جامع أورطة كوي أو المسجد المجيدي (بالتركية : Büyük Mecidiye Camii أو Ortaköy Camii) بني على شاطئ مضيق البسفور جامع أورطة كوي وكان يوجد مكانه المسجد الذي بناه صهر الوزير إبراهيم باشا وهو محمود أغا.

وفي عام 1853 م تم بناء جامع أورطة كوي من قبل السلطان عبد المجيد (1823 – 1861)م. وعلى باب الجامع يوجد ختمه وكتابة تدل على ذلك. بناه بناء نكوغوث بليان وتم ترميم أساسات الجامع نتيجة ضعف البناء في عام 1960م وتم تقوية أساساته حتى عمق 20م.

تم تدشين الجامع للعبادة في القرن التاسع عشر وهي عبارة عن كتلتين من البناء، كتلة الجامع وكتلة محفل السلطان وهما بمحاذاة بعضهما شمالا وجنوبا. مساحة مكان العبادة (12,15 – 12,25)م. إضافة إلى ذلك يوجد فسحة صغيرة بالقسم الشمالي للجامع. والجدران مقوسة للداخل، بني لهذه الجدران دعامات تقوية لزيادة متانته وتم إنارة الجامع بواسطة النوافذ العالية والعريضة. وبه مئذنتين مربعي الشكل على طرفي محفل السلطان وهما رفيعتين وجميلتين. ورممت النقوش والتزيينات المكتوبة بقلم باروك وأمبير والموجودة بالقسم الداخلي من الجامع في السنوات الأخيرة.

تحرير .. سهر سمير فريد

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية