خصلات ملونة
قصة قصيرة
بقلم :عبير المعداوي


بيني و بين المرآة حديث قالت اشتقت أن أقراء لك شيء مختلف
نظرت لساعتي وجدت أن الحياة بِنَا تقدمت و عبتُ على الرحيل باكراً
لكنها تركت زهرة جافة تحطمت عروشها و مع هذا تفخر ببقايا رحيقها!
حينها ابتسمت للمرآة و دعوتها أن تسجل
ما قد تبقى لنا من خصلات ملونة.

تمت
عبير المعداوي

 

Rate this item
(2 votes)
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…