الشعر
كاسل جورنال

كاسل جورنال

 

كتب ؛ لارين ألفونس

اندلعت اشتباكات عنيفة في نيكاراجوا ليلة الجمعة في كنيسة في العاصمة حيث أصيب عدد من الأشخاص بجروح خطيرة ، و كانت الاشتباكات  قد تجددت بعد أشهر من الاضطرابات بين القوات الموالية للحكومة ضد المتظاهرين و التي أودت بحياة 300 شخص.
 

بدأت الاشتباكات بين القوات التي تدعم الرئيس دانييل أورتيغا والمتظاهرين الذين يطالبون باستقالته ، و تعتبر هذه التظاهرات من  أكثر الاحتجاجات الدموية التي شهدتها نيكاراغوا منذ انتهاء الحرب الأهلية في عام 1990.

في كنيسة الرحمة الإلهية الكاثوليكية في ماناغوا ، أصيب ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص ، وفقا لما نشره موقع تويتر على حساب شخصي ل  باولو أبراو ، وهو مسؤول في لجنة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان.
وقد تم إطلاق النار على أحد المصابين في ساقه ، وهو مراسل لصحيفة واشنطن بوست أثناء وجوده في الكنيسة و نشر هذا على تويتر ، وتم السماح له مع آخرين بالخروج  برفقة الشرطة حيث كانت سيارات الإسعاف بإنتظارهم .

 

ولم يتضح بعد عدد الأشخاص الذين ظلوا محاصرين في الكنيسة حيث منعت طلقات البنادق من المغادرة  في وقت سابق من هذا المساء.


وفي الجامعة الوطنية المستقلة في نيكاراغوا ، أيضا في العاصمة ، تحصن بعض الطلاب في حرم الجامعة في وقت سابق من اليوم ، حيث قامت الجماعات شبه العسكرية التي تدعم أورتيجا بإطلاق النار على المبنى من الخارج ، وفقا لتقارير وسائل الإعلام و كذلك لم يؤكد أو توضح عدد الاشخاص الذين أصيبوا في الجامعة.

وتعرضت نيكاراغوا للاضطرابات منذ ابريل نيسان عندما اقترح الرئيس اليساري خفض معاشات التقاعد لتغطية نقص الضمان الاجتماعي. التي غضب الكثيرون من المواطنين و انتقادهم لهذه الخطة التي أسقطت في وقت لاحق ،  و اندلع بسببها المظاهرات القاتلة وأدت إلى مطالب باستقالة أورتيغا والانتخابات المبكرة.


المعارضة في نيكارجوا أعلنت الإضراب العام  على مستوى البلاد أمس الجمعة حيث أغلقت الشركات أبوابها ، مستجيبة لدعوة جماعات المجتمع المدني التي طالبت باستقالة أورتيغا بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الاضطرابات المدنية الدموية.

تأتي المظاهرات و الاشتباكات العنيفة تحت ما يسمى الربيع اللاتيني على سياق الربيع و تنتشر هناك في البلاد مثل فينزويلا و تشيلي و نيكارجوا و البيرو في مشاهد التظاهر نفس الصور التي التقطت عام ٢٠١١ منذ اندلاع ثورة تونس و مصر و اليمن و سوريا و ليبيا .

 

طرابلس

نوري الدورقي أخصائي السياسات الاشعاعية و الباحث في مركز البحوث النوويه في ليبيا صرح لوكالة سبوتنيك الروسية

إن فريقا من العلماء النوويين الليبيين رفع تقريرا رسميا إلى حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، يثبت استخدام قوات الناتو للذخيرة مع اليورانيوم المنضب.

وتابع الباحث: "أجرينا دراسة في أحد مقرات الجيش الليبي الذي قصفه حلف الناتو. وجدت أماكن فيها زيادة للنشاط الإشعاعي. بعد إجراء قياسات دقيقة، عرفنا أن هذا النشاط الإشعاعي ناتج عن استخدام الناتو لصواريخ مزودة باليورانيوم المنضب".

وقال الدروقي، ردا على سؤال فيما إذا كانت نسبة ازدياد حالات الإصابة بالسرطان في أرجاء ليبيا، أو في المناطق التي قصفت بالصواريخ فقط: " حتى الآن في الأماكن والمدن التي تم استهدافها، نعم وطبعا النسبة الأكبر كانت أثناء التفجيرات، واليورانيوم أثناء التفجيرات يصدر انبعاثات غازية أو مشعة وغبارا ومواد كيماوية، تطايرت في مدينة طرابلس… وتم استنشاقها لدى سكان المدينة، وهذا ممكن أن تعزا إليه نسبة ازدياد الأمراض السرطانية الحالية".

وأضاف الدروقي أنه بعد أخذ عينات من المعسكر الكبير الذي استُهدف من قبل قوات الناتو في ليبيا، أثبت البحث العلمي وجود ما يسمى بالأماكن الساخنة الإشعاعية، "وعملنا على قياسات إشعاعية دقيقة، وتبين أنها مادة اليورانيوم، هذا من أثر الصواريخ التي تم استخدامها في قوات الناتو لضرب الأهداف العسكرية الليبية".

وأكد الدروقي، أن أثر اليورانيوم وجد حتى الآن في مدينة طرابلس، كما أن هناك "العديد من المدن والمناطق الأخرى خارج طرابلس، مثل مصراتة وزليتن…، وبعض المناطق التي تم استهدافها بقوة، سيتم إرسال فرق علمية للتأكد وأخذ عينات وتحديد ما إذا كان يوجد فيها يورانيوم أم لا".

وتابع الدروقي قائلا: " نحن بصدد التعامل مع المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق للسماح لنا بزيارة كل المناطق المستهدفة في 2011، ولكننا بدأنا في طرابلس من المعسكر، ولدينا أبحاث علمية، ونحن بصدد مخاطبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية للتأكد من ذلك، والمطالبة في مساعدتنا لوجستيا وفنيا وطبيا، لأن نسبة كبيرة من الأمراض السرطانية أصبحت في ليبيا متفشية".

وبدأت في ليبيا أواسط فبراير 2011 مظاهرات حاشدة للمطالبة برحيل العقيد معمر القذافي الذي حكم البلاد أكثر من 40 سنة، تحولت فيما بعد إلى مواجهات عنيفة بين القوات الموالية للحكومة والمتمردين.

وفي 17 مارس تبنى مجلس الأمن الدولي قرارا فرض حظرا جويا على ليبيا وفتح المجال أمام تدخل عسكري أجنبي. وبعد يومين من ذلك، بدأ التحالف الدولي، بمشاركة بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة وبلجيكا وكندا ودول أخرى، عمليته العسكرية في ليبيا، دعما لقوات مناهضة للقذافي، ما أسفر عن الإطاحة به ومقتله.

وتشهد ليبيا بعد هذه الأحداث أزمة حادة متمثلة في غياب سلطة مركزية واحدة وانتشار ميليشيات وجماعات إرهابية وانهيار أمني، إضافة إلى تحول البلاد إلى "قاعدة ترانزيت" للهجرة غير الشرعية من القارة الإفريقية إلى أوروبا.

المصدر: سبوتنيك

بروكسيل

كتب جاميا بروكلان 

 

لن نستطيع محو مسمى احتلال عن الاراضي الفلسطينية المحتلة  عام ١٩٦٧، رغم محاولات اسرائيل القتالية لإنهاء قضية فلسطين لصالحها و كسب تأييد و قرارات دولية على حساب فلسطين المحتلة إلا أن العالم الحر يرفض الانصياع للهمجية الصهيونيه كدولة محتلة لبلد اخر. 

هكذا أعلن الاتحاد الاوروبي  أمس الجمعة موقفه من سيادة اسرائيل على الاراضي المحتلة الفلسطينية عام ١٩٦٧ و أكد على رفضه لاَي سيادة لإسرائيل على تلك الاراضي 

أثناء مؤتمر صحفي ببروكسل، قالت مايا كوسيانتشيتش، المتحدثة الرسمية  باسم رئيس دبلوماسي الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني  صرحت عن  رفض الاتحاد الاوروبي بسيادة اسرائيل على الاراضي المحتلة في ١٩٦٧ وسط خلاف بين إسرائيل وإيرلندا بسبب مشروع قانون يحظر استيراد إيرلندا سلعا من المستوطنات الإسرائيلية.

و أكدت مايا كوسيانتشيتش قائلة

"نحن بالطبع نتابع المسار التشريعي لهذا المقترح الذي لا يزال متواصلا"، مبينة أنها ليست في وضع يسمح لها بالتعليق على مشروع قانون قيد الدراسة، وفق وكالة الأنباء الكويتية.

أضافت: "لا نعترف بسيادة إسرائيل على المناطق التي احتلتها في1967 ولا نعتبرها جزءا من الأراضي الإسرائيلية".

وكان مجلس الشيوخ الإيرلندي صوت، مساء الأربعاء الماضي، بغالبية 25 صوتا مقابل 20 صوتا، على مشروع قانون يحظر استيراد إيرلندا سلعا من المستوطنات الإسرائيلية. وسيعرض مشروع القانون على مجلس النواب للموافقة عليه ليصبح ساري المفعول، علما بأن الحزب الحاكم في إيرلندا يعارض هذا النص.

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية استدعت، أمس الخميس، السفير الإيرلندي لديها للاحتجاج على مشروع القانون، وهددت أيضا بإغلاق السفارة الإيرلندية في تل أبيب.

المصدر ؛ وكالة أنباء الكويت- 

القاهرة 

أعلنت وزارة الصحة المصرية و وزارة النقل بيان حول حادث انقلاب قطار رقم ٩٨٦ المتوجه من القاهرة - قنا و الذي تعرض أمس الجمعة لحادث انقلاب في منطقه المرازيق ان لا يوجد  موتي بين الحالات المصابة الذي يبلغ عددهم ٥٨ شخصا  ، و عدد ٦ أشخاص من بينهم في حالة جيدة و سوف يغادرون المستشفيات في غضون ساعات و الحالات الباقية تتابع علاجها بمستشفيات الجمهورية في محافظة القاهرة و الجيزة.

و كان أمس الجمعة تعرض قطار ٩٨٦لحادث انقلاب أثناء طريقه من القاهرة الى محافظة قنا 

، في احدى قرى التابعة لمركز البدرشين ، و أن ثلالث قد انقلبوا و هرعت سيارات الإسعاف بالعشرات لإنقاذ الركاب العالقين و المصابين داخل القطار .

فيما هرع أهالي بلدة المرازيق باستدعاء الآوناش التي ساعدت في رفع عربات القطار المنهار كما أيضا دفعوا بالسيارات الخاصة لنقل المصابين من موقع الحادث الى المستشفيات

وًذكرت وسائل الاعلام المصرية انه تم القبض على سائق القطار و التحفظ على عامل التحويلات في بلدة المرازيق

وأعلنت 3 جهات مصرية رسمية عن فتح تحقيقات في حادث انقلاب 4 عربات تابعة للقطار رقم 986 "القاهرة- قنا" بمركز البدرشين في محافظة الجيزة غربي العاصمة القاهرة، الذي وقع صباح اليوم الجمعة.

وقال النائب العام المصري، نبيل صادق، في بيان، إن النيابة العامة تجري تحقيقا في الحادث، وتتحفظ على "الصندوق الأسود" للقطار، لتحديد ملابسات الحادث والمسؤولية الجنائية.

وأضاف أن فريقا من أعضاء النيابة في الجيزة انتقل إلى مستشفى الهرم للاستماع إلى شهادة المصابين، لافتا إلى أنه يتم استدعاء المسؤولين بهيئة السكك الحديدية لاستجوابهم، وتشكيل لجنة من المختصين بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة لإعداد تقرير بشأن أسباب الحادث.

كما أصدر وزير النقل المصري، هشام عرفات، قرارًا بتشكل لجنة "فنية" من خبراء السكك الحديدية، للتحقيق في الحادث وتحديد أسبابه، وفق بيان لوزارة النقل و أعلن عن اعتذاره لوقوع الحادث

الحادث يأتي بعد يوم واحد من انقلاب مترو بالقاهرة و ظهور قطار في احد محطات المترو الامر الذي اثار جموع المصريين في مًواقع التواصل الاجتماعي و هكذا فتح الباب للحديث عن فائدة ارتفاع الأسعار لوسائل النقا تحت ادعاء تحسين الخدمة للمواطنين فيما يبدوا ان الخدمة في جميع وسائل النقل مازالت تقابل مشاكل خطيرة في استخدامها .

المصدر ؛ كاسل جورنال

تل أبيب

أعلن الجيش الاسرائيلي أنه تم توجيه ضربات جوية قوية  على قطاع غزة فجر الْيَوْمَ السبت  ، حيث 

شن سلاح الجو الإسرائيلي فجرا سلسلة غارات على مواقع لحركة حماس في قطاع غزة، فيما أطلقت الأخيرة عشرات قذائف الهاون والصواريخ في اتجاه البلدات الإسرائيلية القريبة من الحدود.

وصرح مصدر أمني فلسطيني أن "طائرات الاحتلال شنت فجرا غارات جوية عدة، استهدفت فيها مواقع للمقاومة الفلسطينية وألحقت أضرارا جسيمة"، دون الإعلان عن وجود إصابات.

و قالت  حماس  ردا على الغارة الإسرائيلية أن "المقاومة الفلسطينية  استطاعت ان ترد بحسم و قامت بإطلاق قذائف الهاون و الصورايخ  ردا على الغارات الإسرائيلية".

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن قنابل يدوية وقنابل مولوتوف ألقيت على الجنود الإسرائيليين وأصيب أحدهم بقنبلة يدوية.

وتابع البيان أن الجيش نفذ غارات جوية عدة على أهداف في القطاع، ضيفا أن نظام القبة الحديدية اعترض قذائف أطلقت من غزة.

من جهتهم أكد شهود عيان فلسطينيون أن الغارات الإسرائيلية استهدفت "مرتين متتاليتين وبصواريخ عدة"، موقعا لكتائب القسام (الجناح العسكري لحماس) شرق مخيم البريج، وسط القطاع، إلى جانب موقعين آخرين للقسام في شمال القطاع.

وأضاف الشهود أن الطيران الإسرائيلي قصف "بعدد من الصواريخ أرضا زراعية شرق منطقة الزيتون، شرق مدينة غزة، وقصف بصواريخ عدة أرضا زراعية غير مأهولة قرب معبر صوفا الإسرائيلي شرق رفح في جنوب القطاع".

وأفاد المتحدث باسم حماس فوزي برهوم في بيان بأن "التعامل الفوري للمقاومة مع تصعيد العدو والرد عليه بقوة، يعكس حالة الوعي والوضوح الكبير لديها في الرؤية في إدارة الصراع وتوصيل الرسالة".

ورأى برهوم أن الهجمات الفلسطينية تهدف إلى "ضمان تشكيل حالة توازن ردع سريعة وكافية لإجبار العدو على وقف التصعيد وعدم التمادي في الاستهداف"، مضيفا أن "حماية شعبنا والدفاع عنه مطلب وطني وخيار استراتيجي".

المصدر: أ ف ب

نيويورك 

وافقت لجنة مجلس الأمن الدولي للعقوبات ضد كوريا الشمالية أمس الجمعة 

على طلب سيئول حذف المعدات الضرورية لاستئناف خط الاتصال بين عسكريي الكوريتين من قائمة البضائع المحظور بيعها لبيونغ يانغ.
ونقلت وكالة "تاس" عن مصدر دبلوماسي: "وافقت لجنة رقم 1718 على طلب مندوب كوريا الجنوبية".

وجاء في طلب مندوب كوريا الجنوبية الدائم لدى الأمم المتحدة، تشخو تي يول: "وفقا للقرار رقم 2397 الذي يسمح للجنة (لجنة 1718)

بمنح استثناءات في الحالات الملموسة ولكل الأغراض، والتي تتسق مع أهداف القرارات المناسبة لمجلس الأمن الدولي، أتقدم إلى اللجنة

بطلب من حكومة كوريا الجنوبية حول استثناء يخص استئناف عمل خط الاتصالات بين العسكريين" في الكوريتين.

المصدر: تاس

لندن 

صرح الرئيس الامريكي دونالد ترامب من يزور المملكة البريطانية حاليا بأنه يكن الإعجاب و التقدير لوزير الخارجية المستقيل بوريس جونسون و يرى فيه رئيس وزراء بريطانيا 

فيما وجه انتقادات لاذعة لرئيسة الوزراء الحالية تيريزا ماي بسبب خطتها للخروج من الاتحاد الاوروبي و التي أشار في تصريحاته ان خطتها هذه اذا اصرت عليها سوف تقضي على اَي امال في عقد اتفاق مع واشنطن  لانه بحسب تصريحات ترامب سيكون تعامل الولايات المتحدة الامريكية مع الاتحاد الاوروبي و ليس بريطانيا . 

ألقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بثقله لدعم وزير الخارجية البريطاني المستقيل، بوريس جونسون، وقال إنه يعتقد أن الأخير سيصبح رئيس وزراء "ممتازاً"، حسبما نقلت عنه صحيفة "ذي صن" البريطانية.

وفي مقابلة مع الصحيفة بمناسبة زيارته الحالية لبريطانيا، أعلن ترامب أنه يكنّ لبوريس جونسون الإعجاب والاحترام.

وقال ترامب: "أنا آسف جداً لأنه غادر الحكومة وأتمنّى أن يعود (..) أعتقد أنه سيكون رئيس وزراء ممتازاً، وأعتقد أن لديه كل ما هو مطلوب لهذا".

و يرجع سبب استقالة وزير الخارجية البريطاني لفشله في إقناع رئيسة الوزراء ماي حول وجهة نظره في ملف البريكست الشائك 

المصدر ؛ وكالات 

الصفحة 1 من 107
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…