كاسل جورنال

كاسل جورنال

 

كتب /أيمن بحر

قالت وزارة الداخلية السعودية يوم الخميس إن المواطنين والمقيمين تجاوبوا بشكل كبير مع قرارا السلطات بوقف التنقل بين 13 من مناطق المملكة في إطار جهود كبح انتشار وباء كورونا.وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية المقدم طلال الشلهوب خلال مؤتمر صحفي أن حظر التجول في كل من مدن الرياض والمدينة المنورة ومكة المكرمة بدأ عند الساعة الثالثة ظهرا من اليوم الخميس.

وحين سئل عن الفئة المستثناة من قيود التنقل في المدن المذكورة أكد الشلهوب أن هؤلاء الأفراد بوسعهم أن يتحركوا صوب عملهم في حال كانت لديهم بطاقة خاصة بالعمل، فضلا عن مسار محدد أي أن الشخص الذي يعمل في العاصمة الرياض وكان مرخصا له بالتنقل، حتى يؤدي عمله لا يستطيع السفر إلى خارج المدينة.وشدد على أن قرار منع التجول يعني البقاء في المنازل أي أن الأشخاص الذين قد يخرجون إلى مناطق قريبة من بيوتهم حتى يمارسوا رياضة المشي وغيرها يخالفون التعليمات وسيتم اتخاذ إجراءات بحقهم.

وأضاف أن هذه المخالفات تسري أيضا على من يركب سيارة ومعه أكثر من شخص مشيرا إلى أن العقوبة لن تطبق على المركبة بل على كافة الأفراد المخالفين.وفي وقت سابق أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز سكان مناطق المملكة الـ13 بمنع الخروج منها أو الانتقال لمنطقة أخرى.فضلا عن ذلك، أكدت السلطات السعودية منع الدخول والخروج من عدة مدن في المملكة وهي العاصمة الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة وحثت السلطات المواطنين والمقيمين على الالتزام بهذه الإرشادات قائلة إنها ستكون ذات أثر بالغ في الحد من انتشار فيروس كورونا والقضاء عليه.واتخذت السعودية إجراءات صارمة في وقت مبكر لاحتواء الفيروس بما في ذلك وقف رحلات الطيران الدولية وتعليق العمرة على مدارالعام، وإغلاق المساجد والمدارس والأسواق والمطاعم، وفرض حظرالتجول

 

متابعة /أيمن بحر

حث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الخميس، في كلمته لقمة زعماء مجموعة العشرين المجتمعين عن بعد أكبر الاقتصادات في العالم على اتخاذ تدابير حازمة ومنسقة على مختلف الأصعدة لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد.وأكد العاهل السعودي الدعم الكامل لمنظمة الصحة العالمية في تنسيقها لجهود مكافحة الفيروس مضيفا أن على مجموعة العشرين أن تأخذ على عاتقها مسؤولية تعزيز التعاون في تمويل أعمال البحث والتطوير سعيا للتوصل إلى لقاح لفيروس كورونا وتابع قائلا كما ينبغي علينا تقوية إطار الجاهزية العالمية لمكافحة الأمراض المعدية التي قد تتفشى مستقبلا

كما دعا الملك سلمان، الذي تترأس بلاده مجموعة العشرين لسنة 2020 إلى مد يد العون للدول الناميةوتتركز المحادثات على كيفية حماية أهم اقتصادات العالم من تبعات الإجراءات المتخذة لمنع انتشار الفيروس بينما يلوح في الأفق شبح ركود اقتصادي عالمي.وقال الملك سلمان نعقد اجتماعنا هذا تلبية لمسؤوليتنا كقادة أكبر اقتصادات العالم لمواجهة جائحة كورونا التي تتطلب منا اتخاذ تدابير حازمة على مختلف الأصعدة وأضاف في ظل تباطؤ معدلات النمو واضطراب الأسواق المالية فإن لمجموعة العشرين دورا محوريا في التصدي للآثار الاقتصادية لهذه الجائحة

وتابع العاهل السعودي لذلك لا بد لنا من تنسيق استجابة موحدة لمواجهتها وإعادة الثقة في الاقتصاد العالمي وتوقعت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني، الأربعاء أن ينكمش إجمالي الناتج المحلي في دول العشرين مجتمعة بنسبة 0.5 بالمئة على أن ينكمش اقتصاد الولايات المتحدة بنسبة 2 بالمئة والاقتصاد الأوروبي بنسبة 2.2 بالمئة.وكانت الدول الكبرى، ومن بينها الولايات المتحدة تقدمت بحوافز مالية ضخمة، إنما من دون أن تطرح معا خطة عمل مشتركة في وقت تتصاعد المخاوف في الدول الفقيرة التي تفتقد للمال والرعاية الصحية المناسبة.

 

متابعه /أيمن بحر

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن رئيس جمهورية جنوب السودان أعرب عن تقديره تجاه دور مصر والجهود التي تبذلها دعماً لاستقرار الأوضاع فى بلاده وذلك في إطار دور مصر الفاعل على المستويين الإقليمي والقاري مثمناً ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من روابط تاريخية ومؤكداً حرص جنوب السودان على الاستمرار في تعزيز مختلف أوجه التعاون المشترك مع مصر خلال الفترة المقبلة من جانبه رحب الرئيس بالتوافق الذي تم مؤخراً بين الرئيس سلفا كير وزعيم المعارضة رياك مشار لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية تنفيذاً لمقررات اتفاق السلام مؤكداً سيادته أهمية العمل من قبل كافة الأطراف المعنية للاستمرار في تنفيذ استحقاقات الاتفاق.كما أكد السيد الرئيس عمق العلاقات التي تجمع بين البلدين وحرص مصر على الاستمرار في تقديم مختلف صور الدعم إلى الأشقاء في جنوب السودان ودعم عملية السلام بها.وقد شهد الاتصال التباحث حول بعض موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين في عدد من المجالات فضلاً عن تبادل وجهات النظر بشأن تطورات عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

 

كتبت/ياسمين ثابت

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حالة الطوارئ في ولاية لويزيانا، ووصف ما تشهده الولاية بسبب تفشي فيروس كورونا بـ"الكارثة الكبرى".

وأمر الرئيس الأمريكي السلطات بتقديم مساعدة فدرالية، للتصدي لانتشار فيروس "كورونا".

وقد ارتفع عدد الإصابات في الولاية بشكل سريع للغاية خلال الأيام الأخيرة، وفقا للبيانات التي أعلنتها السلطات المحلية.

ولقي حتى الآن 34 شخصا مصرعهم بسبب فيروس كورونا في ولاية لوزيانا، ولا يزال عدد الإصابات في نسق تصاعدي.

وتواجه الولايات المتحدة ارتفاعا متسارعا في عدد المصابين بفيروس كورونا، حيث بلغ عدد المصابين بالعدوى في البلاد نحو 53 ألف حالة، توفي بينهم أكثر من 680 شخصا.

المصدر: وكالات

 

كتبت نديمة حديد

أعلن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، أنه يجري النظر في خيارات مختلفة بشأن مسألة إجراء التصويت في جميع أنحاء البلاد على تعديلات الدستور، مع الأخذ في الاعتبار الوضع الوبائي.

وقال بيسكوف للصحفيين في حديثه حول خيارات إجراء التصويت الشعبي على تعديلات الدستور في 22 أبريل وإمكانية تأجيله: "نظرا لتطور الوضع الوبائي، وهو يتغير، والوضع غير مستقر، وهذا ما ذكر أمس، على وجه الخصوص، سيرغي سوبيانين [عمدة موسكو]، يجري النظر في خيارات مختلفة، ولكن لم يتم اتخاذ أي قرارات​​​. لذا تحلوا بالصبر. ومع اتخاذ القرارات، سنبلغكم بذلك".

المصدر: سبوتنيك

 

كتبت/ياسمين ثابت

ترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، صلاة عامة مع جميع المسيحيين كلٌّ في بيته أو عمله أو في الشارع لرفع وباء كورونا عن مصر، حيث أذيعت الصلاة على الهواء عبر كافة القنوات المسيحية ومن خلال الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

ودعا قداسة البابا تواضروس الثاني، أمس، كل المسيحيين كلًّا في موضعه، إلى الصلاة بالاشتراك مع كل كنائس العالم لأجل تدخل الله وحفظ بلادنا وكل العالم من أخطار وباء كورونا المستجد.

وتضمنت دعوة قداسة البابا أن يصلي الجميع في كل مكان كل في بيته أو عمله في تمام الثانية عشرة منتصف ظهر اليوم (ساعة الصليب)، الصلاة الرَبِّيَة "أبانا الذي في السموات ...."

تليها طلبه "ارحمنا" التي تقال ضمن صلوات القداس الغريغوري بالكنيسة القبطية.

كما دعا قداسته إلى أن تسبق هذه الصلاة المشتركة رفع كل إنسان قلبه لمدة خمس دقائق، بصلوات وتضرعات إلى الله ليتحنن على كل سكان الأرض.

ويقدم قداسة البابا حاليًا عبر المركز الاعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، في العاشرة صباحًا رسالة يومية تحوي تأملات في طلبه "ارحمنا يا الله ثم ارحمنا..." بمناسبة الصوم الكبير

 

كتبت نديمة حديد

أجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفيا بملك الأردن عبد الله الثاني بن الحسين، وتم الاتفاق على عدد من الإجراءات بشأن مكافحة فيروس كورونا

السيد الرئيس يجري اتصالاً هاتفياً مع الملك عبد الله الثاني بن الحسين، ملك الأردن".

تناول الاتصال التباحث حول جهود البلدين الشقيقين لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تم التوافق بشأن التواصل والتنسيق بين الأجهزة المختصة في البلدين لتبادل الخبرات والمعلومات في المجالات ذات الصلة بمكافحة انتشار الفيروس والوقاية الصحية.

كما تم خلال الاتصال مناقشة بعض من موضوعات العلاقات الثنائية، فضلاً عن تبادل وجهات النظر حول تطورات عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك

وقال المتحدث باسم الحكومة المصرية بسام راضي، إن الاتصال تناول "التباحث حول جهود البلدين لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تم التوافق بشأن التواصل والتنسيق بين الأجهزة المختصة في البلدين لتبادل الخبرات والمعلومات في المجالات ذات الصلة بمكافحة انتشار الفيروس والوقاية الصحية".

كما جرت خلال الاتصال مناقشة بعض موضوعات العلاقات الثنائية، فضلاً عن تبادل وجهات النظر حول تطورات عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

المصدر: RT

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية