شخصيات

كتب | هيو جي

بريطانيا- لندن

سنة جديدة سعيدة


وداعا 2017  بجميع احداثك المجيدة والحزينة، على أمل أن يكون هذا  العام  2018 سعيدا  للجميع.
و يسرنا أن نعلن اليوم عن مجموعة "كاسل جورنال " للصحافة والإعلام العالمية  التي يقودها رئيس مجلس الإدارة عبير المعداوي، أن تعلن عن قائمة الشخصيات الأكثر تأثيرا وإلهاما لعام 2017.


هذا العام، لا تجري كاسل جورنال استفتاء على الأسماء المختارة من الشخصيات، ولكن فريق من الاستشاريين في المجموعة من  المتخصصين في جميع المجالات الثقافية والعلمية والسياسية والرياضية قاموا بإختيار أفضل الأرقام وفقا لجهودهم في جميع أنحاء العام ... و يتميز اختيار هذا العام بتنوع كبير واحترام  لرسالتنا الإنسانية التي نستهدفها من خلال صحفنا و مجلاتنا المتنوعة  
ويسعدنا مجموعة كاسل جورنال للصحافة و الإعلام إعلان  قائمة الشخصيات  الأكثر نجاحا والأكثر تأثيرا والإلهام  لعام 2017، على النحو التالي:

محمد صلاح ... أفضل لاعب في عام 2017

ويرجع ذلك إلى أدائه الممتاز على مستوى المنتخب المصري الذي شارك حفي العديد من البطولات معه، وكذلك أدائه على المستوى الدولي. مشاركته في الفريق المصري لها تأثير كبير على الصعود إلى نهائيات كأس العالم في روسيا 2018 و الحصول على كاس افريقيا .

 والسبب الآخر هو  الجهود الإنسانية لمساعدة الفقراء ومرضى السرطان والعديد من المستشفيات في مصر وحول العالم وهذا دور إنساني مهم جدا في حياة هذا اللاعب.

معلومات موجزة عنه من ويكيبيديا؛

محمد صلاح ولد في 15 حزيران / يونيو 1992) لاعب كرة قدم مصري محترف يلعب دور ليفربول والمنتخب الوطني المصري.

بالإضافة إلى تمثيل المنتخب الوطني المصري منذ عام 2011، شارك أيضا في كأس العالم تحت 20 سنة فيفا 2012 ودورة الالعاب الاولمبية الصيفية 2012. وحصل على دوري السوبر السويسري في أول موسم له مع بازل، وحصل على أفضل مواهب أفريقية في عام 2012. في عام 2013، حصل على جائزة سافب جولدن بلاير لكونه أفضل لاعب في دوري السوبر السويسري. لعب صلاح لصالح تشيلسي، فيورنتينا (على سبيل الإعارة) ثم أنتقل إلى ليفربول في عام 2017.

Published in شخصيات

كتب|إسلام  نجم الدين

داعب محمد صلاح، لاعب المنتخب المصري، المحترف في ليفربول الإنجليزى، مجدي عبدالغني، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، صاحب هدف مصر الشهير في كأس العالم 90.

وقال «صلاح»، في تصريحات خاصة لـ«أون سبورت»، الأحد،: «كان نفسى يكون الكابتن مجدى موجود ويورينى هيشوط ركلة الجزاء في مرمى الكونغو إزاى».

وأضاف «صلاح»: «إن المباراة كانت صعبة أمام فريق لا يمتلك شيئا يبكي عليه ويلعب بحرية، كل هدفه مضايقتك، لكن نشعر بالسعادة أننا تمكنا من التأهل وأسعدنا الجماهير»، ووجه رسالة إلى عضو اتحاد الكرة، قائلا: «كنت أتمنى أن يسدد مجدي عبدالغني ركلة الجزاء»

وواصل: «أحب أبارك للشعب المصري، اللاعبين كلهم كانوا رجالة، بتلعب تحت ضغط، الكونغو لعبت مرتاحة، الهدف جاء في الدقيقة الأخيرة بس الحمد لله الصعود لكأس العالم».

وتابع «هذه مجرد البداية من أجل التأهل باستمرار لكأس العالم، سواء الجيل الحالي أو الأجيال القادمة لتستمر الكرة المصرية في التقدم»، مختتما حديثه بأنه يتمنى أن يحقق المنتخب إنجازًا في كأس العالم.

وعن ضربة الجزاء قال: «صعب تشوط ضربة جزاء في الوقت ده، من يومين أنا كنت مهيأ نفسي لتسديد ضربة الجزاء كنت أشعر أنه سيكون هناك ضربة جزاء».

ورد مجدي عبدالغني قائلا: «محمد صلاح من اللاعيبة المحترفة بمعني الكلمة وبتمني له إحراز أهداف في كأس العالم، لأنه اللاعب الأقرب إلى قلبي في لاعبي المنتخب، وطالبه برد 200 دولار حتى يدعي له من قلبه»، وطالب «عبدالغني» صلاح بأن يقول له سيبهولي يا كابتن ليتنازل عنهم».

وتأهل منتخب مصر إلى كأس العالم 2018 بروسيا عقب الفوز على الكونغو 2-1، في اللقاء الذي أقيم بينهما باستاد برج العرب في الجولة الخامسة من تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم، أحرز هدفي المباراة محمد صلاح.

Published in الرياضة

كتب|أحمد شراقي

تحيا مصر

تعيش مصر بجميع محافظاتها ومدنها وشوارعها مع 104 مليون مصري فرحة غامرة بفوزها المستحق على الكونغو بهدفين لهدف واحد لتصعد بهذا إلى كأس العالم روسيا 2018

الحلم الذي راود المصريون لمدة 28 عام تحقق أخيرا اليوم على يد اللاعب المصري العالمي محمد صلاح من أحرز الهدفين و على يد الفريق الاقوى افريقيا و عربيا بلا منازع بقيادة هيكتور كوبر المدرب البرتغالي

 الشعب المصري الذي انتظر هذه اللحظة بكل مشاعره تابع عن بكرة ابيه المباراة في الساحات و النوادي بشغف كبير ،حيث انتشرت الشاشات العملاقة في الطرقات و الشوارع و الميادين

حقق النصر محمد صلاح في الدقيقة الأخيرة بركلة جزاء صحيحة لتفوز مصر بعد مباراة صعبة و ثقيلة

الكونغو لم تكن منافسا سهلا كما ظن البعض ولو انها الفريق الاضعف في المجموعة و التي لم تحرز سوى نقطة واحدة لكن أظهر على الفريق  الكونغولي تحدياً و إصراراً كبيرا  على الكسب رغم عدم امكانيتهم من المشاركة في كأس العالم

وبرغم الروح الرياضية التي تمتع بها الفريق الكونغولي إلا أن مظاهر الحزن الشديدة وضحت على وجوههم بعد فوز مصر وصعودهم  الأمر الذي أثار إنتقاد الكثير من المحللين الدوليين والخبراء حيث شعروا أن ثمة شيء وراء الكواليس لم يعرف بعد

صرح أحد النقاد العرب قائلا " ربما رغم نقاء اللعب إلا أن يبدوا الفريق الكونغولي لديه حافز عظيم على الفوز  و على هذا الأداء القوي و لو أن الفريق الكونغولي لعب هكذا بنفس القوة منذ البداية مع الفرق الاخرى حتى على أرضه امام مصر ، لصعد لكأس العالم 

على أي حال الفوز الكبير و الصعود لكأس العالم تمحوا أية أفكار سلبية لأن مصر فازت بنزاهة بعد مباراة قوية ظن الكثيرون في الدقائق الاخيرة أنها قد خسرت الا أن هتاف الجماهير و دور البطل محمد صلاح و إرادة الله أسعدت قلوب ملايين المصريين و الآن يعيشون ليلة من ألف ليلة و ليلة 

Published in الرياضة
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…