بقلم الروائية و المفكرة : عبير المعداوي

 

حلم 3

طيور الشوارع

 

هو  مصريٌ صغير  تخيل نفسه يوما طيرا حرا لم يجرده مخلوق من فطرته البريئة وقلبه النابض بالحنان و جناحيه المرحتان تطوف الأرض فتثب فوق الأحزان والهزائم .. طير له الحق أن يحلم كما طيور العالم من حوله ..وإقترب شعاع النور منه ثم سأله:

" أيها الطير ما هو حلمك ؟"

  أجاب بابتسامته المشرقة ..قائلا :

أحلم أن أرى يوما نفسي كأطفال الأمم أعيش فى رحاب العناية والطمأنينة ،  لم أهرب من والدي لعنفهما ، لفقرهما  أو لسوء معاملتهما ...

أحلم أن أرى نفسي تلميذا نجيبا فى دراستي نبيها  ...

أحلم ألا أكون عاملا فى إحدى الورش الحرفية حيث تستباح انسانيتي وطفولتي...

أحلم أن لا يستعبدني من لا قلب له ولا رحمة لديه و لا قيم ...

أحلم برعاية صحية وإجتماعية وثقافية ورياضية تؤهلنى لحمل لواء المستقبل وتيسير الطريق على تحقيق أحلامى و طموحاتي ..

حلق الطير عاليا وعندئذ إختار لنفسه شجرة عالية باثقة شامخة ،تتهافت عليها جميع المخلوقات ،

وقف عليها وقال :

"هنا مكاني الذي أحلم به "

 كتب يوم 21 مارس 2011

عبير المعداوي

Rate this item
(2 votes)
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…