حديقة كوكينهوف (بالهولندية: Keukenhof)، يعني اسمها حديقة المطبخ وتُعرف أيضًا باسم حديقة أوروبا، وهي حديقة تقع في مدينة ليسه جنوب هولندا بين مدينتي امستردام وهاج.

من أجمل حدائق العالم وأشهرها على الإطلاق، ولا يتمكن الهولنديون من الإستمتاع بجمالها سوى 3 أشهر فقط في العام؛ لأنها محمية طبيعية تضم مجموعة من أندر الزهور والطيور. وتحتوي على أكثر من 7 ملايين زهرة، وعدد زوارها وصل في آخر يوم قبل إغلاقها إلى 825 ألف زائر.

في القرن الخامس عشر الميلادي كانت المنطقة التي تقع فيها الحديقة منطقة بيئية "عذراء" مملوكة للكونتيسة جاكلين دوقة بافاريا-شتراوبينج، كونت هولندا وكونتيسة ليمبورغ منذ 1417 إلى 1433. عدا استخدامها في الصيد استخدمت منتجات المنطقة كأعشاب في مطبخ القصر، ومن هنا اكتسبت الحديقة تسمية (حديقة المطبخ).

في عام 1857 وضع المهندس الزراعي الإنكليزي زوشر خريطة الحدائق المحيطة بقصر كويكنهوف (المبني عام 1642) كما وضع اسس الحديقة الكبرى. في عام 1949 وكرد على اقتراح مقدم من قبل مجموعة من زارعي الزهور البصلية تم اعتبار الحديقة كمعرض ربيعي للزهور وذلك لاتاحة الفرصة لهم كي يستعرضوا زهورهم.

وجد حوالي مائة ممون أو مجهز مسوؤلين عن تجهيز الحديقة بالزهور البصلية كالنرجس والخزامى والزهرة المسماة بوقية إمبراطورية، والتي تنموا وتزهر في الأرض الكلسية والرملية. بشكل رئيسي توجد زهرة التوليب والتي يزرع منها حوالي أربعة ملايين ونصف المليون زهرة من مائة نوع مختلفة، أي أكثر من نصف عدد الزهور والمقدر عددها بسبعة ملايين. تبلغ مساحة الحديقة حوالي 32 هيكتار ويوجد فيها قرابة 2500 شجرة ويبلغ طول الطرق المخصصة للتمشي حوالي 15 كيلومترا. وبهذا تعتبر حديقة كويكنهوف كأكبر مقصد سياحي في هولندا بالاخص بالنسبة لمحبي الزهور الذين يمكنهم من الحديقة التسوق أيضا.

تُستعرض البصيلات ونباتات الاصص (النباتات المزروعة بوعاء) بصورة رائعة في أجنحة قصر كويكنهوف. يمكن مشاهدة زهور الانتوريوم والاوركيد في جناح بياتريكس. أما في جناح فيلم-اليكساندر تُعرض الالاف من زهور التوليب كما يقام في الحديقة في آخر 12 يوم من المعرض أكبر معرض لزهور الزنبق في العالم.

تحرير .. سهر سمير فريد

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية