معتقدات وديانات

القاهرة 

كتب : أحمد رامي

استقبل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السيد مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بحضور السيد سامح شكري وزير الخارجية والسيد عباس كامل رئيس المخابرات العامة.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس أعرب عن ترحيبه بلقاء وزير الخارجية الأمريكي، ناقلاً سيادته تحياته إلى الرئيس "دونالد ترامب"، ومؤكداً حرص مصر على تعزيز أطر التعاون الثنائي بين البلدين وتعميق علاقات الشراكة الاستراتيجية الممتدة بينهما لدورها المحوري في دعم الاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، وكذا التطلع لتعظيم التنسيق والتشاور مع الولايات المتحدة بشأن مختلف الملفات السياسية والأمنية ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه؛ نقل "بومبيو" بالمقابل تحيات الرئيس الأمريكي إلى السيد الرئيس، مهنياً مصر بالافتتاح المتزامن لكلٍ من مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح، والذي يعكس الجهود المصرية لتدعيم المبادئ الراسخة من تآخي وتعايش، ومشيداً في ذات السياق بجهود السيد الرئيس لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في مصر، الأمر الذي تجلى في الطفرة التنموية الملحوظة التي تشهدها البلاد.

كما أكد وزير الخارجية الأمريكي اهتمام بلاده بتعزيز العلاقات الاستراتيجية مع مصر، وكذا تكثيف التنسيق والتشاور المشترك حول قضايا الشرق الأوسط، وذلك في ضوء الثقل السياسي والريادة التي تتمتع بها مصر في محيطها الإقليمي، بما يساهم في تحقيق الاستقرار المنشود لكافة شعوب المنطقة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن اللقاء تطرق إلى ملف مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، حيث أكد السيد الرئيس في هذا السياق إصرار مصر حكومةً وشعباً على مواصلة جهودها الحثيثة لمواجهة ودحر تلك الآفة، وتقويض خطرها أمنياً وفكرياً، مشدداً سيادته في هذا الصدد على أهمية استمرار التنسيق والتعاون المشترك مع الولايات المتحدة على كافة الجوانب لتدعيم تلك الجهود.

وقد أشاد وزير الخارجية الأمريكي من جانبه بنجاح الجهود المصرية الحازمة والحاسمة في هذا الإطار خلال الفترة الماضية، معرباً عن دعم بلاده لتلك الجهود، ومؤكداً أن مصر تعد شريكاً مركزياً في التصدي لتحدي الإرهاب العابر للحدود.

وأضاف السفير بسام راضي أن اللقاء شهد كذلك التباحث حول عدد من الملفات الإقليمية، لا سيما تطورات الأوضاع في كلٍ من ليبيا وسوريا واليمن، وجهود التوصل إلى تسوية سياسية لتلك الأزمات بما يحافظ على وحدة أراضيها وسلامة مؤسساتها الوطنية ويقوض تفشي الفوضى بها ويقطع الطريق أمام تحولها إلى مناطق نفوذ لقوى خارجية، وكذلك يوفر الأساس الأمني لمكافحة التنظيمات الإرهابية ومحاصرة عناصرها للحيلولة دون انتقالهم إلى دول أخرى بالمنطقة.

كما استعرض الجانبان مستجدات القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام، حيث أكد السيد الرئيس موقف مصر الثابت في هذا الخصوص بالتوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وفق المرجعيات الدولية، معرباً عن حرص مصر على التعاون مع الولايات المتحدة لبحث سبل إحياء ودفع عملية المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

Published in السياسة

الجيزة 

من أمام الاهرامات ، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتفقد مشروعات هضبة الهرم الجديدة ، كما تفقد أضخم و أكبر متحف في العالم " المتحف المصري الكبير" و الذي سيتم إفتتاح المرحلة الأولى منه العام المقبل ...و أثناء تجوله إلتقى عددا من السياح الذين أكدوا سعادتهم بزيارة مصر و إنها من أجمل البلاد التي تمتلك كل أنواع السياحة ، و كذلك أشادوا بالاسعار المنخفضة مقابل دول أخرى لا تمتلك كل ما لدى مصر من آثار متنوعة و طبيعة ساحرة و حضارات  مختلفة 

السياح تنافسوا على إلتقاط صور السيلفي مع الرئيس من وقف بينهم في ترحاب و سرور 

 

Published in العالم

القاهرة

تحرير |توني وايلد

    الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يقوم بزيارة الى  النمسا لمدة 4 أيام ، في زيارة تعتبر الأولى من نوعها لرئيس مصري يقوم بزيارة النمسا منذ 11 عاما.

وجاءت أهمية الزيارة في الوقت الذي تحافظ فيه مصر على علاقتها مع النمسا و التي سوف تشارك أيضًا على مستوى القمة منتدى النمسا - إفريقيا.

في تقرير أعدته الهيئة العامة للاستعلامات المصرية قالت فيه  إن التحرك المصري الخارجي في السنوات الأخيرة للرئاسة– بما في ذلك الزيارة الحالية إلى النمسا له عددا من  الأهداف ياتي في مقدمتها العمل من أجل كل ما يعزز الأمن القومي المصري بكل عناصره بمعناها الواسع، ويحقق المصالح الوطنية المصرية السياسية والاقتصادية والاستراتيجية والثقافية وغيرها.. وأيضاً كل ما يساهم في تحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي، إضافة إلى دور مصر في قارتها الأفريقية وعلى المستوى الدولي.

وانطلاقاً من الواقع الراهن في مصر، فإن أولويات العمل الوطني هي توفير الدعم الدولي لجهود مصر في تحقيق التنمية الشاملة وتحسين حياة المواطنين وإصلاح الاداء الاقتصادي بما في ذلك جذب الاستثمارات الخارجية وجلب التكنولوجيا المتقدمة والشركاء الدوليين في هذه المجالات وزيادة السياحة والصادرات. في الوقت نفسه فإن تحقيق الاستقرار ومواجهة الأزمات في منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط أحد أهداف السياسة الخارجية المصرية حالياً.

من جانب آخر، فإن دور مصر ومسئوليتها في القارة الأفريقية يفرضان عليها التواصل مع كافة القوى العالمية والمجموعات الدولية لتوفير الدعم السياسي والاقتصادي لتنمية أفريقيا، وفي هذا الاطار سافر الرئيس إلى ألمانيا مرتين للمشاركة في القمة الألمانية – الأفريقية وإلى الصين للمشاركة في منتدى الصين – أفريقيا، وغيرهما..

يضاف إلى ذلك أن مصر سوف تتولى في بداية عام 2019 رئاسة الاتحاد الأفريقي الأمر الذي يضاعف دورها ومسئوليتها في هذا المجال.

تجسيداً لكل ما سبق، طبقاً لتقرير هيئة الاستعلامات، جاء برنامج زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى  النمسا التي تعد أول زيارة لسيادته إلى النمسا وأول زيارة لرئيس مصري منذ (11) عاماً، وتستغرق الزيارة أربعة أيام، من بينها شق ثنائي، حيث يعد الرئيس الوحيد من بين قادة وممثلي (50) دولة الذي وجهت إلى سيادته دعوة إلى زيارة ثنائية قبيل بدء القمة متعددة الأطراف بين أوربا وأفريقيا.

وتتضمن الزيارة الثنائية اجتماعاً مع الرئيس النمساوي "الكسندر فان دير بلين" ثم يجتمع الرئيس السيسي مع مستشار النمسا "سباستيان كورتز" في مقر المستشارة حيث سيشهد الزعيمان توقيع عدد من مذكرات واتفاقيات التعاون بين مصر والنمسا.

كذلك سيلتقي الرئيس السيسي مع رئيس البرلمان النمساوي لبحث تعزيز العلاقات بين الشعبين.

وفي ختام الزيارة سوف يلتقي الرئيس مع المسئولين عن نحو (13) من كبرى الشركات النمساوية بحضور عدد من رجال الأعمال المصريين وذلك في لقاء تنظمه الغرفة التجارية النمساوية.

وتستهدف جميع هذه اللقاءات بحث سبل زيادة الاستثمارات النمساوية في مصر ودعم التبادل التجاري والتعاون الفني والتكنولوجي والعلمي مع النمسا، كما سيعرض الرئيس ما حققته مصر من انجازات في مجال النهوض الاقتصادي والتنمية إضافة إلى بحث قضايا منطقة الشرق الأوسط خاصة القضية الفلسطينية والأمن في البحر المتوسط وقضايا الهجرة غير الشرعية والتعاون مع أوربا من منطلق رئاسة النمسا حالياً للاتحاد الأوروبي في دورته الحالية التي تستمر حتى  نهاية عام 2018

 

المصدر| هيئة الاستعلام المصرية

 

Published in السياسة

القاهرة


أطلق السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى المرحلة الثانية من الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ٢٠١٩ - ٢٠٢٢ ، جاء ذلك في ختام فعاليات منتدى افريقيا 2018 بشرم الشيخ ، تأتي هذه الاستراتيجية استكمالا للإستراتيجية لأولى التي اطلقها السيد الرئيس عام 2014 من مقر هيئة الرقابة الإدارية ، ويتزامن هذا الإطلاق مع اليوم العالمى لمكافحة الفساد الموافق للتاسع من ديسمبر

وقد ارتكزت الأهداف الرئيسية للإستراتيجية الجديدة على  : 

١تطوير جهاز إدارى كفء وفعال
٢تقديم خدمات عامة ذات جودة عالية.
٣تفعيـــل آليـــات الشـــفافية والنزاهـــة بالوحـــدات الحكوميـــة.
٤تطويـــر البنيـــة التشـــريعية الداعمـــة لمكافحـــة الفســـاد.
٥-تحديـــث الإجـــراءات القضائيـــة تحقيقـــًا للعدالـــة الناجزة.
٦دعـــم جهات إنفـــاذ القانون للوقاية من الفســـاد ومكافحته.
٧زيـــادة الوعـــى المجتمعـــى بأهميـــة الوقاية من الفســـاد ومكافحته.
٨تفعيـــل التعـــاون الدولى والإقليمـــى فى منع ومكافحة الفســـاد.
٩مشـــاركة منظمـــات المجتمـــع المدنـــى والقطاع الخـــاص فـــى منع الفســـاد والوقايـــة منه.

للإطلاع على  النسخة الكاملة  يمكنكم تحميل الملف التالي

الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد

 

Published in الإقتصاد

شرم الشيخ

شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء السبت في جلسة (شباب رواد الأعمال بإفريقيا) وهي الجلسة التمهيدية التي تسبق الافتتاح الرسمي لمنتدى إفريقيا ٢٠١٨ اليوم الأحد بمصر في مدينة شرم الشيخ.و التي تشهد للعام الثالث فعاليات هذا المنتدى و

على سياق الجلسة قدم الرئيس السيسي كلمته الافتتاحية كمضيف لضيوف المنتدى 

 
 
 
 

وهذا  نص الكلمة  كالتالي:

 

"الأخوة الأفارقة الأشقاء، الأصدقاء من جميع أنحاء العالم، من دواعي السرور أن أدعوكم إلى الانضمام إلينا في منتدى إفريقيا 2018 المزمع عقده في شرم الشيخ من 8 إلى 9 ديسمبر 2018".

"يهدف المنتدى إلى توفير منصة لرؤساء الدول والحكومات وكذلك القطاع الخاص ورجال الأعمال في أفريقيا والعالم، لمناقشة مجموعة واسعة من قضايا الأعمال التجارية والتنمية في القارة، مع بعض أهم شركائها الاقتصاديين وأصحاب المصلحة، منتدى إفريقيا 2018 سيتركز على قصص النجاح مع استخلاص العبر من الماضي، وسيساعدنا ذلك على إيجاد الحلول لتشجيع الاستثمار، والتعجيل في خلق فرص العمل والنمو لتكون أكثر شمولا، كما سيوفر أيضا فرصة طيبة لجميع المشاركين لتبادل أفضل الممارسات من أجل منفعة متبادلة من الخبرات المتنوعة".

"في ضوء التزام مصر وتعزيز التجارة داخل أفريقيا والاستثمار، استضفنا قبل عامين من بدء منطقة التجارة الحرة الثلاثية (TFTA) بين التكتلات التجارية الإفريقية الثلاث، الكوميسا، الإياك، والجماعة الإنمائية للجنوب الإفريقي، وتوقيع TFTA في شرم الشيخ يونيه 2015، في خطوة هامة لإنشاء منطقة تجارة حرة في القارة، تشمل جميع الدول الإفريقية، في مساع تهدف في المقام الأول إلى تيسير التجارة عبر القارة، ودعم البلدان الافريقية في سعيها إلى تحقيق التنمية والازدهار، بالإضافة إلى دفع جهود التكامل الإقليمي، والجدير بالملاحظة أنه على الرغم من الأثار السلبية الاقتصادية العالمية، أثبت الاقتصاد الإفريقي مرونة لا تزال محط الأنظار لاجتذاب الاستثمارات العالمية، ومع ذلك، لا تزال هناك حاجة إلى مضاعفة جهودنا المشتركة الرامية إلى تعميق التعاون والتكامل الاقتصادي لتحقيق التنمية والتقدم للأمم الإفريقية".

"في مصر اتخذنا مؤخرا إصلاحات هامة لتشجيع بيئة العمل والدولة عامة على المنافسة، ونحن في خضم تنفيذ برنامج شامل يهدف إلى معالجة الاختلالات الهيكلية وإعادة استقرار الاقتصاد الكلي لتعزيز النمو وخلق الوظائف وبناء والصناعات القائمة على المعرفة، وعلى نفس المنوال، شرعنا في العديد من المشاريع الكبرى الطموحة التي تشمل إقامة منطقة اقتصادية خاصة على طول قناة السويس، أحد أهم الممرات البحرية في العالم، بالإضافة إلى بناء عدد من المدن الجديدة، بما في ذلك العاصمة الإدارية الجديدة".

"بسبب اقتناعنا الشديد بدور المرأة والشباب في عملية التنمية الاقتصادية في مصر عام 2018، فإن تعزيز دور المرأة في مجتمعاتنا ستمكننا من تحسين جدول أعمال التنمية، ولهذا السبب، فإن تمكين المرأة سيكون عنصرا مهما في إفريقيا 2018 ببرنامج المنتدى هذا العام، من جهة أخرى فإن شباب منظمي الأعمال سيضمن مشاركة الشباب في موقع مركزي في البرنامج".

"نجاحاتنا والبلدان الأفريقية يرتبط ارتباطا وثيقا، ونحن في مصر ملتزمون بالقيام بدور نشط في المساعدة على تعزيز العلاقات الإقليمية في بناء وتعزيز التكامل الاقتصادي في القارة، وأتطلع إلى الترحيب بكم جميعا للمشاركة في منتدى إفريقيا 2018 من 8 إلى 9 ديسمبر 2018، في مدينة شرم الشيخ".

 

القاهرة

صرح السفير بسام راضى المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قد استقبل اليوم كلا من وزيري الدفاع الفرنسي و القبرصي و هذا على هامش معرض أيديكس 2018 الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية

حيث استقبل الرئيس السيسي سافاس أنجليديس وزير الدفاع القبرصي، بتنظيم مصر لمعرض "إيديكس 2018"، و الذي أعرب عن إعجابه بما شهده من مشاركة متميزة لأهم الشركات العالمية في هذا المجال، وهو ما يؤكد المكانة والثقل الذي تحظى به مصر ودورها المحوري في منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط. كما أكد وزير الدفاع القبرصي تميز العلاقات بين البلدين، مؤكداً تطلع بلاده للاستمرار في فتح آفاق جديدة للتعاون بينهما بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين..

ورحب الرئيس المصري بمشاركة وزير الدفاع القبرصي في معرض "إيديكس 2018"، مؤكداً ما يمثله المعرض من أهمية باعتباره الأول من نوعه في منطقة شمال ووسط أفريقيا، بمشاركة أهم الشركات المتخصصة في هذا المجال من مختلف دول العالم، كما يمثل فرصة للمعنيين بمجال الصناعات الدفاعية للاطلاع على أحدث ما وصلت إليه التقنيات العسكرية.

و على جانب اخر استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي السيدة فلورنس بارلي وزيرة الجيوش الفرنسية

ذكر السفير بسام راضى، المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن السيد الرئيس أعرب عن ترحيبه بمشاركة فرنسا في معرض "إيديكس 2018"، مؤكداً سيادته ما يمثله المعرض من أهمية وفرصة جيدة للاطلاع على أحدث ما وصلت إليه التقنيات العسكرية.

وعلى صعيد العلاقات الثنائية، شدد السيد الرئيس على عمق العلاقات الاستراتيجية بين مصر وفرنسا، مثمناً التعاون القائم بينهما في مختلف المجالات خاصة في المجال العسكري، ومعربًا سيادته عن التطلع إلى تطوير التعاون الثنائي على نحو يحقق المصالح المشتركة للبلدين، ويساهم في التنمية والرخاء لشعبيهما.

وأضاف المُتحدث الرسمي، أن الوزيرة الفرنسية أكدت حرصها على حضور معرض "إيديكس 2018"، وأن بلادها فخورة بمشاركة كبري الشركات الفرنسية وبشكل موسع في المعرض، حيث بلغ عدد تلك الشركات 31 شركة، وأعربت عن تهنئتها لمصر على التنظيم الناجح لهذا الحدث، مؤكدة الأهمية التي توليها بلادها لتعزيز وتوطيد علاقات الشراكة القائمة بين البلدين على مختلف الأصعدة، بما في ذلك على المستويين العسكري والأمني، ومشيرة إلى حرص فرنسا على استمرار التنسيق عالي المستوي مع مصر فى ظل ما تمثله من دعامة رئيسية للأمن والاستقرار بالمنطقة.

وذكر السفير بسام راضى، أن اللقاء شهد تباحثًا حول سبل تعزيز التعاون العسكري بين البلدين، بالإضافة إلى التباحث حول آخر تطورات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصة سبل مكافحة الإرهاب والحد من خطورة العناصر الإرهابية وانتقالها من بؤر التوتر إلى مناطق أخرى.

كما تم التطرق إلى الأزمة الليبية، حيث أكد السيد الرئيس تركيز الجهود المصرية على دعم الجيش الليبي في ظل دوره المحوري في فرض الأمن والاستقرار في ليبيا الشقيقة، وهو ما يمثل تمهيداً لعقد الانتخابات وتولي حكومة مركزية لمقاليد السلطة، وفرض سيطرتها على الأراضي الليبية والتعامل مع المجتمع الدولي باسم الشعب الليبي.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء تناول تبادل وجهات النظر حول سبل التعاون الثلاثي بين مصر وفرنسا في القارة الإفريقية، في ضوء تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي خلال العام المقبل، خاصة فى ظل العلاقات المتميزة التي تجمع فرنسا مع العديد من دول القارة.
جاء لقاء الرئيس السيسي بكلا من وزير الدفاع القبرصي و وزيرة الجيوش الفرنسية بحضور  وزير الدفاع الفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، بالإضافة إلى السفراء المختصين بالقاهرة.
 
----------------
المصدر|هيئة الاستعلام المصرية
Published in السياسة

القاهرة

استقبلت مصر اليوم مساء ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان على رأس وفد رفيع المستوي  و في مقدمة مستقبلية  الرئيس عبد الفتاح السيسي و العديد من الوزراء

مصر هي المحطة الثالثة لزيارات ولي العهد في المنطقة التي و التي شملت البحرين و الامارات والتي تسبق مشاركة ولي العهد في قمة العشرين بالارجنتين من 30 ديسمبر- 1- يناير

عقب استقبال الرئيس السيسي لولي العهد عقدت جلسة مشتركة تباحثا فيها حول اخر المستجدات في المنطقة و العلاقات المصرية السعودية المتميزة حيث تشهد هذه العلاقات توسعا كبيرا و عمقا تاريخيا يربط الامتين على مدار السنين

المملكة العربية السعودية التي يصل مقدار استثماراتها في مصر الى 27 مليار دولار تعتمد على مصر بشكل رئيسي لدروها المحوري  كدولة كبرى لديها امكانيات سياسية و استراتيجية و اقتصادية تعزز الاستثمار الدولي

الصفحة 3 من 4

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية