بقلم اللواء البطل : عبد الحميد خليفة

البعض يظن أن حرب أكتوبر ١٩٧٣ انتهت عند اعلان وقف الحرب و أنا أقول أن الحرب قد استمرت

في مثل هذا اليوم 22 ابريل ١٩٧٤ حدث اجمل ما يمكن أن تحمله الذكريات في حياتي..
وهي ذكري وصولنا وما تبقي من مجموعتي الأبطال بعد المهمه القتالية خلف خطوط الإسرائيليين .

بعدما تم اعلان وقف الحرب و طبقا لاتفاقية فصل القوات في مباحثات الكيلو ١٠١ و لمسافة ١٠ كيلو متر ، و تبقى  أنا و مجموعتي في قلب تمركز العدو الاسرائيلي ، و يحيط بِنَا الجيش الاسرائيلي ،ما يعني أننا كنّا بحاجة لعبور مسافة طويلة حتى نصل لمواقع تمركز قواتنا على المنطقة الحدودية .

و لكي نحقق هذا الهدف و نجوا بانفسنا قمنا بعملية تسلل بلغت نحو سبعة أشهر .

7 أشهر من 6 أكتوبر 73 حتي 22 ابريل 1974. و لمسافه بلغت أكثر من 350 كيلو قمنا بالتسلل بين القوات الإسرائيلية وكمائنه ومواقع الانذار وقواته في العمق وفي المنطقه الحدودية، ثم تسلبنا مرة أخرى بين قوات البوليس الدولي الذي تم انتشاره بين الجيش المصري العظيم وبين الجيش الإسرائيلي طبقا لاتفاقية فصل القوات في مباحثات الكيلو (101) ولمسافه 10 كيلو مترا.

ثم كان لزاما علينا أن نتسلل بين قواتنا في المنطقه الحدودية لعدم معرفتنا لكلمة سر الليل ...حتى كان يوم 22 ابريل 1974 الذي وصلنا فيه ، انه يوما عظيما سيظل محفورا في ذاكرتي وفي ذاكره أبطال مجموعتي وجميع الاهل والعشيرة والأحباب.

وعندما قدمنا انفسنا لمكتب مخابرات السويس الذي كان يرأسه العقيد فتحي عباس ( احتفلوا بنا.وقاموا بنقلنا الي القاهره بسيارات المكتب ثم التقي بنا البطل المشير البطل أحمد إسماعيل علي وكان بالصدفه في مكتبه السيد اللواء طيار محمد حسني مبارك الذي كان قائدا للقوات الجويه و التي حققت نجاحات عديده اثناء حرب اكتوبر كباقي جميع اسلحه القوات المسلحه وقد قمت بتقديم أبطال المجموعه للسيد المشير أحمد إسماعيل وعندما بدأت في شرح أهم العمليات التي قمنا بتنفيذها خلال هذه الفتره وبطولة بدو جنوب سيناء الأبطال هنا التفت السيد المشير احمد إسماعيل الي السيد اللواء طيار حسني مبارك ودعاه للحضور لسماع شرحي لما فعله هؤلاء الأبطال طوال هذه الفتره خلف خطوط القوات الاسرائيليه .ِِ.وقد تم تسجيل هذه الزيارة وتوثيقها بالصور..

تحيه لجميع ابطال جيش مصر من جميع الأسلحة المختلفه وتحيه للشهداء الأبطال من الجنود والصف والضباط والقيادات الأبطال الابرار جيلا بعد جيل.

------


نبذة عن الكاتب ؛

اللواء عبد الحميد خليفه بطل مصري قاد عدة معارك أهمها السبت الحزين ايّام حرب الاستنزاف و هو قائد آخر مجموعه قتاليه عادت تسللا من خلف خطوط الإسرائيليين بعد 7 أشهر قتاليه و علي مسافه بلغت أكثر من 350 كم .
ومصاب العمليات الحربية نتج عنها نسب عجزا بلغت 93% . تابعوا حلقات " مسيرة الرحلة المقدسة " قريبا على جريدة كاسل جورنال العربية

 

Rate this item
(1 Vote)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية