تحرير ... مهندس إبراهيم تركى

بدأت مشكلة طابا في مارس عام ١٩٨٢م ، حين نشب الخلاف بين مصر وإسرائيل حول بعض النقاط الحدودية ، وخاصة علامة الحدود رقم ٩١ ، وكان قراري واضحاً أنه لا تفريط في حبة رمل واحدة من تراب أرضنا الغالية ، وبناء على ذلك كان إصرار مصر على حتمية اللجوء إلى التحكيم الدولي والشرعية الدولية لإستكمال كامل أراضيها ..

واجهت مصر بكل الحكمة كل المراوغات التي حاول الجانب الإسرائيلي اللجوء إليها ، إلى أن أعلنت إسرائيل قبولها لإرادة مصر في التمسك باللجوء الى التحكيم الدولي ، وبعد سبع سنوات من الجهاد المضني جاء الانتصار في معركة مصر السياسية و الدبلوماسية .

في التاسع عشر من مارس عام ١٩٨٩م ، تُوِجَ إنتصار جيشنا الباسل في معركة الكرامة ، أكتوبر ١٩٧٣م "معركة العبور"بإنتصار جديد للمفاوض المصري و الدبلوماسية المصرية و الكفاءات القانونية و التاريخية و الجغرافية التي نجحت في تقديم البراهين و الدلائل على حقوق مصر التاريخية في هذه القطعة الغالية من أرضها " طابا المصرية " في ملحمة سياسية تاريخية أعتز و أشرف بها ..

لحظات مليئة بمشاعر العزة و الفخر عشتها و أنا أرفع علم بلادي على أرض طابا مُستلهمًا كل ذكريات السنين منذ أن رأيت بعيني طائرتي القاذفة وهي تُدَمر على الأرض في الخامس من يونيو ١٩٦٧م ، إلى لحظة العبور في ٦ أكتوبر ١٩٧٣م ، والضربة الجوية المصرية بما حفرته في ذاكرتي من مشاعر الفخر و فرحة الإنتصار ، إلى لحظة رفع العلم المصري على أرض سيناء الى الساعات و الأيام و الليالي المضنية التي عشتها مهموماً بحقوق بلادى أن تسترد كامل أراضيها ..

عشت كل هذه المشاعر الفياضة و أنا أرفع العلم على أرض طابا وحمدًا لله أنني شَرُفت بهذا الإنتصار لكرامة بلادي و جيشها الباسل وشعبها الأبي ...

أسترجع التاريخ و أنا أطِل من شرفتي على ضفاف نيلها الخالد و أحمد الله أنني أديت الأمانة ولم أُفَرِط فى حقوق بلادي ومصالح وطني وعزة مصر ، التي شَرُفت برئاستها على مدى ثلاثة عقود وأترك التاريخ يحكم على ما قدمته للوطن ، لأنها تذكرة لأجيال لم تعاصر هذه اللحظات و الأيام المجيدة من تاريخ مصر ، أيام انتصرت فيها مصر حرباً وسلاماً ، أيام ستبقى في ذاكرة التاريخ حتى وإن رحل كل من قدموا كل غالً ونفيس من أجل أن تُكتب بأحرف من نور في تاريخ مصر .

الأكثر مشاهدة

  • بالترتيب
  • بالعنوان
  • الأكثر شهرة

بقايا انسان

عندما تتكلم الدموع... وتسقط ...

كاسل الحضارة والتراث ...

ننفرد باحدث المعلومات و الاخبار ...

" الصين تشجع المنتجين ...

بعيدا عن المحتوى العنيف أو المبتذل ...

كاسل جورنال وتفاصيل ...

الأقصر /صلاح نوار ▪️ يبدأ الحفل ...

الدكتور العالم ...

التاريخ _ برواز بسام الشماع   ...

كأس العرب ... إصابتان ...

خلال مشاركته في بطولة كأس العرب ...

"فيسبوك" يغير اسم ...

 تقرر تغيير اسم عملة "ليبرا" ...

"فيفا" يرشح 11 ...

 تقدم روبرت ليفاندوفسكي، الفائز ...

أردوغان: بإمكان ...

 قال الرئيس التركي رجب طيب ...

أرمينيا ترى أنه لا ...

 أعلن رئيس أرمينيا، أرمين ...

أرمينيا: إسقاط ...

أعلنت أرمينيا، السبت، إسقاط ...

أسرار كلينتون.. ...

 كشفت رسالة جديدة مسربة من بريد ...

تظهر نتائجه بأقل ...

 قال باحثون، الخميس، إن علماء من ...

الدولة السلجوقية ..

 الدولة السلجوقيَّة أو دولة بني ...

أخصائي يعلق على مرض ...

 أعلن الدكتور سيرغي فوزنيسينكي، ...

ماكرون يتحدث مع السيسي ...

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ...

كاسل جورنال تعلن عن ...

ترحب مجموعة  كاسل جورنال ...

أول ترخيص لمعهدين ...

تحرير : يوسف جودة أعلن الأمير بدر ...

Who's Online

304 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

ملفات حصرية

الدائرة الأخيرة

في القرن الماضي عصر النهضة المصرية
بقلم رئيس التحرير الدكتورة / ...
هذه هي جمهورية مصر الجديدة لمن لا
بقلم الروائية الدكتورة عبير ...
ملاحظات حول موقف الولايات المتحدة
كتب؛ د عبير المعداوي - رئيس ...
لماذا لا داع ان تقلق من الرئيس
بقلم : عبير المعداوي انه ...
الذئب ينجح معكم كالعادة
 بقلم عبير المعداوي اذا ...
روح أكتوبر إجعلوها طوق النجاة
ان هذا النصر كلف الله به ...
أزمة سد النهضة و علاقته بالاعلام
بقلم رئيس التحرير : د عبير ...
ارفعوا علم ليبيا
 لا تنسوا وسط الزحام قضيتها ...
صانع المعجزات
 بقلم د عبير المعداوي ...
العبور الثانى
بقلم د عبير المعداوي  قد ...

فيديو كاسل جورنال

الدائرة الأخيرة  

الدائرة الأخيرة مع الدكتور عاصم الليثى

 الدائرة الأخيرة مع اللواء نبيل أبو النجا

 كلمة د/عبير المعداوى فى عيد الشرطة

عنوان الجريدة

  • 104-ش6-المجاورة الأولى-الحى الخامس-6أكتوبر
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 01004734646

إصدارات مجموعة كاسل