثقافة لعام 2017) تحت 

عنوان"دور الإعلام و الثقافة في توطيد أواصر الروابط المجتمعي بين الشعوب و مواجهة الازمات" و يقام هذا العام في العاصمة المصرية القاهرة - بفندق سفير من الساعة السادسة الى العاشرة 

 

و يهدف المؤتمر  الى تعزيز  دور الإعلام و الثقافة في التقارب الفكري بين المجتمعات و مواجهة أهم القضايا التي تؤثر على النسيج المجتمعي الداخلي و الخارجي في ضوء العلاقات الدوليه. حيث يرصد المؤتمر أهم المشكلات التي تتعرض لها المجتمعات العالمية من انتشار ظاهرة الارهاب و التطرف الفكري و الديني و كذلك انتشار الجريمة الالكترونية مع التقدم السريع لوسائل الاتصال و التكنولوجيا و أيضا مواجهة الظواهر العنيفة ضد المجتمع مثل تجارة البشر و الاعضاء .

وكذلك العمل المتواصل لخلق مناخ من التفاهم و التعايش السلمي ،  هذا مع التأكيد على الحفاظ و تعزيز الهوية المجتمعيه التي يتسم بها كل مجتمع .

وقالت الدكتورة عبير المعداوي رئيس مجلس ادارة مجموعة كاسل جورنال بجميع صحفها و إصدراتها إن خير بداية تأتي من القاهرة أي من مصر و سوف ينتقل المؤتمر بامر الله لبلدان العالم بداية من الاعوام المقبلة أن لم يكن العام المقبل ايضا يخرج من القاهرة و فكرة الانتقال عبر العالم لاقامة المؤتمر هي تاكيد على دورنا الاعلامي و الثقافي الدولي .

و بسؤالنا عن البلد الاول الذي تتمنى ان يطلق منه المؤتمر العام المقبل أو أي وجهة له قالت سيكون من الصين إن شاء الله و عامة فعاليات المؤتمر لن تنتهي بنهاية المؤتمر الان بل ستبداء الاسبوع المقبل مع صياغتنا للتوصيات و متابعتها و الاهم تفعيل ما بدأته كاسل جورنال من خلال صحفها وخاصة بعد استقلال كل طبعة و توجيهها لشعوبها الناطقة بنفس لغتها سيكون هناك ملامح جادة لما اوصينا به و سنفعله على أرض الواقع فمن الجميل ان نقيم مؤتمرات و نخرج بتوصيات لا تفعل في الحقيقية و تظل حبيسة أوهام الاعلام فقط لكننا دورنا التوعوي و التثقيفي سيبداء و ستلاحظون ان استراتيجية مؤسسة كاسل للثقافات العالمية و التي تتبعها مجموعة كاسل جورنال سوف توثق أهدافها الاعلامية و الثقافية على نحو دولي شامل متعدد الجذور و الكيانات و ستصبح باليقين صوت كل انسان محب للارض و الحياة.

أما عن  برنامج المؤتمر  :

  

 أولا  : الافتتاحية  

ثانيا : المقدمة

ثالثا :  محاضرات المتحدثين  الرسميين بالمنصة على النحو التالي:

 -1  محاضرة   دكتور عبير المعداوي   حول " الثقافة و الإعلام و تأثيرها المباشر الفعال في الأزمات العالمية و الحفاظ على الهوية "

2- محاضرة  معالي المستشار الثقافي الصيني

 الأستاذ الدكتور صخر شي حول" الثقافة و الحضارة الصينية كنموذج محاكاة لتطور الشعوب و تحرير العقل في مواجهة الازمات و حلول التنمية البشرية "

3-  محاضرة   الدكتور أحمد سلام   الامين العام لهيئة الاستعلامات المصرية حول  " دور الاعلام و الثقافة في تجارة الاعضاء و الهجرة الغير شرعية"

4- محاضرة الاستاذ الدكتور محمد فتحي المعداوي خبير  و مستشار تدريبي  للمكتبات و نظم المعلومات و الوثائق لبعض الجهات المصرية و العربية حول " امن المكتبات و الوثائق و اهميتها التاريخية للحفاظ على داكرة تاريخ الامم"

5- محاضرة الكاتب الصحفي حسين اسماعيل حول" استخدام الاعلام و الثقافة كاداوت ممنهجة في الازمات و الدور المنوط به "

 6- محاضرة  السيد  اللواء طيار المستشار العام  محمد أبو بكر حامد لمجموعة كاسل جورنال " حول المخططات التآمرية على مصر و كيفية مواجهتها بالوعي و الثقافة "

 

رابعا : المداخلات من الحضور :

  - محاضرة  الدكتور مصطفى رضوان الخبير الاقتصادي و البنكي و المستشار العام الاقتصادي لمجموعة كاسل جورنال حول " الثقافة الاقتصادية العالمية و تاثيرها على قطاع الاستثمار "

  -محاضرة  الاستاذ الدكتور أبو الفتوح عبدالله رئيس الجمعية العلمية المصرية  "حول المنظور الثقافي التوعوي العلمي في توطين البحث العلمي و تأثيره على الحياة العلمية"

- كلمة الباحث الفلكي دكتور احمد شاهين  حول علم الفلك و الثقافة الانسانية 

 

 

خامسا :الأسئلة من الحضور و الإعلاميين و الصحفيين الزملاء 

 

سادسا: توصيات المؤتمر  - بيان المؤتمر حول القدس و الارهاب في مصر

سابعا "تكريم المستشار الثقافي الصيني من قبل مجموعة كاسل جورنال "

 ثامنا: الاختتام و حفل الشاي

 

 

Published in ملفات حصرية
الصفحة 2 من 2

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية