كتب|عبير المعداوي

 الفن لغة تجسد التاريخ هذا ما يتضح في اشهر اللوحات العالمية التي تحدثت عن حقب من التاريخ مختلفة للعديد من الحضارات الانسانية العريقة على مر الزمان مثل اللوحات التي وجدت على البرديات و حوائط جدران المعابد و المتاحف
و اظهرت حركة فن الرسم تغيرات عديدة تتماثل مع الحركة الفلسفية العالمية التي شكلت وجدان الفنون التشكيلية فيما بعد بل و كانت مفتاحا رائعا لترسيح مفاهيم المنظور الفلسفي الذي ينتمي اليه العمل الادبي

حيث سعت اللوحات ايا كانت طريقة  الرسم التي استخدمت الى نوعا نمطيا لوقت و نوع الفلسفية التي عايشت هذا العصر

وايضا بدورها نقلت كيف كانت حياة الناس و عاداتهم و ملابسهم و اسلوب حياتهم واهم ما ميز هذه الفترة
اليوم نتوقف امام لوحات بالالوان الزيت ما بين عامي ١٨٨٠ الى عام ١٩٢٠ للحياة في الجزائر

الصور تحدثت بوضوح عن شكل حياة المراة و الشارع و الرجل البدوي

Rate this item
(1 Vote)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية