كتبت نديمة حديد

نشر باحثون في علوم الآثار صورة معالجة رقميا، تظهر بقايا رسم وجه فهد نقش في مقبرة فرعونية بمدينة أسوان جنوبي مصر.

وبحسب موقع "لايف سيناس" العلمي، فقد عثر على بقايا الرسم ذي الألوان الزاهية، داخل تابوت حجري.

وقال باحثون في جامعة ميلانو الإيطالية، إن رسم رأس الفهد كان يحاذي رأس المومياء الفرعونية داخل التابوت.

ويعتقد هؤلاء أن رسم الفهد وضع في هذا المكان "لمنح المتوفى القوة اللازمة رحلته إلى العالم الآخر"، حسب معتقداتهم.

وبحسب مديرة التنقيب في البعثة المصرية الإيطالية في غرب أسوان باتريزيا بياسينتيني، فقد تم اكتشاف الأمر في أواخر يناير 2019، لكن عملية ترميم وجه الفهد انتهت مؤخرا.

ويمثل الفهد في نظر المصريين القدماء القوة والعزم، حسبما يقول الباحثون.

المصدر وكالات

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية