الأناركية

فلسفة انتشرت في العالم منتصف القرن الماضي ، كان لها تأثير سحري على كثير من الشعوب الاوروبيه ثم انتقلت العدوي لباقي دول العالم ، و ما تزال لليوم باقية في مجموعات ضئيلة جدا لكنها فعالة و تثير المتاعب في كثير من المجتمعات نظرا لعقيدتها الفلسفية المتباينة و الفوضوية و تطرفها العصبي و استخدامها للعنف في بعض من تابعيها .

في السطور التالية نلقي الضوء على الفلسفة الاناركية او أناركيزم وتدعي ايضا لاسلطويه و هي فلسفة سياسية حيث تعتبر أن الدولة غير مرغوب فيها وليست ذات أهمية و هي مضرّة للمجتمع, و في المقابل تروّج لمجتمع بلا دولة و تسعى لتحجيم أو إلغاء تدخل السُلطة فى سلوك العلاقات الانسانية.

أفكار الأناركيين ليست موحدة و قد لايتم الاتفاق فيما بينهم على بعض المعايير الاضافية المطلوبة فى الأناركية رغم أن الأساس مشترك .

في كتاب The Oxford Companion to Philosophy يقول:

”لا يوجد تعريف لموقف واحد يجعل كل الأناركيين يتبنّونه, و اللذين يعتبروا من الأناركيون هم فى أحسن الأحوال لديهم إشتراك فى متشابهات معينة. أي أنهم مختلفون على التوافق الأناركية توصف على انها من اليسار المتطرف ".

انواع الأناركية ؛

هناك انواع و افكار كثيره للأناركيزم, ليس جميعهم متفقين مع بعض. هناك انواع اساسيه للأناركيه مثل أناركيه إشتراكيه و اناركيه شيوعيه و اناركيه جماعيه و اناركيه نقابيه و اناركيه فرديه ، التي و بعكس اغلب انواع الاناركيه مؤمنه بالقطاع الخاص و اقتصاد السوق الحر ، و هناك  أناركيين فرديين و منهم بعض من الاشتراكيين. رأينا نماذج من بعضهم أثناء ثورات الربيع العربي رغم قلة أعدادهم لكن كان لهم تأثير قوي مدمر في تلك الدول التي حدثت بها ثورات مثل مصر تحديدا .و هم من يطلق عليهم الاشتراكيون اليساريون. 

 

الاناركيون يختلفون فى اساسهم, هناك قلّه من ينتمون لمدارس فكر أناركيه تدعم اى شيء يمكنه من إقصاء اناركيه فرديه للجماعيه الكامله.[

فى النهايه, بالنسبه للمؤرخ الأناركى Daniel Guérin قال ؛

أحيانا نرى بعض الاأناركيين يكونوا فرديين مستقلين أكتر من الأناركيين الإشتراكيين, و  أحياناً يكونوا إشتراكيين أكتر ما يكونوا فرديين مستقلين . على اى حال, الانسان لا يستطيع  أن يتصور الأحرار دون أن يكونوا  فرديين.

 هنالك اختلاف كبير تاريخى بين الأناركيين فى اساس استخدام العنف و إستعمال قليل من المعايير الإنفعاليه, التي تشمل ثوره عنيفه و ارهاب و يقولون ان هذه ضريبةٌ لابد من أن تدفع حتى يصلوا لمجتمع أناركى و يسمونها بروباجاندا العمل او دعاية العمل و انها الوسيلة الوحيده للقضاء على الحكومات و السلطة و كي يصلوا لأهدافهم فى طريقهم لمجتمع أناركى ، لكن هذه الافكار  يرفضها بشكل قاطع الـاناركيون  السلميين  المؤمنين بالعمل السلمى و الرافضين لـبروباجاندا العمل و لأى عنف.

Rate this item
(0 votes)
Tagged under

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية