بقلم ؛الروائية د. عبير المعداوي 

آشلاء مرآة
تمسكت بالمرآة ...ظنت بها خلاصها...ستقول لها بصدق ما رفض القريب و الغريب قوله لها ...كانت تسأل لماذا لم يصادفني يوماً الحب الصادق ...لماذا خانني كل من إقترب مني ...لماذا كتبت عليّ كل العذاب و كل هذا العناد يالله ...
و سكت كل صوت حولها سوى صدى قلبها ...
هو من أجاب !
لم ترضها إجابته
هرعت للمرآة ..وضعت فيها كل أملها ،ثقتها ، بأسها، حلمها ...
و كلما إزداد تمسكها بالمرآة كلما تصاعد صدى قلبها بالإجابة
لم تحتمل المرآه
قسوة الإجابة
إنفجرت في وجهها
و هي تلفظ أنفاسها
قالت ؛
سيعلمك موتي
أن حنان المرآة الخادع ، عمره ساعة
أما جرح زجاجها المارق سيدوم عمراً...
لقد قال قلبك أن قدرك في الشيطان الذي يعشق الطيبون
تناثرت حبات الزجاج حولها
حتي جرحت كل خصلة من خصالها
و تدفق دمها حتى
أغرق فيضه المرآة المهشمة و ما تبقى من جسدها .
إلاعينيها ظلا معلقين على شريحة مشوشة،
ألفت إليها طنت فيها النجاة ، و ما إن إقترب حتى رأت فيها أشلاء روحها

Rate this item
(2 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية