شخصيات
كاسل جورنال - نديمة حديد

كاسل جورنال - نديمة حديد

 

لم يمنح انهيار المعسكر الاشتراكي، ثم الاتحاد السوفيتي عام 1991، تحت وطأة المشكلات الداخلية، الثقة في استثنائية الطريق السليم الذي يسلكه الغرب فحسب، وإنما منحه أيضا ثقة في أن تلك التغييرات كانت نهائية.

وقد عبّر عن تلك المشاعر بدقة فرانسيس فوكويما في نظريته "نهاية التاريخ" - لقد انتصر الغرب للأبد، ولم يبق للمنتصر سوى إعادة ترتيب الأوراق وفقا لأجندته، والاستمتاع بالهدوء والازدهار لألف عام قادمة.

لكن نهاية التاريخ لم تحدث، بل أصبح من الواضح تماما الآن أنها لم تنجح على الإطلاق. فالنموذج الليبرالي الغربي لم يفقد جاذبيته للآخرين فحسب، وإنما لم يعد يضمن بقائه. وها هي قيادة العالم تنتقل من الحضارة الأوروبية إلى آسيا، وهي عملية مؤلمة ومدمرة لأبعد الحدود للعالم أجمع. فالغرب لا يستطيع التصالح مع فقدان وضعه، في الوقت الذي فقد فيه القدرة على منع ذلك، لنشهد نتيجة لذلك حرب استنزاف تحمل صبغة الحروب التجارية حتى الآن، لكن من الممكن جدا أن تتحول مع الوقت إلى حروب ساخنة.

إن الحديث عن جميع جوانب أزمة الغرب هو حديث طويل يمكن أن يستغرق صفحات كثيرة، لكنني سوف أتوقف عند الجوانب الأكثر وضوحا.

على الرغم من الإحصائيات الرسمية التي تشير إلى انخفاض معدل البطالة لمستويات قياسية واستمرار النمو الاقتصادي الأمريكي، يتزايد إدمان المخدرات في الولايات المتحدة الأمريكية، وينخفض متوسط العمر المتوقع للأمريكيين، وهما مؤشران يعكسان الأزمة المتنامية في اقتصاد البلاد أفضل من كثير من الإحصائيات.

كذلك تتغير خريطة التكوين الإثني والعرقي للولايات المتحدة الأمريكية بوتائر متسارعة، وترتفع نسبة كبار السن في المجتمع الأمريكي، بما يحمله ذلك من تداعيات اقتصادية، ولن تصبح الأغلبية البيضاء أغلبية خلال العقدين القادمين، في الوقت الذي لا تتمتع فيه الأقليات بتمثيل سياسي كاف في السلطة، ما يهدد البلاد بحروب أهلية وعرقية يليه تفكك وانهيار.

ليست الأمور أفضل كثيرا في أوروبا. فقد تأسس نموذج الاتحاد الأوروبي على سوق كبيرة ومفتوحة لألمانيا وعدد من دول أوروبا الشمالية القوية اقتصاديا، ممن هيمنوا على الأسواق، وقمعوا الانتاج في أوروبا الجنوبية والشرقية. في الوقت نفسه تم شراء ولاء سكان جنوب وشرق أوروبا على حساب القروض الضخمة من البنوك الألمانية والدول القوية اقتصاديا إلى أعضاء الاتحاد الأوروبي من الدول الفقيرة، وهو ما أعطى انطباعا لسكان تلك الدول، في السنوات العشر الأولى، بالازدهار بسبب الالتحاق بالاتحاد الأوروبي. لكن القروض، مع الوقت، استهلكت، وهبط مستوى المعيشة، وأطل شبح أزمة القروض اليونانية، الذي هدد بانتشار العدوى لدول جنوب أوروبا - البرتغال وإسبانيا وإيطاليا. وأصبح الاتحاد الأوروبي على حافة الانهيار.

 لكن اليونان حصلت على قروض أكثر، وبدأ الاتحاد الأوروبي في ضخ أموال غير مغطاة، حفّزت الاقتصاد اليوناني مؤقتا، وأجّلت الأزمة إلى حين. لكننا نرى الآن كيف يزحف الكساد الاقتصادي ببطء نحو أوروبا، بينما بدأت البنوك المركزية الأوروبية مجددا في ضخ أموال غير مغطاة، وهو ما يهدد بكارثة اقتصادية وتضخم مفرط.

 من جانب آخر، لن يكون البريكست المؤلم للغاية، المحطم لآمال أوروبا الموحدة، درسا للبريطانيين، ولن يوقف محاولات خروج أعضاء آخرين من الاتحاد. أعتقد أن المؤسسة البريطانية الحاكمة لن تلفت لإرادة الشعب، وبإمكانها إلغاء المحاولة الأولى للبريكست. بل ومن الممكن أن يتم ذلك عبر استفتاء ثان، سيصوّت فيه الإنجليز، على الأغلب، ضد الخروج من الاتحاد الأوروبي، على خلفية إقناع الصحافة للمواطنين بأن الصعوبات المتزايدة، إنما تعود للبريكست، وليس للتراجع البطيء للغرب والعولمة. لكن القصة لن تنتهي هنا، بل إن الوضع الاقتصادي، بعد إلغاء البريكست، سوف يستمر في التدهور، وحينها سوف يبدأ البريطانيون في إلقاء اللوم على إلغاء البريكست في كل مشكلاتهم. وهو ما سوف يضمن تفاقم الأزمة في بريطانيا نفسها، وخروجها، لو بعد حين وبتداعيات أكبر، من الاتحاد الأوروبي.

 إن الاتحاد الأوروبي طفل ولد ميتا، فهو شديد التنوع لدرجة أن وصفة واحدة لحل المشكلات، لا يمكن أن تصلح للجميع. لقد طرح رئيس البنك المركزي الأوروبي، الذي ترك منصبه حديثا، ماريو دراغي، برنامج "تسهيلات كمية" QE آخر، منذ نوفمبر الحالي، وهو ما دفع ممثلة ألمانيا لدى البنك المركزي الأوروبي، سابينا لاوتينشلاغر، للتقدم باستقالتها اعتراضا.

اعترضت لاوتينشلاغر لأن "التسهيلات الكمية" QE سوف تدفن اليورو لاحقا، ومع ذلك فإن هذه التسهيلات الآن هي الحل الوحيد لإنقاذ أوروبا الجنوبية. أما ألمانيا، فيمكنها إنقاذ نفسها دون الحاجة لـ "تسهيلات كمية" QE، لكنها في الوقت نفسه تقع مع أوروبا الجنوبية، في نفس القارب الغارق، التي تسحبه أوروبا الجنوبية نحو القاع. لذلك، وبصرف النظر عن المفارقة، أتوقع أن تكون ألمانيا هي الدولة التالية بعد بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي، لأنها سوف تخسر وسائل التحكم فيه، بينما يتخذ هو من جانبه حلولا أكثر انتحارية مع الوقت. لذلك سوف تسعى ألمانيا لإنقاذ نفسها، وتترك الرفقاء الجرحى والمحتضرون في الاتحاد الأوروبي لمصائرهم.

 لذلك فإذا كانت وحدة ألمانيا منذ 30 عاما، عقب سقوط جدار برلين، تمثل حقبة بداية الهيمنة الغربية بلا منافس، فإن خروج ألمانيا من الاتحاد الأوروبي سوف يمثل نهاية هذه الحقبة.

نصيحتي إليكم، إذا كنتم تخططون لرحلة إلى أوروبا، عليكم بالإسراع في ذلك، والقيام بذلك فورا. فربما لن تكون هناك منطقة "شينغن"، أو اتحاد أوروبي بعد بضع سنوات…

 المحلل السياسي/ ألكسندر نازاروف

ذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن روسيا "نجحت في وضع يدها" على صاروخ من نظام الدفاعات الجوية الإسرائيلية "مقلاع داوود"، الذي سقط في سوريا في يوليو الماضي.

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن بوابة الأخبار الرئيسية في الصين "سينا"، أن أحد الصاروخين المعترضين اللذين تم إطلاقهما على الصواريخ السورية، سقط في سوريا، ومن هناك وصل إلى الجيش الروسي.

ووفقا لوكالة "سينا" الصينية فإن صاروخ "مقلاع داوود"، نقل إلى موسكو لفحص تقنياته، وقد طلبت إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية من روسيا استعادته.

وكان الجيش الإسرائيلي اعترف في 23 يوليو من العام 2018، بأن أحد الصاروخين، اللذين أطلقا من منظومة "مقلاع داوود" لاعتراض صواريخ أطلقت من سوريا، فشل في إصابة هدفه وسقط في الأراضي السورية.

ووفقا لزعم الجيش الإسرائيلي، فإنه تم إطلاق صاروخي "مقلاع داوود" من أجل اعتراض صاروخين بالستيين، من طراز SS21 روسي الصنع، أطلقهما الجيش السوري، وأنه كان هناك تخوف من سقوط الصاروخين في إسرائيل.

ودافع الجيش الإسرائيلي عن إطلاقه صواريخ الاعتراض في ذلك الوقت، قائلا إن قواته تصرفت بشكل صحيح بالنظر إلى قلة الوقت المتاح للعمل، لكنه رفض الكشف عن الأسباب التقنية لفشل هذه الصواريخ في ضرب أهدافها بسبب المخاوف الأمنية.

وساد تخوف في إسرائيل حينها من أن تقع شظايا صاروخ "مقلاع داوود" في يد إيران أو روسيا، ما يمكنهما من الاطلاع على التكنولوجيا المتطورة للصاروخ، الذي طوره خبراء إسرائيليون وأمريكيون، وفق "يديعوت أحرونوت".

وأفادت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" بأن روسيا لم تؤكد تفاصيل التقرير الذي أوردته الوكالة الصينية، كما أن الجيش الإسرائيلي قال إنه لا يعلق على التقارير الأجنبية.

المصدر: "تايمز أوف إسرائيل"

الأربعاء, 06 تشرين2/نوفمبر 2019 21:39

المشي 15 دقيقة يمنح العالم 100 مليار دولار

100 مليار دولار قد يكسبها الاقتصاد العالمي سنويا، لو نجح أصحاب العمل في تشجيع العاملين على اتباع القواعد الإرشادية لمنظمة الصحة العالمية فيما يتعلق بممارسة الرياضة، حسب ما كشفت دراسة علمية حديثة.

وتوصلت الدراسة التي تختص بأثر النشاط البدني على الأداء الاقتصادي، أجرتها مجموعة "فايتالتي" للتأمين الطبي ومركز راند أوروبا للأبحاث، إلى أن المشي يوميا لمدة ربع ساعة إضافية، أو الجري الخفيف مسافة كيلومتر بشكل متواصل كل يوم، سيعزز الإنتاجية وسيزيد متوسط الأعمار، مما يؤدي في النهاية إلى تحسن النمو الاقتصادي.

وقال أصحاب الدراسة إن تحسن الاقتصاد سينجم عن تراجع معدل الوفيات، بمعنى الإبقاء على عدد أكبر من العمالة على قيد الحياة ومساهمتهم في الاقتصاد لفترة أطول، وكذلك عن تراجع عدد أيام الإجازات المرضية.

وقال رئيس مركز راند أوروبا، هانز بونغ، إن الدراسة سلطت الضوء على وجود "علاقة قوية بين عدم الحركة وتقلص الإنتاجية"، وإنها يجب أن تعطي واضعي السياسات وأصحاب العمل "منظورا جديدا بشأن كيفية تعزيز الإنتاجية".

وتوصي منظمة الصحة بممارسة جميع البالغين 150 دقيقة على الأقل من التدريبات المتوسطة، أو 75 دقيقة من التدريبات القوية في الأسبوع.

ووجدت المنظمة في دراسة أعلنت نتائجها العام الماضي أن حوالي 40 بالمئة من البالغين في الولايات المتحدة و36 بالمئة في بريطانيا و14 بالمئة في الصين يمارسون قدرا بسيطا جدا من التمارين.

ويستند جانب من دراسة مؤسسة راند ومجموعة فايتالتي على بيانات من نحو 120 ألف شخص من سبعة بلدان. ووضعت الدراسة تصورا للمنافع الاقتصادية لزيادة النشاط البدني على مستوى العالم وفي 23 بلدا منفردا.

وقد وجدت أنه إذا مارس كل العاملين، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عاما، رياضة المشي لربع ساعة إضافية يوميا، فقد يعزز ذلك الإنتاج الاقتصادي العالمي بنحو 100 مليار دولار على أساس سنوي.

كما وجدت أن العمر المتوقع لمن هم فوق سن الأربعين، ولا يمارسون نشاطا بدنيا، قد يزيد 3.2 سنة في المتوسط إن هم مارسوا رياضة الجري الخفيف لعشرين دقيقة يوميا.

المصدر سكاي نيوز

 

قضت محكمة الجنايات في الكويت بحبس مواطنة 7 سنوات مع الشغل والنفاذ، بتهمة استخراج جنسية كويتية ثانية مزورة باسم مختلف، تزوجت بموجبها من اثنين وتوظفت في وظيفتين.

كما تقرر حبس زوج المتهة الأول 7 سنوات مع الشغل والنفاذ، ورد المبالغ المستولى عليها نتيجة عملية التزوير، بحسب ماذكرته صحيفة "الراي" الكويتية أمس الثلاثاء.

ووجهت النيابة للمتهمين تهم التزوير في محررات رسمية بقصد استعمالها على نحو يوهم بمطابقتها للحقيقة، وهي عقد الزواج، وشهادة الطلاق، ومعاملة تقديمه للحصول على بدل إيجار من المؤسسة العامة للرعاية السكنية، ومعاملة الحصول على القرض الإسكاني من بنك الائتمان الكويتي، ومعاملة الحصول على العلاوة الاجتماعية، واستغلال حسن نية الموظفين المكلفين بكتابة المحررات، وإدخال بيانها بقاعدة البيانات لدى جهات عملهم، وتقديم معلومات كاذبة.

المصدر: الراي

الأربعاء, 06 تشرين2/نوفمبر 2019 21:36

السيسي يوجه ببدء تشغيل أنفاق بورسعيد

 

وجه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، ببدء تشغيل أنفاق بورسعيد وافتتاحها رسميا في نوفمبر الجاري، لتسهيل حركة التجارة بين شرق وغرب مدن قناة السويس.

وأفاد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، بأن السيسي أجرى اليوم لقاء مع رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، محمد يحيى زكي.

وأوضح راضي أن اللقاء "تناول متابعة استراتيجية التطوير الخاصة بالهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس خلال الفترة المقبلة".

وذكر راضي أن السيسي وجه ببدء تشغيل أنفاق بورسعيد وافتتاحها رسميا، خلال شهر نوفمبر الجاري، "والتي ستساهم في تسهيل حركة التجارة وتداول البضائع بين شرق وغرب مدن القناة"

وتتكون أنفاق بورسعيد من نفقي طرق باتجاه واحد (حارتان) ونفق لسكك الحديد باتجاه واحد (مساران)، ومن المقرر أن تعبر الأنفاق تحت قناة السويس وتصل بالتالي إلى شبه جزيرة سيناء.

كما يشمل المشروع أيضا تنفيذ عدد من الطرق السطحية لوصل الأنفاق بشبكة الطرق القائمة وخدمة المشروعات المستقبلية في المنطقة.

وسيتم حفر قناة جانبية جديدة في البحر المتوسط للسماح بدخول وخروج السفن إلى شرق بورسعيد بعيدا عن تلك المارة بقناة السويس.

المصدر: RT

اعتبر النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع بمجلس الدوما الروسي، ألكسندر شيرين، أن سعي الولايات المتحدة للسيطرة على حقول نفط سوريا "يشبه أعمال أدولف هتلر"، الذي احتل دولا أخرى بهدف مماثل

وقال شيرين، في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية، اليوم الأربعاء: "موقف الولايات المتحدة اليوم لا يختلف عن موقف أدولف هتلر، الذي قام بالاستيلاء على أراضي الآخرين واحتلالها من أجل الوصول إلى مواردها الخام لتحسين اقتصاد دولته".

وأضاف أنه "​​​لذلك أصبحت هذه السياسة معروفة اليوم للتدخل العسكري في الدول الأخرى من أجل الحصول على إمكانية الوصول إلى مواردها الخام"

وأكد البرلماني الروسي الرفيع أنه من الصحيح أن يقوم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بـ "إخراج عسكرييه" من أراضي سوريا و"شراء هذا النفط من الشعب السوري والسلطات الرسمية في سوريا، والتي تنفذ بالطبع هذه العقود حال دفعت الدولة الأخرى ثمن هذه الموارد".

وأشار شيرين إلى أن ترامب يواصل السياسة الأمريكية التي ظلت قائمة منذ نصف قرن، وتهدف إلى الحصول على الموارد تحت ستار السلام والديمقراطية. وأوضح: "هذه محاولة للوصول إلى موارد هذه الدول واستغلالها مجانا... هم يريدون فعل ذلك دون مقابل، على غرار أدولف هتلر، الذي هرع إلى نفط باكو خلال الحرب الوطنية العظمى. وبهذه الطريقة بالذات يسعى ترامب للوصول إلى النفط السوري".

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس"، في وقت سابق، عن مصادر مطلعة، أن ترامب، وافق الأربعاء، على توسيع المهمة العسكرية الأمريكية في سوريا "لحماية" حقول النفط في شرق البلاد.

وأشارت مصادر الوكالة إلى أن مثل هذه الخطوة من جانب ترامب، تثير عددا من "الأسئلة القانونية الصعبة" حول ما إذا كان الجيش الأمريكي سيكون بوسعه ضرب القوات السورية أو الروسية أو غيرها في حالة وجود تهديد لحقول النفط.

وسبق أن أكد البنتاغون أنه يعمل على إخراج نحو ألف عسكري أمريكي من سوريا، لكن سيتم إبقاء عدد من القوات للحفاظ على السيطرة على حقول النفط في أيدي "قوات سوريا الديمقراطية" ومنع وصول أي طرف آخر، بما في ذلك الحكومة السورية أو روسيا، إلى هذه المواقع.

المصدر: نوفوستي + وكالات

أغلق متظاهرون مدخل مصفاة الناصرية جنوب البلاد اليوم الأربعاء وسط محاولاتهم منع ناقلات النفط من دخول المصفاة، بحسب مصادر أمنية.

وقالت مصادر أمنية إن المتظاهرين منعوا الناقلات التي تنقل الوقود من دخول المصفاة، مما تسبب في نقص الوقود في جميع أنحاء محافظة ذي قار.

وفي سياق متصل كشف مصدر أمني عراقي الاثنين، عن تعزيز السلطات العراقية الإجراءات الأمنية حول الحقول النفطية والموانئ في محافظة البصرة، خشية من إقدام بعض المتظاهرين بالتوجه إلى الحقول النفطية والموانئ.

وخرج آلاف المحتجين العراقيين، إلى شوارع بغداد ومدن عراقية أخرى، لمواصلة الاحتجاجات رغم دعوة رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، للتهدئة، وقوله إن المظاهرات حققت الكثير من أغراضها ودفعت السلطات الـ3 لمراجعة مواقفها.

المصدر: رويترز

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية