الفاتيكان

كتبت:  نديمة حديد


حذر بابا الفاتيكان فرنسيس من خطورة النزعات السيادية والشعبوية، معتبرا أنها "خطابات تشبه خطابات هتلر سنة 1934"، أي "نحن أولا"، وذلك في مقابلة مع صحيفة (لاستامبا) الإيطالية.
وكرر البابا، حسب ترجمة للمقابلة نشرها موقع أخبار الفاتيكان، أن "السيادية تعني الانغلاق بينما على أي بلد أن يتمتع بسيادته ولكن ألا يكون منغلقا، وكما يجب الدفاع عن السيادة، يجب الدفاع أيضا عن العلاقات مع الدول الأخرى وتعزيزها".
وحذر البابا من أن "السيادية مبالغة تنتهي دائما بشكل سيئ، فهي تقود إلى الحروب".
وأكد البابا وجود فرق بين الشعبية، أي ثقافة الشعب وتعبيره عن ذاته من جهة، وفرض موقف شعبوي على الشعب من جهة أخرى، وقال: "الشعب له سيادته، بينما تقودنا الشعبوية إلى السيادية".
وفي حديثه عن أوروبا، أكد البابا على "ضرورة الحفاظ على هذا الإرث، فأوروبا هي وحدة تاريخية وثقافية إلى جانب الوحدة الجغرافية".
وأوضح أن أوروبا ضعفت مع مرور السنوات
وذلك بسبب مشاكل في إدارتها وخلافات داخلية، و"لكن يجب إنقاذها"، حسب تعبيره
وبشأن الهجرة، دعا البابا إلى عدم تجاهل حق الحياة. وأضاف أن "المهاجرين يفرون من الحروب ومن الفقر"، مشيرا إلى أن استقبال المهاجرين وصية مسيحية.
المصدر: وكالة آكي الإيطالية

Rate this item
(0 votes)
Tagged under

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية