حلم 4

زيف قلم

هى شاعرة من زمرة الشاعرات النابغات قلمها انسان فخور بدماسة طيب الريحان الذي يفوح من ينبوعه إذا كتب شعراً أم زجلاً أم نثراً ، كان يقال عنها أنها تنظر فى أفق السماء وتسمع لشكوى الناس بإمعان ، فيثور قلمها ويهب على الورقة يطرح عليها من فيض كنزه اللغوي الوفير .وهكذا أصبحت شاعرتنا أصيلة الوجد ورفيقة الأنام فى طريق الحياة .وفي يوم إلتمست بجوارها مقعداً ورغبت لو  أحكي لها من أنين شكواي فينسكب نبض القلم على الورق سحرا و أنول الشفاء ...تأملتنى بإبتسامة وتمتمت قائلة :

" كنت أظنك تفهمين اللعبة عن غيرك ..يا عزيزتي ..أنا لا أكتب إلا ما أراه فى وجه  السحاب ويراه معي كل من له باب يرتقي للسماء فينسكب نورا للأنام وأحظى بمكانتي .لكنى سأصارحك بسر السحر فى نبض الأشعار ...يا عزيزتى أنا كما الموجة ما إن تلامس أطرافها رمال الشاطىء  إلا وتنسحب على الفور وتلوذ بالفرار فى الأعماق وتغمرها موجة أخرى  سريعة لتسمح لنا بالإستمرار .

ندت عيني بالدموع ورسمت فى السحاب وجها به عينان وديعتان حزينتان جردهما خداع البشر من الإطمئنان وشفتان ضمهما مذاق المُر بعبور آهات البكاء وجبين ناصع كتب عليه أن الصدق كما الصبر للبلهاء. وضممت ورقة وقلم وقدمتهما لشاعرة الحس بمعاناة الانسان ، عسى أن تحس بنبض السحاب وينهمر سحر رحيقها فأشفى من العذاب .قضبت جبينها ونزعت مني الورقة والقلم ثم أطاحت بهما فى أغوار البحر وسطرت على سطحه قائلة:

" أيتها الأمواج إخبري صديقتنا أن صورتها على السحاب قد محتها الرمال لأن صوتها لن يصل للسماء ."

 

لمن يهمه الأمر ..لي حلم أن أرى قلمٌ ذكيٌ يخاف الله ويضع الآخرة صوب عينيه ، قلمٌ يخشع مع معاناة الناس لا يخضع لأمر مسئول ، قلمٌ يبحث عن الحقيقة ويعاند على توثيقها ، قلمٌ لا يكتب لمصلحته الشخصية بل للمصلحة العامة ، قلمٌ وفيٌ لإناس أعطوه من وقتهم وإهتمامهم وحبهم ، قلمٌ لا يبحث عن ثروة من حرام كتبه ، قلمٌ ينهض بمجتمع ويسعى لتطويره ، قلمٌ ينبذ العنف والعنصرية و الكراهية ، قلمٌ محايد ينشر النور والحب والسلام ..

يا مصر ..يا أم الدنيا ..لديك أقلام كثيرة ..فهل تنبهتى للطيب منهم من الخبيث بعد ثورتنا المجيدة ضد الفساد؟ هل تعرفتي على أتباع النظام والكاذبون الحربائيون من يتشكلون على حسب المزاج العام أو المنتفعون المترقبون  من يطوفون فوق الموج حتى يستقر الوضع على كل شاطىء؟!

يا مصر ..النور بيننا الآن يسطع وشمس الحرية تناشدك على التطهير.

 كتب حلم الرابع  يوم 30 مارس 2011

عبير المعداوي

روائية و كاتبة 

      

Rate this item
(1 Vote)
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…