كتب الاستاذ الدكتور / عامر عبد الرزاق عطية
مستشار رئيس مجلس محافظة ذي قار
لشؤون السياحة والاثار

العراق أرض الديانات و الحضارات المتعاقبة ، و لما كانت منذ قديم الزمان تشتهر بحضارتها المتنوعة زَكَّاهَا لهذا لتكون موطناً للآثار ، و ما تخلوا مدينة عراقية إلا و سنجد بها العديد من الاثار القديمة العظيمة و لكن حديثي الْيَوْمَ سيركز على معلومات هامة حول مدينة ذي قرار حيث 

تضم هذه البقعة من العالم (محافظة ذي قار) أكثر من الف ومئتي موقع اثري وهي بذلك أكثر من اثار فرنسا وايطاليا مجتمعتيين وليست مواقع عابره بل انها ممالك حكمت العالم القديم ومنها (( أور / لكش / لارسا / أوما / العبيد / أريدو / كرسو / بادتبيرا / زابالام / كوتالا / نينا / كي ان )) ولاتوجد اي محافظة في شرق الارض وغربها تظم مثل تلك الممالك التي قدمت اسس المعرفة للعالم فأول قانون عرفته البشرية (قانون أور نمو) وأول فكرة للبناء المدرج (زقورة أور) وأول محكمة بالعالم(مبعد دب لال ماخ) وأول متحف بالعالم (معبد كيك بار كو) كلاهما في أور وأول اصلاحات عرفتها البشرية اصلاحات أمير لكش أوروكاجينا وأول تعبير للحرية ظهر من هذه الارض (أمارجي) بالسومرية وأول مدرسة انشأت هنا وأول توحيد قام به الملك لوكال زاكيزي ملك أوما وغيرها وغيرها بما لايسمح به المجال لذكره بهذه العجالة هنا ، ونحن نعيش الان في عالم تكون به الاثار والسياحة صناعة مهمة واقتصاد بديل خاصتا اذا عرفنا بأن 126 دولة تعتمد في اقتصادها على السياحة والاثار لعام 2017 .......

وبهذا نحن نملك قواعد الاقتصاد المرعب الذي لو وجهنا له اهتمامنا لكفانا النفط وكل مشتقات الطاقة فمثلما تعيش اسبانيا على سياحة اثارها الاسلامية وطبيعتها وايطاليا لآثار ابنيتها وتراثها وفرنسا لمواقعها التاريخية ومتحفها العالمي(اللوفر) والمملكة العربية السعودية على بيت الله ومسجد النبي محمد(ص) ومصر على الاهرامات وتركيا على قصورها العثمانية وتاريخ مواقعها ، فنحن نملك أضعاف مايملكون وأضخم وأعظم مما لديهم من ثروة اثارية تشمل كل العصور من العصر الحجري الحديث 6500 عام قبل الميلاد الى العصور السومرية والاكدية والبابلية والاشورية والاخمينية والسلوقية والمقدونية والفرثية والساسانية والاسلامية ....
اننا فقط لقرارات قوية ووطنية بهذا القطاع في محافظتنا مستثمرين ادراج ستة مواقع من الاهوار والاثار الى لائحة التراث العالمي ، فمن يملك موطن ابراهيم الخليل (ع) والاهوار (جنة عدن) وأقدم مدينة متحضرة بالعالم (أريدو) يجب أن يعيش بأعظم اقتصاد عالمي يليق بها ، ومن هذه القرارات التي أتمنى اصدارها من حكومتنا لبناء اقتصاد حي ودائم قائم على السياحة والاثار :-


1/ أرجاع وزارة السياحة والاثار للحياة ودعمها .

2/تخصيص مالي لبناء متحف ذي قار الحضاري العملاق بما تمتلكة محافظة ذي قار ب الف ومئتي مدينة اثرية فهي عاصمة العالم القديم واصبح متحف الناصرية الذي بني نهاية الستينات لايفي غرضه ويكون ذلك المتحف على ارضية المتحف القديم ويكون من عدة طوابق تشمل الاثار والتراث وثقافة المحافظة وسيكون له مردود اقتصادي كبير للمحافظة وللعراق.


3/انشاء طريق خاص لمدينة أور يربط مدينة الناصرية باثار اور بعيدا عن سجن الحوت والسيطرات التي تعيق قدوم زوار المدينة.

4/جعل ذي قار عاصمة العراق الاثارية

.
5/انشاء معمل البان (جنة عدن) في قضاء الجبايش او الناصرية يعمل على جلب الحليب ومشتاقة من حيوانات الاهوار لأنعاش تلك المنطقة واقتصاد المحافظة.

6/انشاء سوق بأسم (سوق المكير)وهو سوق تراثي على غرار سوق واكف في عمان لبيع الاغراض اليديوية والسلع المحلية التي تعكس ثقافة المحافظة وبه مردود مالي وتشغيل للأيادي العاملة.


7/اطلاق مشروع وطني للقضاء على التصحر في المحافظة من خلال زراعة الصحراء بالنباتات والاشجار الصحراوية خاصتا بعد المد الصحراوي الذي أثر على بيئة المحافظة.

9/ توفير حارسين اثنين لكل موقع اثري في محافظة ذي قار على أقل تقدير خاصتا بأن المحافظة تملك 1200 الف ومئتي موقع اثري لكن الامر العجيب بأننا لانملك سوى 120 مئة وعشرين حارس اي أكثر من الف موقع اثري بدون حراسة.


10/انشاء المدينة السومرية بالقرب من مدينة أور الاثرية .

 

 

Rate this item
(0 votes)