رياض الهمشري

الرياض

بعد سنوات من الكفاح لفتح دور سينمائية في العاصمة الرياض و بوعود لم يتحقق اغلبها نظرا للوضع الديني الذي يفرض على الرياض وجهة نظر متبعة من سنوات و يجب احترامها ،افتتح أمس السبت " ليالي الأفلام القصيرة " التي ينظمها مركز الملك فهد الثقافي بالرياض. من حرص المقيمين على الفعاليات الفنية أن يحضر كلا النساء و الرجال في مواعيد مختلفة و منفصلين
واستهلت الفعاليات بتقديم فلمين،الأول بعنوان "فضيلة أن تكون لا أحد" للمخرج بدر الحمود، من بطولة إبراهيم الحساوي ومشعل المطيري، والثاني بعنوان "وسطي" للمخرج علي الكلثمي بطولة مؤيد النفيعي ومحمد الحمدان. كما اقتصر نجوم الأفلام على الرجال فقط دون ظهور نساء كبطولات للأفلام القصيرة


وبين المشرف العام على مركز الملك فهد الثقافي محمد السيف،أن البرنامج الثقافي للمركز يتضمن أنشطة ثقافية منوعة تبرز في مضامينها المواهب الشابة،مفيداً أن العرضين لمخرجين حققا جوائز في عدة مهرجانات شاركا بهما، فيما منحت القراءات النقدية جرعة تثقيفية تحليلية .


وذكر السيف،أن الفعالية إيذان بانطلاقة الدورة الثانية من مسابقة الأفلام القصيرة ويستمر استقبال وتقييم الأعمال المشاركة على مدى خمسة أشهر، عبر رابط المسابwww.kfcc-films.com ، ويتخلل ذلك تقديم عروض كل شهر، فيما سيتم إعلان الفائزين بجوائز المسابقة مطلع العام الميلادي القادم.

Rate this item
(0 votes)
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…