×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 1270
شخصيات
الجمعة, 12 كانون2/يناير 2018 03:17

مباحثات روسية إيرانية بشأن «سوريا»

كتب / ميس رضا 

رويترز
قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها يوم الجمعة إن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بحث في اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف الاستعدادات لمؤتمر الحوار الوطني السوري الذي يستضيفه منتجع سوتشي الروسي.

وذكر البيان أن لافروف تبادل الآراء مع ظريف حول الأوضاع في سوريا، مركزا على بحث سبل التسوية السياسية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي 2254 برعاية الأمم المتحدة.

وعلى صعيد متصل، ذكرت مصادر صحفية أن وزير الخارجية الروسي بحث أيضا في اتصال هاتفي مع نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو الأوضاع في محافظة إدلب السورية، المعلنة كمنطقة لخفض التصعيد.

Published in السياسة

جنيف

صرحت منظمة الصحة العالمية أن عدد الحالات الذين يشتبه في إصابتهم بالكوليرا في اليمن قد تخطى أكثر من المليون، فيما وصلت عدد الوفيات المرتبطة بالمرض إلى أكثر من ألفين ومائتين

حيث أعلن الدكتور طارق ياسرفيتش المتحدث باسم المنظمة قال إن المعدل الأسبوعي للإصابات بالكوليرا في اليمن قد تراجع بشكل كبير خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وأضاف في مؤتمر صحفي في جنيف:

"ولكن الوباء لم ينته بعد، ويتعين بذل مزيد من الجهود لضمان استمرار أنشطة السيطرة على انتشار المرض والوقاية منه.

مازالت منظمة الصحة العالمية تدعم مراكز علاج الجفاف بأنحاء اليمن، كما تواصل جمع العينات لاختبارها في المعامل...منذ بداية تفشي الكوليرا تمكنا من إنقاذ عشرات آلاف الأشخاص من خلال إقامة مراكز العلاج وتوفير الإمدادات وتدريب العاملين في مجال الصحة والعمل مع المجتمعات في مجال الوقاية."

وقد شهد اليمن تزايدا سريعا في تفشي مرض الدفتريا في 18 من محافظات اليمن الاثنتين والعشرين. والدفتريا مرض شديد العدوى ولكن يمكن الوقاية منه بسهولة عبر اللقاح.

وتدعو منظمة الصحة العالمية إلى السماح بالوصول الإنساني المنتظم وبدون عوائق لجميع المناطق في اليمن للتصدي للأمراض ومنع حدوث وفيات يمكن تجنبها، بسبب سوء التغذية والكوليرا والدفتيريا.

كما دعت المنظمة الأطراف اليمنية إلى وقف الأعمال العدائية وجميع الهجمات على البنية الأساسية المدنية، بما في ذلك المنشآت الصحية.

Published in الصحة

كتب|محمد زكريا

لندن

أكّد معالي وزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير لدى المملكة العربية السعودية  في كلمته خلال المؤتمر السياسي لمناقشة  طهران و دعم الارهاب بحضور وزير الخارجية الامارتي انور قرقاش وعدد من السفراء المعتمدين لدى المملكة المتحدة وشخصيات دبلوماسية وسياسية وأكاديميين. أم المملكة تؤيد موقف  الرئيس الأميركي دونالد ترمب حيال إيران، معتبراً أن الاتفاق النووي يحتوي على أوجه قصور عدة.
جاء ذلك في مشاركة معاليه اليوم، في جلسة نقاش نظمها المعهد الملكي البريطاني للشؤون الدولية (تشاثم هاوس Chatham House) حول "الاضطرابات المستقبلية في العالم".


وأوضح الجبير في كلمته خلال المؤتمر أن سياسة طهران الداعمة للإرهاب ليست مقبولة على الإطلاق، وستكون عواقبها وخيمة، وأن العقوبات الجديدة ستكون محل ترحيب، مشدداً على أنه يتعين على المجتمع الدولي دعم هذه العقوبات من أجل توجيه رسالة قوية لإيران بأن سلوكها وأنشطتها المشينة لها عواقب.


وفيما يتعلق بالعراق، قال  وزير الخارجية السعودي إن العلاقات بين المملكة والعراق تاريخية، ويجمع البلدين روابط اجتماعية واقتصادية وجغرافية، معتبراً  أن تأسيس مجلس التنسيق السعودي العراقي خطوة سوف تساهم في تعزيز العلاقات الثنائية، ودعم أمن واستقرار العراق والمنطقة.


وأضاف الجبير قائلا :

" أن اهتمام المملكة بالعراق هو انعكاس لرغبتها في النهوض بالعراق مجدداً بعيداً عن الصراعات العرقية والمذهبية، من أجل عراق موحد ومستقر وآمن، وذلك عكس ما تسعى إيران إليه حيث تحاول السيطرة على العراق، امتدادًا لمخططاتها التوسعية."


وفي سؤال عن مستجدات الأزمة القطرية  وعدم التزام الدوحة بتنفيذ مطالب الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، قال الوزير عادل الجبير الأمر عائد إلى قطر، ونحن نرفض الإرهاب والتطرف وايواء المطلوبين، ونرفض نشر خطابات التحريض والكراهية، والتدخل في شؤون الدول الأخرى، ولا نقبل أن يتم تبرير التفجيرات الانتحارية عبر وسائل الإعلام من قبل شخصيات دينية متطرفة تحتضنها قطر.


وأضاف :

مقاطعة قطر نتج عنها توقيع الدوحة لمذكرة تفاهم مع الولايات المتحدة الأمريكية لمكافحة تمويل الإرهاب، كما سمحت السلطات القطرية لمسؤولين من وزارة الخزانة الأمريكية بالتواجد في البنوك القطرية، إضافة إلى إجراء قطر تعديلات على أنظمتها المتعلقة بمكافحة الإرهاب، لافتاً إلى أن هذه الخطوات كانت مرفوضة لدى السلطات القطرية قبل المقاطعة.



 

في حديث صحفي لوزير الخارجية الروسي 

سيرغي لافروف، صرح بأن مواقف و تصريحات الرئيس الاميريكي دونالد ترامب الاخيرة تعزز من إشعال الازمات و الحروب في العالم ...بحيث أن  تهديدات الولايات المتحدة من  الانسحاب من اتفاق إيران النووي، والتهديد بالحل العسكري فيما يتعلق بكوريا الشمالية، يؤدي إلى تفاقم الأزمات العالمية. 

وقال لافروف اليوم الاثنين: "إن فقدان الثقة يدعو للقلق الشديد.. وللأسف النزعات السلبية تفاقمت أكثر بعد قرار الولايات المتحدة حول الانسحاب عمليا من خطة العمل الشاملة ببرنامج إيران النووي، ونتيجة لتهديدات واشنطن بإيجاد حل عسكري لمشكلة شبه الجزيرة الكورية".

أضاف لافروف، في كلمة خلال مشاركته في المهرجان العالمي للشباب والطلاب في سوتشي، أن موسكو مستعدة لتعاون صادق مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والناتو، وقال: "رغم المشاعر المعادية ضد روسيا من قبل بعض النخبة في الغرب، فنحن منفتحون للتعاون الصادق مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والناتو".

 

المصدر: وكالات روسية   

Published in السياسة
كتب|اللواء طيار محمد حامد أبو بكر
من خفايا الذكريات 
 
أثناء رحلة ذكرياتي مع الأحداث الأكثر إثارة كان لابد أن أتوقف عند رحلاتي مع الرئيس البطل الشهيد محمد أنور السادات وسوف أبدأ بهذه الحكاية التي حدثت امامي و شعرت قلق الرئيس وفطنته البالغة.
حيث أن خلال سنوات السبعينات   صدرت الأوامر لنا بالطيران مع أسرة شاه ايران وهذه الرحلات كانت مؤجرة من أسرة شاه إيران وليست هبة ،بمعنى أن هذه الطلعات تم دفع قيمتها من الأسرة الإيرانية و التي  ساعدت في صيانة الطائرة وصدرت الأوامر بالطيران مع الأسرة لعلاج ابنه الشاه في سويسرا وعلمت من فوزي عبد الحافظ سكرتير الرئيس السادات أن إبنة الشاه مصابه بمرض علاجه بسويسرا وان السادات لبى طلب أسرة الشاه لايجار الطائرة لأنه لا ينسي لشاه ايران بوقوفه بجانب مصر في حرب أكتوبر و إمداد  مصر بقطع الطائرات.
 
  في هذه الطلعة حدث شيء غير عادي  وكانت الأوامر أن إيران تتبع أسرة الشاه لتأسر أي فرد منها و أن لا نسمح لهم بالحديث مع أي انسان في المطار إلا المستقبلين من السفاره  المصريه فقط وخلال طيراني الطائرة من القاهرة الي سويسرا كان لابد من الهبوط في اليونان في مطار كيركيرا للتزود بالوقود  ونبهت علي المرافق لأسرة الشاه عدم السماح لهم بمغادرة الطائرة حتى التزود بالوقود واقوم انا بإعطاء برج المراقبة خطة الرحلة من اليونان إلي سويسرا لكن وجدت خلال عودتي من برج المراقبة ان الاسرة اي أخت الشاه قامت بالحديث مع بعض الموجودين بالمطار وابلغت الناس هناك أنها أخت الشاه وكان هذا في منتهي الخطورة فطلبت من حارس أسرة الشاه وباقي الركاب بالتوجه فورا للطائرة.
 
بعد وفاة الشاه في السبعينات صدرت الأوامر بالتوجه الي الاسكندريه لنقل السادات من الإسكندرية الي القاهرة وكنت أنا قائد الطائرة  و وجدت السادات  غير سعيد و بادي عليه الحزن و أدلي السادات بحديث خاطف في مطار الإسكندرية وكان حزينا لكن بعد المغادرة عاد والحزن غير موجود ولكن علمت فيما بعد أن قصة الطيران بأحد أفراد أسرة شاه لسويسرا كان يمكن أن تكون كارثية لولا تدخلنا السريع و تغيير المسار فورا و أن بالفعل كان مخططا لمواجهة الاسرة و الاعتداء عليهم بالخطف و الأسر لولا عناية السماء و إتباع الأوامر بدقة شديدة ....لذا فكان حزن الرئيس السادات لوفاة الشاه امر انساني طبيعي أما إختفاء الحزن لأنه أدرك لو أن هذه الأسرة قد تعرضت لمأساة ونحن من يحميهم ويرعاهم
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…