تاريخ

أثينا:

في تطور سريع للتوتر الناشىء بين اليونان و روسيا
أعلن المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليونانية دميتريس تزاناكوبولوس، عن قرار أثينا طرد دبلوماسيين روسيين على خلفة اتهامهما بالتدخل في شؤون بلاد الداخلية.
حيث أوضح المتحدث الرسمي أن ثمة تدخل عير مقبول من الجانب الروسي استدعى شكوكا لدى الحكومة اليونانية بتاثير العلاقات الروسية بدول الجوار على اتخاذ قرارتها في التعامل مع اليونان.

وأضاف المتحدث في مقابلة تليفزيونية أمس الأربعاء، أن اليونان أثبتت في سياستها أنها تريد علاقات جيدة مع جميع الدول،

إلا  أن على جميع الدول احترام القوانين الدولية، و كذلك لدى  الحكومة اليونانية قراراً واضحا يخص عدم قبول السلوك الذي لا يحترم الدولة اليونانية و خاصة التدخل في الشئون الداخلية للبلاد من بعض الدول ".


وفي ذكرت صحيفة "كاتيميرين" اليونانية نقلا عن مصادر دبلوماسية، أن أثينا تعتزم طرد دبلوماسيين روسيين ومنع اثنين آخرين من دخول البلاد، بسبب ما وصف بأنه تدخل بالشأن الداخلي اليوناني وتصرفات غير قانونية تهدد الأمن القومي.


و في وقت سابق قالت وكالة رويترز عن مصدر دبلوماسي يوناني ، أن سبب الطرد  للدبلوماسيين الروس أنه ثبت لدى الحكومة اليونانية تورطهما  في تنظيم فعاليات في البلاد ضد الاتفاق مع مقدونيا بشأن تغيير اسم تلك الدولة، علما بأن ذلك يفتح الباب أمام انضمام الأخيرة إلى حلف الناتو، وهو أمر تعارضه روسيا.


وحسب المصدر، فإن أثينا أثارت هذا الموضوع في 6 يوليو، ومنحت الدبلوماسيين الروسيين "مهلة معقولة"  لمغادرة البلاد.
المصدر وكالات دولية 

 

Published in السياسة
السبت, 14 تشرين1/أكتوير 2017 08:21

ميتيليني ...المدينة الأسطورية باليونان

كتب | عبير المعداوي 

من الحضارة اليونانية الإغريقية نتوقف عند المدينة الأسطورة ميتيليني

فماذا تعرف عنها تاريخيا ؟

بداية هي مدينة يونانية عريقة تعود بالزمن الى عصر الإغريقي يحدها بحر ايجه و 

كانت المدينة مسكونة منذ وقت طويل، حيث يعتقد أن أنها كانت مركزاً لشعوب البحر. وصلت الشعوب الهيلينية للمنطقة في القرن الخامس عشر قبل الميلاد وتقول الأسطورة أن مؤسس المدينة هو الملك الميكيني (ماكار)، حيث أطلق اسم إحدى بناته على المدينة (ميتيليني)، وكان هذا الأمر متزامناً مع الحروب الطروادية. وصل إليها لاحقاً (حوالي 800 ق.م) الأيوليون (Aeolians) حيث امتزجوا مع سكانها السابقين، وكانت وقتها ميتيليني إحدى المستوطنات الخمس المأهولة على الجزيرة.

خضعت لسيطرة الفرس، ومن ثم تحالفت مع الإسكندر المقدوني، واستمر هذا الأمر حتى العام 167 ق.م. عندما استولى عليها الرومان الذين قاموا بتدمير المدينة عام 88 ق.م. انتقاماً لتحالف الجزيرة مع ميثريداتيس أحد أعداء الرومان.

ازدهرت المدينة في الفترة المسيحية المبكرة حيث بني فيها العديد من الكنائس والبازيليك، أصبحت المدينة جزءاً من الدولة البيزنطية ولكنها كانت تتعرض بين الحين والآخر لغزوات العرب، الفينيسيون والكتالانيون. في عام 1354 م. أعطاها الإمبراطور البيزنطي يوهانيس الخامس باليولوغوس للرجل الجنوي فرانتشيسكو غاتيلوتزي بعد أن تزوج الأخير بأخت الإمبراطور.

استمر الحكم الجنوي للمدينة حتى عام 1462 م. حيث سيطر عليها الأتراك، وجعلوها قاعدة لأسطولهم البحري، شهدت المدينة أحداث دامية عام 1821 أثناء حرب استقلال اليونان، ولكن المدينة بقيت بيد الأتراك حتى عام 1912 حيث استولت عليها القوات اليونانية، وانضمت منذ ذلك الوقت للدولة اليونانية

Published in التاريخ
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…