كاسل جورنال

كاسل جورنال

 

كشف رئيس استخبارات الدفاع البريطانية أن روسيا تطور صاروخا يعمل بالطاقة النووية، يمكنه التحليق حول الغلاف الجوي للأرض لسنوات متتالية وهو مجهز للضرب في أي لحظة.

وخلال توضيحه للتهديد الذي تتعرض له بريطانيا، المستند على مراجعة أمنية ودفاعية للحكومة، قال الجنرال جيم هوكنهول إن روسيا "تجازف بحدود العلم والمعاهدات الدولية" في مخططاتها لتطوير أسلحة جديدة.

وقال رئيس استخبارات الدفاع: "تختبر موسكو نظام صاروخ كروز يعمل بالطاقة النووية دون الصوتية، ويتمتع بمدى عالمي، وسوف يتيح الهجوم من اتجاهات غير متوقعة "، وفقا لصحيفة التليغراف البريطانية.

واستنادا على مصدر طاقته النووي، فإن الصاروخ الروسي الجديد يمتلك وقتا مفتوحا للتحليق فوق الهدف قبل ضربه، على عكس الصواريخ الأخرى التي تملك وقتا محددا للتحليق فوق الهدف قبل ضربه.

ووفقا للتليغراف، فأن الجنرال هوكنهول يقصد صاروخ " 9M730 بوروفيستنك" الروسي الجديد.

ويعتقد أن انفجارا في أغسطس من العام الماضي، في القاعدة العسكرية في نيونوكسا، شمال غرب روسيا، نجم عن تعطل صاروخ " 9M730 بوروفيستنك".

وتسبب الحادث في ارتفاع حاد لمدة 30 دقيقة في مستويات الإشعاع في سيفيرودفينسك القريبة، وأسفر عن مقتل 7 أشخاص.

كما سلط رئيس المخابرات الضوء على الاستثمار الروسي الكبير في الغواصات وقدرات أعماق المحيطات مثل "مركبة غير مأهولة تحت الماء قادرة على إيصال حمولة نووية إلى أهداف ساحلية أو حتى مجموعات حاملة في البحر" والقدرة على تهديد الكابلات البحرية.

وقال الجنرال هوكنهول: "هذه القدرات للروس تعرض البنية التحتية المدنية والعسكرية للمملكة المتحدة وحلفائها لخطر الهجوم المباشر بالمتفجرات التقليدية والأسلحة النووية، مما يحد من الخيارات أو يزيد المخاطر في أوقات الأزمات".

ويعد صاروخ كروز طويل المدى والغواصات العميقة للتنصت أو قطع كابلات الإنترنت تحت البحر أمثلة على كيف يمكن لكمية صغيرة من القدرات المتطورة للغاية أن تقيد الخيارات الغربية خلال فترة تدهور العلاقات مع الكرملين.

المصدر :وكالات

تحرير/ نديمة حديد

الأحد, 13 أيلول/سبتمبر 2020 20:11

كاميرا آيفون الجديدة "تقلق" سامسونغ

 

انتشرت الشائعات حول هاتف "آيفون 12" الجديد منذ أشهر ، ليثير التكهنات بشأن تحديثات كبيرة قادمة، قد تقلق هواتف أندرويد المنافسة، وعلى رأسها شركة سامسونغ.

لا يزال هناك العديد من الأمور المجهولة بشأن "آيفون 12" الجديد، والذي سنكتشف تفاصيله في مؤتمر أبل القادم نهاية الشهر، ولكن التقارير تشير إلى تغيير كبير في كاميرا الهاتف، التي تسعى الشركة في جعلها الكاميرا الأفضل في السوق بفارق واضح عن المنافسين.

وأشار تقرير جديد من موقع "ديجي تايمز" إلى أن أبل تركز في تطويراتها على التصوير والفيديو في "آيفون 12"، وأن المنافسين سيبتعدون بوضوح عن أبل في هذه التكنولوجيا.

وحاليا، يتميز هاتف "آيفون 11 برو" بعدسة 5P للكاميرا فائقة الدقة، وعدسة 6P لكل من الكاميرات المقربة والكاميرات ذات الزاوية العريضة

وتحتوي الهواتف الذكية الأكثر تميزا في السوق على خمسة (5P) أو ستة (6P) عناصر بصرية، والتي تتحد لتصحيح الانحراف اللوني، والتشويه، وغيرها من الاهتزازات البصرية.

وسيمثل التبديل إلى وحدة عدسة 7P سبعة عناصر، وبينما لا تضمن العناصر الإضافية وحدها جودة صورة أفضل، إلا أنها تمثل نقلة نوعية في الصورة، باستخدام البرنامج المناسب لها.

ويقال أيضا أن "آيفون 12" يحتوي على مستشعرات كاميرا بدقة 12 ميغابكسل، مثل آيفون 11، ولكن مع مستشعرات أكبر للمساعدة في الصور التي تم التقاطها في حالات الإضاءة المنخفضة، بالإضافة إلى ضبط تلقائي للصورة.

ووفقا للموقع، فإذا كانت العدسة 7P الجديدة بمثابة مكافأة إضافية تقدمها أبل إلى المستخدمين، أيضا توقع تغييرات كبيرة أخرى في التكنولوجيا الأخرى للهاتف، للتفوق بشكل واضح على المنافسين.

المصدر :وكالات

تحرير/ نديمة حديد

الأحد, 13 أيلول/سبتمبر 2020 20:09

نادي إسباني يخطط "لخطف" صلاح من ليفربول

 

أشار تقرير لصحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية، الأحد، إلى أن نجم ليفربول الإنجليزي، الدولي المصري محمد صلاح، قد بات على هدفا على رادار مدرب برشلونة الإسباني، رونالد كومان.

ووفق الصحيفة البريطانية، فإن رغبة رونالد كومان لضم صلاح إلى كتيبة "البلوغرانا" يرجع إلى أن المدرب الهولندي يسعى لتدعيم خط هجوم النادي الكتالوني، عبر التعاقد مع لاعب يتمتع بالسرعة والقدرة على تحويل الفرص لأهداف، وهو ما يتوفر بنجم "الريدز".

واستندت الصحيفة في تقريرها الذي نقلته أيضا صحيفة "آس" الإسبانية على تصريحات أدلى بها لاعب هولندا السابق شجاك سوارت، الصديق المقرّب من كومان، لموقع "فوتبالزون" الرياضي، والتي كشف من خلالها رغبة برشلونة بضم صلاح.

وأضاف سوارت: "أعرف أن كومان يريد صلاح، وأعلم أن صلاح بدوره يرغب في الرحيل عن ليفربول".

ورفض صديق كومان الكشف عن مصدر معلوماته، مكتفيا بالقول: "لا أستطيع، لن أخوض في أي تفاصيل أخرى، لكن صدقوني أنا متأكد جيدا مما أقوله".

وتعترض صفقة انتقال صلاح لبرشلونة في حال صحة التقارير عدة عقبات أبرزها الوضع المالي للنادي الإسباني وخصوصا في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد، الأمر الذي أثّر سلبا على جميع الأندية في "الميركاتو الصيفي" هذا العام.

جدير بالذكر أن صلاح سجل منذ انضمامه لصفوف ليفربول 97 هدفا خلال 154 مباراة على الصعيدين المحلي الإنجليزي والقاري الأوروبي.

وكان برشلونة الذي شارك بقيادة نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد قراره البقاء في صفوفه، قد تغلب على ناستيك تاراغون 3-1 في أول مباراة تجريبية لمدربه الجديد كومان.

المصدر: وكالات

تحرير /نديمة حديد

السبت, 12 أيلول/سبتمبر 2020 18:56

حكاية أكلة .. الكاستيلا

 

الكاستيلا هو نوع من الكعك الاسفنجي ذو شعبية في اليابان مصنوعة من السكر، والدقيق، والبيض، والنشا، وهو شائع جدا في المقاهي والأماكن العامة ويباع في الطرقات أيضًا. وهو عامل جذب ثابت للسياح ومصدر دخل حيوي للاقتصاد المحلي لكونها معترف بها على نطاق واسع كرمز لدور ناغاساكي كبوابة للثقافة الغربية.

تشتهر مدينة ناغاساكي اليابانية بالكاستيلا بشكل خاص، حيث أن هذا النوع من الكعك كان قد قدم إلى اليابان عن طريق التجار البرتغاليين في القرن السادس عشر. والاسم مشتق من اللغة البرتغالية باو دي كاستيلا بمعنى "خبز من قشتالة". تباع الكاستيلا في علب طويلة يقرب طولها إلى 27 سم.

ولم تكن الكاستيلا حلوى يابانية في الأصل، ولكنها تطورت على مر العصور وفقاً للذوق المحلي، ويمكن الآن اعتبارها بكل ثقة حلوى يابانية. فقد وصل البرتغال إلى اليابان في القرن السادس عشر، وسرعان ما بدأت التجارة والعمل التبشيري هناك. كانت ناغاساكي حينها الميناء الوحيد المفتوح للتجارة اليابانية الخارجية. أحضر البرتغاليون العديد من الأمور الجديدة على الثقافة اليابانية مثل البندقية، التبغ، والقرع، وسلف الكاستيلا، الطبق المسمى باوو دي لو.

كان الكاستيلا قادرا على البقاء دون أن يفسد لفترة طويلة من الزمن، ولذلك كان من المفيد للبحارة الذين يخرجون في عرض البحر لعدة شهور. في فترة إيدو وبسبب كلفة السكر العالية كان يعتبر من أنواع الحلويات المكلفة.

وتوجد عدة نظريات حول التسمية كاستيلا. وفقاً لأحدها، يعد الاسم مشتقاً من منطقة كاستيل الإسبانية، بينما يقترح آخرون أن أصله يرجع إلى ميل الطهاة البرتغاليين إلى الصياح كاستيلو (قلعة) حين يخفقون البيض بقوة لعمل باوو دي لو، فيصير البيض صلباً ويشكل قمم مثل القلاع.

وكان تحضير الكاستيلا بالنسبة للخبازين اليابانيين الأوائل عملية مجهدة، تتطلب عمل مكثف. فكان يجب في البداية وزن المكونات وخلطها باليد في مزيج رغوي، ثم يتم صبها بعناية في قوالب مصممة خصيصاً. ليقوم الطهاة بخبز الكعكة بعدها في أفران مصممة لهذا الغرض، عبارة عن كيانات مثل فرن يتم تسخينه بالحطب من أعلى ومن أسفل، بينما يتم وخز الحطب بعيدان من البامبو لتفادي تشكل جيوب من الهواء وللتأكد من خبز الكعكة بشكل متساو.

وقام الطهاة لاحقًا بإدخال شراب النشا لإضافة التصاق رطب في تأثر بالنكهات المحلية ودهنوا قاع إناء الطهي بالسكر الخشن للحصول على بعض من المذاق المقرمش لخلق تناقض مع القوام الإسفنجي للكعكة. وحول التطوير المبتكر مثل ذلك بالتدريج، الكاستيلا من أكلة أوروبية إلى حلوى يابانية.

واستمرت متاجر مثل فوكوسايا، أحد صناع الحلوى في ناغاساكي المؤسس في عام 1624، في عمل الكاستيلا بالطريقة التقليدية. بحيث يتم تحضير كل دفعة من الإنتاج بواسطة نفس الخباز الذي يلاحظ كل خطوة في العمل بداية من خلط المكونات وحتى الطهي.

ولا تحتوي الكاستيلا عادة على أي من منتجات الألبان أو البيكينغ باودر على الإطلاق. ولازالت المتاجر الأقدم في ناغاساكي تصنع الحلوى يدويا بالطريقة التقليدية بالبيض، الدقيق، شراب النشا والسكر فقط. وللحصول على القوام الإسفنجي، يتم الطهي بخفق البيض، الدقيق والسكر الناعم في خليط رغوي، ثم إضافة شراب النشا لإعطاء الكعكة لزوجتها اللذيذة. ويتم رش طبقة من السكر الخشن في قاع صينية الخبز المستطيلة قبل صب الخليط مما يكسب الطبق النهائي مذاقًا مقرمشًا.

وقد بلغ الأمر أن وصلت الكاستيلا إلى الدول المجاورة. ففي تايوان يعرض عدد متزايد من متاجر السلاسل التجارية والمتاجر المتخصصة إصدارات على الطراز الياباني، وفي هونغ كونغ أيضا تحظى بطابع محلي. وتعد الكعكة جزء من الثقافة الغذائية المحلية.

تحرير .. سهر سمير فريد

 

في الحادي عشر من سبتمبر هذا العام يبدأ العام القبطي الجديد للشهداء 1736، وهو اليوم الأول من شهر (توت) نسبه إلى العلامة الفلكي الأول الذي وضع التقويم المصري القديم الذي أنفرد به المصريين فتره طويلة من الزمن قبل أي تقويم آخر عرفه العالم بعد ذلك شرقا وغربا. وتقديرا من المصريين القدماء لهذا العلامة رفعوه إلى مصاف الآلهة، وصار (توت) هو اله القلم والحكمة والمعرفة. فهو الذي اخترع الأحرف الهيروغليفية التي بدأت بها الحضارة المصرية لذلك خلدوا أسمه علي أول شهور السنة المصرية والقبطية.

و في أواخر القرن الثالث تولي دقلديانوس Diocletianus حكم الإمبراطورية الرومانية تحديدا في 20 نوفمبر 284م، حرص دقلديانوس معظم سنوات حكمه على اتباع سياسة تسامح ديني مع المسيحيين، ثم تحولت سياسته ضد المسيحيين في أواخر حكمه، فأصدر دقلديانوس أربعة مراسيم فيما بين سنتي 302-305 م تحث على اضطهاد المسيحيين، ووجه جهوده كلها لاستئصال المسيحية من بلاده ووضع تخطيطا محكما يقوم علي قتل رجال الدين ـ هدم الكنائس ـ إحراق الكتب المقدسة ـ طرد المسيحيين من الوظائف الحكومية وأباحه دمائهم.

وقد نال المسيحيين في مصر من هذا الاضطهاد أعنفه لأن دقلديانوس كان يري أن أساس العمق الديني المسيحي كان في مصر لدرجة أنهم اتخذوا من سنة 284 م وهو تاريخ تولي دقلديانوس الحكم بداية للتقويم القبطي. لذلك فأن التاريخ القبطي ينقص عن التاريخ الميلادي بمقدار 284 سنة وصار التاريخ القبطي ابتداءً من هذا التاريخ يسمي تاريخ الشهداء الأطهار. وقد عرفت الكنيسة القبطية بأنها كنيسة الشهداء. وقال المؤرخين أن عدد الشهداء الذين استشهدوا من مصر فاق عدد الشهداء المسيحيين في كل العالم.

ويتكون التقويم القبطي من ثلاثة عشر شهرًا، وكل شهر فيها 30 يومًا، والشهر الأخير المكمل هو نسيء يُطلق عليه الشهر الصغير وتبلغ عدد أيامه ما بين 5 و6 فقط، والتقويم القبطي هو تقويم نجمي يتبع دورة نجم الشعري اليمانية التي تبدأ من يوم 12 سبتمبر.

تحرير .. سهر سمير فريد

السبت, 12 أيلول/سبتمبر 2020 13:27

الأعصار ومدى أمكانية التحكم فيه

 

بقلم العالم الراحل /

الدكتور محمد حامد إدريس

هل سيأتى اليوم الذى يصبح فيه بالإمكان تخفيف شدة الأعصار والعواصف المدارية العاتية أو تغيير مسارها بعيدا عن اليابسة ؟

  • قبل الأجابة على السؤال السابق دعنا نتفهم سويا السباب التى تدعو لتكون الأعصار وماهيتها , فالآعاصير تبدأ بالتشكل حينما تطلق المحيطات المدارية الحرارة وبخار الماء الى الجو منتجة كميات من الهواء الدافئ الرطب فوق سطحها (1) يتصاعد ليجد الجو البارد فيتكاثف بخار الماء ليشكل سحبا وأمطار (2) وينتج عن عمليات التكثيف حرارة ( المعروفة بالحرارة الكانة للتكثيف ) تجعل الهواء أكثر خفة وترفعه الى أعلا وتسبب فى تصاعد بخار الماء أكثر فأكثر الى أعلى داخل السحب الرعدية النامية بأستمرار فتكبر وتنمو كتل السحب (3) مثل العناقيد.
  • يخلق إطلاق الحرارة فوق السحب منطقة ضغط منخفض سطحية تتجة فيها كميات إضافية من الهواء الدافئ الرطب المتدفقة من المحيط الخارجى (4) تنتقل هذه الحركة المستمرة الى داخل العاصفة الرعدية الناشئة هائلة من البخار والهواء والماء نحو السماء (5) , مما يدفع ذلك ويحرض على تجميع الهواء المحيط نحو المركز المتنامى للعاصفة التى تبدأ ف الدوران بتأثير دروران الأرض (6) وتستمر سير تلك العمليات بسرعة تزيد مع قوة العاصفة وتنظيمها عندما تشتد العاصفة تتشكل بقعة هادئة منخفظة الضغط تسمى العين المألوفة (7) Familiar eye يحيط بها حلقات من السحب والرياح السريعة تسمى جدار العين (8) وبذلك تتحول العاصفة الى أعصار .
  • يتعذر على الهواء الصاعد الذى جرى تسخينه والذى فقد معظم رطوبته أن يتابع الصعود لان الغطاء الطبقى يعمل كغطاء فوق العصار وهذا يؤدى الى سقوط هذا الهواء الجاف داخل العين (9) وبين أحزمة السحب (10) فى حين الهواء المتبقى يتحرك فى حركة لولبية مبتعدا عن مركز العاصفة ويهبط نحو الأسفل (11). فى هذه الثناء تقود تيارات هوائية مجاورة واسعة النطاق الأعصار على مدار امتداد مسارة الى حيث تريد الى أن يصل الى اليابسة حيث يفقد مردة من الماء الدافئ فتضعف قوته سريعا بعد أن يحدث الدمار الشامل على الأرض .
  • أحلام السيطرة على الأعصار
  • تركز حلم الباحثين على ترويض هذا العملاق المارد صعب المراس الأتى من فوق المحيط ويعتقد العلماء انة بإمكانيتهم فى المستقبل القريب تخيف أخطار الأعاصير أو تحريكها فى مسارات أقل خطورة وذلك بتعديل الشروط الفيزيائية التى تؤدى الى نشوءها مثل تعديل درجة حرارة الهواء ورطوبته النسبية فى مركز العاصفة أو فى المناطق المحيطة به . لذلك يجب لتحقيق ذلك الهدف من التنبؤ القريب الى الصحة والتفصيلى عن الأعاصير, وشملت المحاولات الأتى :-
  • فكرت هيئة علمية استشارية فى علوم الأرصاد والجو فى أوائل الستينات عينتها الحكومة الأمريكية تحت مشروع يدعى Project Storm fury فقامت بسلسلة من التجارب أستهدفت تهدئة الأعصار وإبطاء تطورة عبر رفع معلات الأمطار فى حزام المطر الأول خارج جدار العين التى تشكل الأعصار من خلال تلقيح السحب عبر نفاثة تنفث جسيمات يوديد الفضة فتقوم الأخيرة بدور النوى الازمة لتشكيل الثلج من بخار الماء التى تبرد تبريدا فائقا بعد أرتفاعةالى اعلى فتستهلك المدد الهوائى الدافئ الرطب القرب من سطح المحيط فتسهم بذلك فى توسيع العين فتنخفض شدته
  • إن حساسية الغلاف الجوى للمؤثرات الضيئلة تجعل التنبؤ الجو بالأرصاد الجوية الطويل الأمد لا يكون لأكثر من خمس أيام وعلية ف التنبؤ بالأعاصير يكون أصعب ولا يمكن التنبئ بالأعاصي إلا من خلال نظم المحاكاة الحاسوبية (التى تعتمد على نماذج رياضية رقمية تحاكى ما يحدث فى الطبيعة من خلال سلسلة من العمليات المعقدة التى تصف تأثير عناصر الجو وكيفية تفاعلها مع بعض ثم تقديرها فى خطوات زمنية قصيرة ومتتالية تستند اليها فى حساب التنبؤ الجوى الرقمى الذى يمكن أن يحدث داخل الغلاف الجوى مثل خلق الكتلة والطاقة والعزوم والرطوبة) والأستشعار من البعد الذى قام بها معهد ناسا للمفاهيم المتقدمة
  • قامت شركة ابحاث الغلاف الجوى والبيئة بأستخدام نماذج رياضية تفصيلية حاسوبية لمحاكاة ألأعاصير السابقة ومن ثم تم أختبار تأثير الدخلات الصناعية على سير الأعاصير عبر رصد التغيرات التى تحدث فى العواصف التى جرت نمذجتها Computer simulation model بحساب المتغيرات الفيزيائية القابلة للقياس مثل درجة الحرارة والرطوبة النسبية وسرعة الرياح واتجاهاتها وتحدد تلك المتغيرات على شبكة ثلاثية الأبعاد خاصة بالغلاف الجوى فترسم خريطة بكل المواصفات لكل أرتفاع وتحدث تلك البيانات كل عدة ثوان الى بضع دقائق فيمكن بذلك معرفة تأثيرات الرياح الحاملة للصفات المتنوعة ومسار التبخر وهطول الأمطار والأحتكاك السطحى والتسخين الشمسى . ولكن لسوء الحظ تبقى التنبئات الجوية غير كاملة وغير دقيقة لان الأرصاد المباشرة عن الأعصار تكون قليلة ويصعب القيام بها لقلة البيانات المجموعة من مكان قريب من العاصفة , كما أن النماذج الرياضية تبنى الشبكة على نقاط قليلة نسبيا يصعب معها تحديد السمات الأصغر من فرجة الشبكة ( المسافة بين نقطتين متجاورتين على الشبكة لكبرسطح الكرة الارضية المرسومة على الشبكة الكنتورية الشكل )
  • قام المركز الأوروبى للتنبؤات الجوية المتوسطة المدى بتعديل نظام عالى الفاعلية للتنبؤ بحالة الجو يسمى النظام الرباعى الأبعاد للبيانات التغيرية four dimensional variational data assimilation (4DVAR) والبعد الرابع هو الزمن والذى يقوم بجمع بيانات الأرصاد عن طريق الأقمار الصناعية والسفن والعوامات والمجسات المحمولة جوا قبل البدء بعملية التنبؤ فيقوم بالتنبؤ بعملية تسمى التخمين الأولى المبنى على الخبرة والمعلومات ويكون صالحا لمدة ستة ساعات ثم يجمع بيانات لاحقة تجمع مع بيانات التخمين الأول لتقديم تنبؤ لمدة ستة ساعات أخرى وهو ما يؤدى الى تقريب أمثل للطقس ويقوم النظام 4DVAR بإيجاد الحالة الجوية التى ترضى معادلات النموذج الرياضى والقريبة من التخمين الأول ومن الأصاد الحقيقية المسجلة فى أن واحد معا وتقوم أجهزة الحاسب بضبط حالى النوذج الأصلى تبعا للفروق بين الأرصاد الحقيقية والمحاكاة الحاسوبية الذى يقوم بها Simulation model , ثم يقدر كيف ان التغيرات البسيطة فى كل عنصر من عناصر المناخ ان تؤثر فى درجة طباق المحاكاة الحاسوبية مع الارصاد الحقيقية التى تم تسجيلها باستخدام what…. If ? وباستخدام ما يسمى بالنموذج المعدل المصاحب adjoint modle ثم يقوم برنامج أختيار الأمثل optimization program بتحديد افضل التعديلات الواجب ادخالها على النموذج الأصلى من اجل الوصول الى المحاكاة المثلى والتى تطابق بنحو أفضل تطور الأعصار الحقيقى خلال مدة الست ساعات , وبذلك بعد ضبط البرنامج يمكن استخدامه فى تغيير سمة أو أكثر لتغيير مسارة أو الحد من أخطارة كما سوف نرى فيما بعد
  • تهدئة الأعصار
  • بعد دراسة تجار المحاكاة السابقة على أعصارين حدثا 1992 أحدهما هو أعصار أينيكى الذى ضرب فى شهر سبتمبر جزيرة كواى أحدى جزر هاواى وحصد الكثير من الأرواح وأحدث الكثير من الخسائر المادية , والأخر أعصار أندرو الذى ضرب ميامى بفلوريدا فى شهر أغسطس من العام ذاتة وخلف دمارا شاملا وعن طريق المحاكاة تم تحديد هدف هو تغير مسار أعصار أينكى بحيث ينحرف بعد ست ساعات مسافة 60 ميلا عن المكان المتوقع ضربة , وعن طريق نظام 4DVAR وبأستخدام وسائل صناعية ( درجة حرارته ورطوبته تعديلا طفيفا فى نقاط متنوعة ) أمكن لنظام المحاكاة تحقيق الهدف بأبعاد مسار الأعصار 60 ميلا بعيدا الى الغرب من جزيرة كواى واستمر باتجاة الشمال بعيدا عن الجزيرة
  • تصف الخرائط التالية البحار المحيطة بولاية فلوريدا وجزر البهاما ونماذج محاكاة إعصار أندرو فى حالته الغير معدلة (الصورة العليا ) وحالته المعدلة (الصورة السفلى) التى تم تغييرها صناعيا (بتغيير درجة حرارتة درجتين سيليزية فى بعض الأماكن وبدرجات تصل الى 0.5 درجة سيليزية فى أماكن تبعد مسافة بين 500الى 6000ميل) لتتقلص سرعة رياح العاصفة ومن ثم أمكن تهدئته من الدرجة الثلثة الى الدرجة الأولى وبذلك أمكن الوصول الى الحد من دماره
  • كيف يمكن تهدئة الأعصار أو تغيير مسارة
  • إذا كان صحيحا كما تشير نتائج المحاكاة أن تغييرا طفيفا فى درجة الحرارة للأعصار أو الأماكن القريبة منها يمكن تؤدى الى تهدئته أو تغيير مسارة يبقى السؤال كيف يمكن تحقيق ذلك .
  • تشير التجارب أن يمكت تحقيق ذلك بعدة مسائل منها أستخدام مجموعة من محطات القوى التى تستخدم الطاقة الشمسية المنتشرة كأقمار صناعية تدور حول الأرض فيمكنها استخدام مرايا عملاقة تستطيع تجميع ضوء الشمس وتركيزه فى خلايا شمسية ومن ثم ترسل هذه الطاقة التى تم تجميعها الى مستقبلات الموجات الميكروية الموجودة على سطح الأرض فتبث الموجات الميكروية بترددات تعبر الغلا ف الجوى دون أن تسخنه لكى لا تضيع طاقتها ومن أجل تسخين مستويات مختلفة من الغلاف الجوى يمتصها بخار الماء فى العاصفة أو فى الوسط المحيط بها ( فى اليمين) تتسبب هذه المجات الميكروية بأهتزاز جزيئات الماء وتسخين الهواء المحيط وهنا يؤدى الى أضعاف الأعصار أو أنتقاله الى الأتجاة المرغوب , كما يمكن نشر طبقة رقيقة من النفط القابل للهدم والتحلل البيولوجى على سطح المحيط طوال مسار الأعصار للحد من التبخر الذى يعتبر مصدر أساسى لطاقة العاصفة ( فى المركز ) . كما يمكن التخل بتلقيح السحب بغستخدام مادة يوديد الفضة أو مواد أخرى مسببه هطول المطر فيسلب جدار العين العنيف للإعصار الماء الذى يحتاجه لينمو ويشتد ( فى اليسار)
  • ماذا لو نجحت السيطرة على الأعاصير ؟
  • سوف تبقى مشكلة أن تحقق الهدف من الحد من مخاطر الأعاصير المدمرة , الآ وهى ماذا لو قادت تعديلات مسار الأعصار الى تدمير دولة أخرى وماذا لو اغرى ذلك التقدم العلمى من استخدامة كسلاح لتدمير الغير ؟ وهو شأن كل تقدم علمى فأن له وجهان : ما هو مفيد للبشرية وما هو ضار وقاتل لها ليبقى الخير والشر يتصارعان حتى قيام الساعة
السبت, 12 أيلول/سبتمبر 2020 13:21

معركة نصيبين 1839م

 

لم تكن التسوية، التي تمّت في كوتاهية، إلا تسوية مؤقتة، إذ أن محمد علي باشا لم يوافق على عقدها إلا خشية من تهديد الدول الأوروبية بحرمانه من فتوحه، ومن جهته وافق السلطان محمود الثاني على عقدها مكرهًا تحت ضغط الأحداث العسكرية والسياسية، وهو عازم على استئناف القتال في ظروف أفضل لاستعادة نفوذه في بلاد الشام ومصر، ولمّا كان التفكير السياسي لكل طرف على هذا الشكل من التناقض، كان لا بد من استئناف الحرب لتقرير النتيجة النهائية. ونفّذ السلطان سياسة إستراتيجية من شقين: إنه راح يُحرّض سكان بلاد الشام ضد الحكم المصري من جهة، وقام بحشد القوات لضرب الجيوش المصرية وإرغامها على الخروج من البلاد، بمساعدة بريطانيا، من جهة أخرى. وأدرك محمد علي باشا، بعد التطورات السياسية، بأنّ مواقف الدول الأوروبية كانت لغير صالحه، وبأنّ خططه الانفصالية غير قابلة للتحقيق، لكنه لم يفقد الأمل باعتراف السلطنة بالحقوق الوراثية لعائلته في حكم المناطق التي كانت تحت إدارته، وحاول أن ينتهز الفرصة لإجراء محادثات جديدة، فأجرى مباحثات مع مبعوث السلطان، صارم أفندي، في مصر انتهت بالفشل بسبب التصلّب في المواقف.

وهكذا تطورت الأمور السياسية نحو التأزم، وأضحت الحرب بين الجانبين أمرًا لا مفر منه، وجرت الاستعدادات الحربية في الآستانة بشكل نشط ومكثف، وتابعت الدول الأوروبية الميول العسكرية لدى السلطان باهتمام بالغ. استغل السلطان ثورة سكان بلاد الشام على الحكم المصري بسبب سياسة التجنيد الإجباري التي اتبعها إبراهيم باشا هناك، ودفع السلطان بجيش في ربيع عام 1839، بقيادة حافظ باشا، إلى بلاد الشام، وكان ظهوره عند الحدود كافيًا لإيصال الأزمة إلى ذروتها، أما إبراهيم باشا فقد كان يترقب، تنفيذًا لرغبة أبيه في اجتناب كل ما يُظهره بمظهر المعتدي. وبعد أن احتشد الجمعان، أصدر السلطان أمره إلى حافظ باشا بمهاجمة إبراهيم باشا المتحصن في حلب. ويبدو أن محمد علي تملّكه الفرح لتحمّل السلطان وقائده مسؤولية البدء بالعمليات العسكرية المعادية، لذلك أمر ابنه بمهاجمة الجيش العثماني، وكان ذلك في معركة نصيبين (أو نزيب Nizip الواقعة شرق عنتاب في الجزيرة الفراتية) 15 يونيو سنة 1839م، الموافق 2 ربيع الآخر سنة 1255هـ.

كان الجيشان مجهزين تجهيزًا ممتازًا وكانت قواهما متعادلة. كان عدد الجنود في كل جيش يقارب الأربعين ألف رجل مدعومين بالمدفعية والفرسان. يقول قسطنطين بازيلي:

«منذ أن طبق التكتيك الأوروبي في الشرق لم يلتق يومًا في ساحة الوغى أفضل من هذين الجيشين»

عند وصول جيش إبراهيم أرسل فرقًا استطلاعية لمعرفة تحصينات الأتراك وتفاصيل معسكرهم، فاتضح له ولرئيس أركانه سليمان باشا أن الموقع محصن جيدًا تحميه سبعة مدافع قوية، وبعد دراسة ميدانية لتضاريس الموقع قرر إبراهيم باشا الالتفاف على معسكر العثمانيين لحرمانهم من الاستفادة من تحصينات موقعهم، نصح القائد البروسي حافظ باشا بالانسحاب إلى أول معسكر محصن في البيرة بعد أن أدركوا خطة إبراهيم باشا فرفض الانسحاب ثم نصحه بالاشتباك مع جيش إبراهيم باشا في طريق التفافه ولكن حافظ باشا خشي من عواقب قتال الجيش المصري خارج نزيب بعيداً عن حصونه التي أقامها فيها، ارتكب حافظ باشا خطأ آخر بعدم سيطرته على الطرق والجسر الذي إستخدمه جيش إبراهيم باشا للعبور والالتفاف حول الجيش العثماني، وعندما أتم الجيش المصري الالتفاف لاحظ إبراهيم باشا نقطة ضعف في الجناح الأيسر للجيش العثماني فأمر بقذفه بالمدافع، وكاد إبراهيم باشا أن يخسر المعركة عند بدايتها عندما نفذت ذخائر مدافعه وتأخر وصول ذخائر جديدة حينها قرر تنفيذ هجوم من الجناح الأيمن لجيشه مع مجموعة من الفرسان ما لبثوا أن تقهقروا بفعل قذائف المدفعية التركية. أوقف سليمان باشا الجنود الفارين بقذائف مدفعيته التي أرغمتهم على العودة إلى المعركة. أضاع حافظ باشا فرصة جديدة للنصر عندما لم يلاحق فلول المصريين المنسحبين مما أتاح لهم التماسك والعودة إلى المعركة. في نفس الوقت، وعند وصول الذخائر الجديدة أدت القذائف المدفعية المصرية إلى الفتك بفرسان الجيش العثماني وانتشار الفوضى في صفوفه. عندئذ أمر إبراهيم باشا بهجوم وسط الجيش المصري وميسرته تحت غطاء نيران المدفعية المصرية ليسحق الجيش العثماني خلال نصف ساعة.

مُني الجيش العثماني بخسارة فادحة وكارثة حقيقية، إذ كاد الجيش أن يُفنى عن بكرة أبيه، وأسر المصريون نحوًا من خمسة عشر ألف جندي، ووصل عدد القتلى إلى حوالي سبعة آلاف قتيل، وغنموا كميات هائلة من الأسلحة والمؤن. وتوفي السلطان محمود الثاني قبل أن يبلغه نبأ الهزيمة. فتحت هذه المعركة أبواب الأناضول مجددًا أمام إبراهيم باشا للمرة الثانية خلال ثماني سنوات، ولكنه، بسبب ضغوط الدول الأوروبية، اكتفى بالسيطرة على بعض تخوم سورية الشمالية من نسيب إلى أورفة والبيرة وعنتاب وانتهاءً بمرعش بوابة الأناضول.

تحرير .. سهر سمير فريد

الصفحة 4 من 446

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية