إنطلقت فعاليات المؤتمر العربى الدولى الخامس عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له الاثنين 26 نوفمبر  في القاهرة ويسستمر لمدة ثلاثة أيام تحت شعار "الاستثمار التعدينى والتنمية الاقتصادية فى الوطن العربى " تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسىى .


ويشارك في افتتاح المؤتمر الذي يعقد كل عامين في إحدى الدول العربية عددا من وزراء الثروة المعدنية العرب وكبار المسئولين بالمنظمات والمؤسسات العربية في مقدمتهم المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالمملكة العربية السعودية والمهندسة هالة زواتي وزيرة الطاقة والثروة المعدنية بالمملكة الأردنية الهاشمية والدكتور صالح عبدالله الجبوري وزير الصناعة والمعادن العراقي، وعبد الرشيد محمد أحمد وزير البترول والمعادن بدولة الصومال والسفير أحمد ابوالغيط أمين عام جامعة الدول العربية والمهندس عادل الصقر مدير عام المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين.

قال المهندس طارق الملا وزير البترول، إن مصر تعمل على زيادة الناتج المحلي من التعدين بنسبة 2% كخطوة أولى، مفيدًا بأن قطاع البترول ساهم بأكثر من 15% من الناتج القومي بعد نجاح قطاع الغاز الطبيعي.

وأضاف وزير البترول، خلال كلمته بافتتاح المؤتمر العربي للثروة المعدنية، بحضور الرئيس السيسي، أن الدولة تولي اهتماما كبيرا بقطاع التعدين نظرًا لأهميته في مجال التنمية والبنية التحتية بما يحقق التنمية المستدامة.

وأوضح الملا أن المؤتمر العربي للثروة المعدنية يهدف للترويج للفرص الاستثمارية في مجال التعدين، لافتًا إلى أن قطاع التعدين يواجه العديد من التحديات والوزارة تسعى للتغلب عليها مطالباً بمناقشة المشكلة ضمن جلسات المؤتمر وإعداد ورقة عمل لحل المشكلة.

وأشار وزير البترول إلى أن الوزارة تدرك أن تطوير التعدين أصبح ضرورة حتمية ويعول عليه استيعاب العمالة فى خفض معدلات العمالة فى مصر والدول المجاورة لافتا الى أن القيادة الحكيمة للرئيس والاستقرار الأمني السياسي ساعدت على تطوير قطاع التعدين.

وشدد وزير البترول أن استعراض تاريخ التعدين يكشف أهميته بالنسبة لحياة الإنسان منذ القدم، لافتًا إلى أن المؤتمر يهدف إلى التعرف على واقع وآفاق التعدين بالوطن العربي مما يحقق التنمية المستدامة. 

قال خالد الفالح، وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالسعودية، إن الروابط التي تجمع الدول العربية كثيرة ومتينة، مشيرًا إلى أن هناك روابط تاريخية واقتصادية وجيولوجية خاصة تجمع بين مصر والسعودية.

وأضاف الفالح، خلال كلمته في افتتاح المؤتمر العربي الدولي للثروة المعدنية، أن المؤتمر أهم تجمع عربي يهدف لتطوير قطاع التعدين في الوطن العربي، مشددا على أن الجميع مطالب بتعزيز الجهود لدفع قطاع التعدين للأمام، متمنيًا أن يوفر المؤتمر فرصة؛ لتعزيز كافة سبل التعاون بين الدول العربية.

وأوضح وزير الطاقة السعودي، أن المصير المشترك والعمق التاريخي والحضاري المترابط  بين الدول العربية هي من أبرز وأقوى الروابط التي تجمع بين مصر والسعودية بشكل خاص، مشيرا إلى وجود توافق في الرؤى السياسية بين الشقيقتين فضلا عن الروابط الاقتصادية والأمنية والجغرافية الفريدة بين البلدين.

وتابع: "هناك روابط جيولوجية بين البلدين حيث تشكل منطقة الدرع النوبي في مصر، والعربي في السعودية امتدادين لمنطقة جيولوجية واحدة وهو ما يتيح فرص ثمينة بين البلدين في هذا القطاع الاستراتيجي

 

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية