كتب،ابراهيم عطالله.
الجنرال المصري الذي أرعب الأمريكان والفرس ..
صاحب خطة إنتصار العراق علي إيران ..
هدد عرش مبارك واحرجه أمام صدام حسين ..
محمد عبد الحليم أبو غزالة 》مواليد الدلنجات بمحافظة البحيرة 1930 》 تخرج من الكلية الحربية 1951 》شارك في ثورة يوليو وشارك في حرب فلسطين 1948 وهو لا يزال طالبا في الكلية الحربية ..
شارك في حرب العدوان الثلاثي 1956 》ولم يشارك في حرب النكسة 1967 لأنه كان بالمنطقة الغربية علي حدود ليبيا ..
شارك في حرب أكتوبر قائدا للمدفعية بالجيش الثاني الميداني 》حصل علي عدة دورات مدفعية متطورة في روسيا 》وفي حرب الإستنزاف كان برتبة عقيد وقاد أحد تشكيلات المدفعية علي الجبهة وتردد إسمه كثيرا علي لسان صحفيون أجانب ومصريون نظرا لكفائته والخسائر التي سببها لليهود علي الضفة الشرقية للقناة
وفي كل المقابلات الصحفية معه في فترة حرب الإستنزاف كان يتحدث بجراءة عن مسؤولية القيادتين السياسية والعسكرية عن النكسة 》ووضع الفريق محمد فوزي وزير الحربية وقتها إسمه في كشف المحالين للمعاش وعندما عرض الكشف علي الرئيس عبد الناصر شطب إسمه وقال أنا أعرف جيدا ماذا يقول عني وعن عبد الحكيم عامر ولكنه يبقي من الرجال الصادقين لذلك لن أحيله للمعاش
وفي حرب أكتوبر تولي قيادة مدفعية الجيش الثاني الميداني ولعبت خطته دورا كبيرا في تكبيد اليهود في خط بارليف خسائر فادحة ..
وبعد حرب أكتوبر تم تعيينه ملحقا عسكريا في واشنطن ثم مديرا للمخابرات الحربية المصرية نظرا لقوة ذكائه ودهائه ..
وفي عام 1980 تم ترقيته إلي رتبه فريق وعين رئيسا لأركان حرب الجيش المصري ..
وبعد إغتيال الرئيس السادات وتولي الرئيس مبارك حكم مصر أصدر مبارك قرارا بترقيته إلي رتبة مشير وعينه نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري ..
وفي عام 1986 توطدت علاقته بالولايات المتحدة الأمريكية وتم إستقباله في زيارته لأمريكا في مطار واشنطن بواسطة وزير الدفاع الأمريكي ووزير الخارجية الأمريكي ومستشار الأمن القومي الأمريكي ونائب الرئيس الأمريكي وعدد من نواب الكونجرس الأمريكي ومجلس الشيوخ الأمريكي ..
وفي 1988 تم القبض علي عالم الصواريخ المصري الأمريكي عميد أركان حرب عبد القادر حلمي بتهمه تجنيده من قبل المشير أبو غزالة للحصول علي مواد هندسية محظورة لبرنامج الصواريخ المصري بدر 2000 .》وحوكم حلمي بتهمة تهريب غير قانوني لشحنة كربون أسود علي متن طائرة عسكرية مصرية متجهة إلي القاهرة
》وإنقلبت أمريكا علي المشير أبو غزالة وطلبت من مبارك إقالته ولكن مبارك أقاله من وزارة الدفاع وعينه مستشارا له ..
وفي تلك الفترة إتفق المشير أبو غزالة مع الرئيس العراقي صدام حسين علي برنامج تطوير صواريخ بعيدة المدى بالتعاون مع الأرجنتين 》ولكن البرنامج لم يكتمل نظرا لدخول العراق في حرب مع إيران ثم إستعان صدام حسين بالمشير أبو غزالة كمستشار عسكري للجيش العراقي خلال حربه مع إيران وبالفعل خلال شهر واحد وضع المشير أبو غزالة خطة عبقرية أنهت الحرب لصالح العراق
وفي 1995 إستقال المشير أبو غزالة من منصبه كمستشار للرئيس مبارك وإعتزل العمل العسكري والسياسي نهائيا ..
》وترددت شائعات أن الرئيس مبارك أقاله من منصب وزير الدفاع نظرا لإرتفاع شعبيته خاصة بعد نجاحه في القضاء علي تمرد الأمن المركزي علي وزير الداخلية أحمد رشدي في 1986 وتدخل المشير أبو غزالة وإستطاع القضاء علي التمرد .. وتخوف مبارك من أن يقوم المشير أبو غزالة بإنقلاب عسكري ضده وأيضا عندما قابل صدام حسين مبارك بعد نهاية الحرب الإيرانية وشكره علي إرساله المشير أبو غزالة له وبدأ صدام حسين في سرد قصة تطوير الصواريخ علي مبارك الذي لم يكن يعرف عنها أي شيء وأدرك صدام حسين أن مبارك يسمع الكلام لأول مرة وقال له سيادة الرئيس أسمح لي هل أنت رئيس الجمهورية أم المشير أبو غزالة ، وهنا قرر مبارك الإطاحة بالمشير أبو غزالة والتخلص منه نهائيا ..
ومن إنجازات المشير أبو غزالة إنشاء مصانع وزارة الدفاع الخاصة بتصنيع الدبابة إبرامز بالإضافة إلي عدد من المصانع الحربية الأخري والهيئة العربية للتصنيع وإزدهر الإنتاج الحربي المصري في عهده لتتعدي صادرات مصر العسكرية بليون دولار سنة 1984 ..
كما أنشأ جهاز الخدمة الوطنية في القوات المسلحة المصرية وأنشأ مصانع المواد الغذائية لعمل الإكتفاء الذاتي للجيش وبيع الفائض للجمهور ..
كما أنشأ عدد من المدن السكنية لظباط الجيش المصري وفتح مستشفيات القوات المسلحة المصرية لمعالجة المدنيين ..
كما سعي إلي الحصول علي القنبلة النووية ولكن تمت إقالته قبل الحصول عليها ..
وفي عام 2005 ومع إنتخابات الرئاسة المصرية طلبت جماعة الإخوان من المشير أبو غزالة ترشيح نفسه وأنهم سوف يدعمونه ليفوز بالرئاسة ولكنه رفض وقال لهم لو فزت بالرئاسة سيكون مطلوب مني أن أنفذ كل مطالبكم وأنا غير مستعد أن أخدم غير مصر فقط لأنني رجل عسكري ..
وفي سبتمبر 2008 توفي المشير عبد الحليم أبو غزالة عن عمر يناهز 78 عاما بعد صراع طويل مع المرض الخبيث في الحنجرة والعظام والرئة .. وشيعت جنازته من مسجد آل رشدان بمدينة نصر وحضرها الرئيس مبارك ورئيس الوزراء وعدد كبير من الوزراء والمسؤولين العرب والأجانب .. ربنا يرحمه ويرحمنا برحمته الواسعة .. ناس كتير أوي ماتعرفش البطل ده لذا وجب التنويه والإشارة إليه

Rate this item
(1 Vote)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية