أبراج
كاسل جورنال

كاسل جورنال

 

تقرير سامح طلعت

تمكن علماء معهد ماساشوستس للتكنولوجيا من تطوير جهاز قراءة بالصوت" FingerReader" على شكل خاتم يرتديه المكفوفين في أصبع السبابه يساعدهم على القراءة بسرعة أكبر فهو يمكن المكفوفين وضعاف الرؤية من قراءة الكتب المطبوعة، وسيكون الجهاز ذو سعر معقول لمعظم الناس.

والجهاز الجديد تم تصنيعة بواسطة ماكينات الطباعة ثلاثية الابعاد، ويتم تركيب كاميرا دقيقة جدا والتى تقوم بعمل مسح للكلام المكتوب سواء كانت مطبوعة، أم رقمية،، والذى يقوم بدوره جهاز اخر بقراءة هذه الكلمات بصوت مسموع. وقد يساعد هذا الجهاز الجديد ملايين المكفوفين من الوصول بسرعة الى كثير من المطبوعات مثل الكتب، وقوائم الطعام بالمطاعم،و إشارات الحافلات، إلى الملاحظات العلاجية ومعظم الاشياء الاخرى والتى يحتاجونها خلال العمل. ويحتوى الخاتم على جهاز استشعار عن بعد يقوم بتتبع الكلمات ويعالج المعلومات ويصدر اهتزازات اذا ابتعد أصبع المستخدم عن النص المكتوب.

وعبر كثير من المكفوفين عن سعادتهم بهذا الجهاز الجديد والذى سيسهل حياتهم بشكل كبير ويمكنهم من اداء بعض الاشياء البسيطة والتى كانت تسبب لهم ألم واحراج كبير. ويوجد 11.2 مليون امريكى لديهم مشاكل فى الرؤية. ويظن الخبراء ان الجهاز الجديد لن يستبدل طريقة برايل للقراءة ولكنه سيمكن المكفوفين من الاطلاع على كمية هائلة من المعلومات والتى لم يتم كتابتها بهذه الطريقة.

وقال مبتكروا الجهاز، ان كثير من الجهد مطلوب قبل بدا نزول المنتج التجارى الى الاسواق. كما يرغبون بجعل الجهاز يعمل ايضا على قراءة الكلمات المكتوبة على اجهزة النقال الذكية.

واستغرق الجهاز ثلاثة أعوام في تطوير البرمجيات المستخدمة، واختباره بتصاميم مختلفة. لكن المشكلة الوحيدة التي تواجه المطورين اليوم هي كيفية عمل الجهاز مع الهواتف الذكية، والحواسيب اللوحية العاملة عبر شاشات اللمس.

الثلاثاء, 26 تشرين2/نوفمبر 2019 22:50

دول تستخدم رؤوس النمل في خياطة الجروح

 

تقرير سامح طلعت

رؤوس النمل علاج حقيقي مستخدم في أجزاء من آسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية. فيُعرف نمل الجيش بالفك السفلي الكبير، وكان الناس في الصين القديمة يستخدمونه في خياطة الجروح. ويتم وضع النملة على جانبي الجرح المفتوح، ستضيق النملة الخناق على اللحم، وحين يشعر المصاب بلسعة في مكان الجرح، هذا يعني أن النملة قامت بإغلاق الجرح. ويمكن سحب رؤوس النمل من أجسادها، وستبقى ملتصقة بمكان الجرح.

وقد أكد خبراء بيولوجيين بأن قبائل في شرق أفريقيا استخدمت نمل الجيش من نوع دوريلاس كغرز في خياطة الجروح، كما فعل الشيء ذاته سكان أمريكا الجنوبية، حيث استخدموا نمل ” Eciton” لذات الغرض. ويتم سحب رأس النملة من جسدها في حال التصقت بالجرح! وقالت مصادر بأنه تم ذكر استخدام رؤوس النمل في النصوص الهندوسية التي ترجع لـ 1000 قبل الميلاد، كما أن الاستخدام انتشر في آسيا الصغرى، وأوروبا.

وقد ذكر مصدر كيفية استخدام النمل في هذه العملية، حيث كان يقوم حلاق يوناني في مدينة سميرنا في آسيا الصغرى عام 1896 بوضع عشر نملات على قيد الحياة على جرح 1 إنش في فروة الرأس، ومرة أخرى وضع الفكين على مكان الجرح وسحب جسدها بواسطة مقص.

وكان يتم التخلص من رؤوس النمل مكان الجرح بعد حوالي ثلاثة أيام من شفائه. وقال خبير في الحشرات بأن رؤوس النمل قد لا تكون العلاج على الرغم من أنها قد تساهم في إغلاق الجروح. فهي ليست أفضل من الوسائل الطبية، خاصة وأن النمل قد ينقل العدوى؛ كونه غير معقم.

 

متابعة/ياسمين ثابت

نجت سيدة محظوظة في البرازيل من موت محقق، وذلك بعد نحو 4 محاولات فاشلة من قبل زوجها لإطلاق النار عليها، حيث كان السلاح المستخدم يتعطل في كل مرة.

وأظهر فيديو صادم، تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة نجاة السيدة بأعجوبة من محاولات زوجها المتكررة لقتلها بمسدس، حيث سجلت كاميرات المراقبة داخل أحد المتاجر محاولات الزوج إطلاق النار على زوجته عدة مرات.

ووفقًا لصحيفة ”ميرور“ البريطانية، كشف الفيديو كيف كان الرجل يتكئ على طاولة في متجر في مدينة ”إيتاكوتيرّا“ البرازيلية، ويتحدث مع زوجته وزميليها في المتجر، قبل أن يتخذ المشهد منحى دراميًا.

وأخرج الرجل سلاحًا ناريًا من جيبه فجأة وبدون مقدمات ووجهه نحو رأس زوجته مباشرة، وضغط على الزناد، ولكن المسدس لم يطلق الرصاص، ثم حاول إطلاق الرصاص عدة مرات خلال ثوانٍ ولكن المسدس تعطل، في حين كان أحد عمال المتجر يحاول سحبه بعيدًا عن زوجته.

ولحسن الحظ، عندما نجح الرجل أخيرًا في إطلاق الرصاص في المحاولة الخامسة، كان العامل حينها قد أبعد يده عن الهدف، لتنجو الضحية بأعجوبة من موت محقق.

ووفقًا للتقارير، اعتُقل ”إيتيمرسون دي سوزا مورا“ (31 عامًا)، عقب الحادث واتُهم بالشروع في قتل زوجته، ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة في وقت لاحق.

وأكدت الشرطة المحلية أن المشتبه به حاول وفشل في إطلاق الرصاص على رأس زوجته 4 مرات، وعندما أطلق الرصاص بالفعل في المحاولة الخامسة، كان أحد الشهود قد تدخل وأمسك بذراعه، مما أجبره على إطلاق النار للأعلى.

المصدر/وكالات

 

متابعة/ياسمين ثابت

تضم مدينة كنت، جنوب شرق إنجلترا نزلًا فريدًا من نوعه يحمل اسم Lion Lodge تم بناؤه وسط حديقة سفاري بفندق من فئة الخمس نجوم يُسمى Port Lympne Hotel and Reserve.

ونشرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أن هذا النزل ينقل تجربة الاستجمام إلى مستوى آخر خيالي بعيد عن الواقع، فبدلًا من الاستحمام مع البط المطاطي يتيح لك هذا النزل الاستحمام والنوم والطبخ في وسط حديقة السفاري مع وجود الحيوانات المفترسة مثل الأسود حولك.

ويأتي تصميم المبنى على هيئة غرف مع مدفأة مفتوحة كبيرة وحمامات إسكندنافية في الهواء الطلق مع نظام تدفئة أخرى على منصات خشبية منعزلة.

ويوفر الجناح الرئيسي الكبير إطلالة بشكل مباشر على أسود معروفة في ذلك المكان باسم أدراس وأودريكا وأشبالها الثلاثة وسلم ملتف للوصول إلى الطابق الثاني الذي يحتوي على سريرين لشخصين.

ومن اللافت للنظر في هذا النزل فور دخوله، ثُريا بطول 6 أقدام والعديد من الحدائق الخاصة.

ويحاط النزل بالكامل بنوافذ مصنوعة من الزجاج القوي بحيث تكون على مقربة من الحيوانات المفترسة الموجودة في الغابة ولكن مع توفير الحماية اللازمة من خلال هذا الزجاج.

المصدر/وكالات

 

تقرير سامح طلعت

في مقدمة كتاب ترام القاهرة للكاتب محمد سيد الكيلاني كتب ما يلي عن بداية دخول الترام القاهرة وما احدثته من تغيير في سوك المجتمع :-

يعتبر يوم 12 أغسطس 1896م وهو اليوم الذي سارت فيه قطارات الترام تشق شوارع العاصمة , حدا فاصلا في تاريخ المجتمع القاهري , إذ انتقل فيه من طور البداوة والتأخر الذي يتمثل في استخدام الحمير والخيل وسيلة للانتقال , إلي طور الحضارة والمدنية الذي يتمثل في استخدام القوة الكهربائية .

لقد كان سواد ( أغلبية ) الشعب في القاهرة يعاني مشقات هائلة في الانتقال من مكان إلي آخر , من جراء استبداد أصحاب الحمير والعربات , وتحكمهم في الناس .

وكانت معظم الشوارع علي الفطرة , كما وجدت منذ مئات السنين , لم تمتد إليها يد الإصلاح , يسودها الظلام ليلا ماعدا الرئيسية منها فإنها كانت تضاء بغاز الاستصباح , لذلك لم يكن انتقال الإنسان بالأمر السهل ,بل كان عملا شاقا , وإذا حدث فانه يتم نهارا ولأمر هام ,..... فعاش سكان كل حي في عزلة تكاد تكون تامة عن بقية الأحياء الاخري .

فلما أنشئ الترام , حدثت ثورة هائلة في جميع نواحي الحياة القاهرية , فطاب السهر وأصبح في متناول الجماهير وبخاصة الشبان الذين كانوا يقضون الليل في الملاهي , وبدأت الروابط الأسرية في التفكك وضعفت رقابة الآباء علي الأبناء , كما ساعد وجود الترام علي اتساع حركة العمران ونشطت الحركة التجارية ونشأت المحلات الكبرى لتجارة التجزئة في ميدان العتبة الخضراء والجهات المجاورة له وظهرت قيمة الإعلانات التجارية .

ولما سهل علي الناس الانتقال عظم امتزاجهم واشتد اختلاطهم ثم بدأ الرأي العام يتكون ويصبح خطرا علي الجهات الحاكمة , وكثرت الجمعيات الخيرية التي اجتهدت في فتح المدارس , كما كثرت الأندية الثقافية والصحف والمجلات وأخذت الحركة الفكري تنمو نموا مطردا .

ولقد لعب وجود الترام دورا هاما في الحركة العمالية وترتب علي هذا كله اتساع دائرة الحركة الوطنية .

ولما طاب السهر كثرت المسارح وصالات الغناء وحدثت نهضة فنيه , كما كثر إنشاء الأندية الرياضية لمختلف الألعاب وتشكلت فرق وطنية وأجنبية .

وكان من الطبيعي أن ينعكس هذا كله علي الأدب فظهر الأدب الترامي في الفترة من 1896-1914 م إذ بقيام الحرب العالمية الأولي جدت ظروف ووقعت أحداث جسام غيرت بعض نواحي الحياة .

وحينما ظهر الترام , وجد الأدباء أشياء غريبة في المجتمع لم تكن معروفة من قبل , فتناولوها شعرا ونثرا , وبمرور الزمن أصبح الكثير منها أمرا مألوفا لا يستوقف النظر فانصرف الأدباء إلي أشياء أخرى ولدتها ظروف الحرب , واختفت الصحف والمجلات التي تملا أعمدتها بالأدب الترامي , وما بقي منها قل حجمه وضاقت مساحته , ثم كانت ثورة 1919 م وما بعدها .

 

تقرير سامح طلعت

إندونيسيا هى واحدة من أكثر الدول إنتاجاً لانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحرارى فى العالم، ووسط أزمات متزايدة تعيشها مع دول الجوار بفعل الضباب الدخانى الصادر عنها، تسعى إندونيسيا جاهدة لتحسين سجلها فى مجال البيئة. وفى هذا الإطار، من الممكن أن تلعب «المدرسة الخضراء» فى جزيرة بالى السياحية دوراً رائداً، إذ تتلخص رسالة المدرسة فى المحافظة على بيئة نظيفة، بعيداً عن التلوث الناتج عن التكنولوجيا الحديثة.

اسم المدرسة هو “المدرسة الخضراء” وهو اسم لم يأتِ من فراغ، فهذه المدرسة هي صديقة للبيئة حيث استخدم الخيزران والعشب الأخصر والطين لإنشائها، الأسمنت لم يستخدم إلا في أجزاء بسيطة من الأساسات. تقع هذه المدرسة في جزيرة بالي السياحية الأندونيسية، ويتعلم الأطفال فيها عن البيئة. يبلغ طول المدرسة 64 متر وعرضها 18 متر. ويوجد فيها بالطبع مكاتب وفصول دراسية ومقهى.وتستمد المدرسة الخضراء 80% من الطاقة الكهربائية التى تستهلكها من ألواح شمسية، أما البقية فتأتى من منشآت للغاز الحيوى الذى ينتج من المخلفات العضوية.

ويشكل التغير المناخى والتنمية المستدامة جزءًا من المناهج الدراسية التى يتلقاها نحو 200 طالب ينحدرون من 45 بلداً فى «المدرسة الخضراء» فى بالى، وتؤهلهم هذه المدرسة ليكونوا مستعدين بشكل جيد للمستقبل ويصبحوا حماة للمناخ. وإلى جانب المواد البيئية، يشمل المنهج الدراسى مواد دراسية تقليدية، كالرياضيات والعلوم والفلسفة والفيزياء واللغات، وهو منهج شامل معترف به دولياً.

ويتلقى الطلاب فى بعض الأحيان الحصة الدراسية فى الهواء الطلق، مما يكون له تأثير إيجابى على عملية التعلم وتطوير العلاقات بين التلاميذ.

ونمت فكرة «المدرسة الخضراء» إلى فكر ووجدان مؤسسها، رجل الأعمال الكندى المتقاعد جون هاردى، عام 2006، بعدما شاهد الفيلم الوثائقى الأمريكى «الحقيقة المزعجة» الذى يقدمه النائب السابق للرئيس الأمريكى آل جور، وهو فيلم يناقش ظاهرة الاحتباس الحرارى وحصل على جائزة الأوسكار 2006. وتقول شبكة «سى.إن.إن» الإخبارية الأمريكية إن هاردى تأثر بما شاهده، وكيف أن تلك الظاهرة يمكن أن تؤثر على حياة أطفاله الـ4، لذلك قرر تكريس ما تبقى من حياته للقيام بكل ما فى وسعه لحماية البيئة، ومن هنا جاءت فكرة «المدرسة الخضراء»، التى أرادها هاردى أن تكون مختلفة عن المفهوم التقليدى للمدارس.

ويقول رجل الأعمال الكندى إن أحد أهدافه من تشييد هذا المشروع هو «خلق نموذج جديد للتعلم.. هدفنا إعداد الطلاب ليكونوا مفكرين مبدعين ونقديين، للتأكد من أنهم حصلوا على المعرفة الملائمة التى تتيح لهم تغيير طريقة التعامل مع كوكبنا». وأشار هاردى إلى أن هدفه الأول هو «تقليل الانبعاث الكربونى فى المدرسة إلى أبعد حد، وهو ما يعنى زراعة الخضروات العضوية فى الحديقة واستخدام نفايات الماشية وتحويلها إلى غاز حيوى يستخدم فى الطهى».

وفى 2012، حصلت المدرسة الخضراء فى بالى على جائزة «المدرسة الأكثر اخضراراً فى العالم» من قبل «المركز الأمريكى الخيرى للمدارس الخضراء» و«المجلس الأمريكى للمبانى الخضراء».

ورغم كل مميزات المدرسة، فإنها لم تسلم من المنتقدين، إذ تبلغ رسوم المدرسة لكل تلميذ حوالى 10آلاف يورو فى السنة، وهو مبلغ كبير لا تملكه الأسر فى بالى. وهكذا، تبقى المدرسة الخضراء جزيرة أحلام لأبناء الأجانب الأثرياء، لكن من تتاح لهم فرصة معايشة هذا الحلم قد يتمكنون مستقبلاً فى بلدانهم من إبهار الآخرين بحلمهم.

الثلاثاء, 26 تشرين2/نوفمبر 2019 22:37

ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال ألبانيا

 

كتبت نديمة حديد

أفادت السلطات الألبانية بسقوط 6 أشخاص وإصابة نحو 300 آخرين على الأقل فجر اليوم الثلاثاء جراء أقوى زلزال ضرب البلاد منذ عقود.

وأشارت متحدثة باسم وزارة الدفاع إلى العثور على جثتي امرأتين تحت أنقاض مبنى سكني في قرية ثوماني الشمالية كما توفي رجل في بلدة كوربين عندما أصيب بنوبة فزع وقفز من مبنى.

وأكدت الوزارة أن ثلاث جثث أخرى انتُشلت من تحت أنقاض مبنى منهار في مدينة دوريس، بينما تحدثت وسائل إعلام محلية عن العثور على جثين أخريين في منطقة غولم جنوبي دوريس.

وعرضت لقطات مصورة بثت على مواقع التواصل الاجتماعي ولم يتسن التحقق منها ما بدا أنه مبنى منهار في دوريس الواقعة على ساحل البحر الأدرياتيكي على بعد 40 كيلومترا غربي العاصمة. وعرضت تسجيلات أخرى مباني بها صدوع كبيرة منها شقة سكنية سقطت أغلب جدران حجرة النوم فيها.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع للصحفيين "يساعد رجال الإطفاء وأفراد الجيش السكان (المحاصرين) تحت الأنقاض" في دوريس وثوماني

وعرضت عدد من دول البلقان، بينها اليونان وصربيا ومقدونيا الشمالية والجبل الأسود وبلغاريا، إضافة إلى تركيا، مساعدة برجال الإنقاذ والعتاد لحكومة ألبانيا.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أن الزلزال بلغت قوته 6.4 درجة ووقع قبيل الساعة الرابعة فجرا بالتوقيت المحلي وهو ثاني زلزال قوي يهز المنطقة خلال شهرين.

المصدر: وكالات

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية