كتب سامح طلعت

قبل ما نتكلم عن طومان باي اخر سلاطين المماليك لازم نرجع بالتاريخ شوية لبداية ظهور المماليك ع الساحة المصرية، بالتحديد عصر الصالح نجم الدين ايوب ، اللي كتر من شرا المماليك لتقوية جيشه ف القاهرة ، وبعد ما سقطت الدولة الايوبية بموت توران شاه وشجر الدر اتكونت منهم دولة المماليك البحريه ، واتسموا بالبحرية لانهم سكنوا جزيرة الروضة ف وسط النيل ، او لانهم جلبوا عن طريق البحر ، ف عصر السلطان قلاوون بدأ تجار الرقيق ف جلب المماليك من جورجيا وبلاد الشركس واتكونت منهم المرحلة التانية من دولة المماليك "البرجية" الخلاصه كان بيتم شراء المماليك قبل بلوغهم ويتم عزلهم ف معسكرات خاصة بعيد عن المجتمع ، ويتعلم تعليم ديني وعسكري ولما يبلغ سن الرشد يستلم سلاح وحصان ويلازم سيده اللي اشتراه ويدين له بالولاء المطلق وبسبب المماليك تم التصدي لاهم قوتين هددوا العالم الاسلامي ف العصور الوسطي "المغول والصليبين "

التاريخ هيذكر ان المماليك نجحوا ف صد الخطر المغولي ف معركة عين جالوت ف فلسطين بعد ما اسقطوا بغداد وكمان هذا النصر انقذ اوربا وباقي العالم من همجية المغول ، بعد الانتصار ده وكنوع من انواع تعزيز سلطة المماليك الظاهر بيبرس استدعي واحد من ابناء البيت العباسي وخلاه خليفه ع المسلمين كنوع من انواع تعزيز مكانة مصر كقلعة حامية للعالم الاسلامي وللخلافه ولو كان بشكل اسمي فقط !

اما الصلبيبن فالجهد اللي بدأه ور الدين زنكي وصلاح الدين كمله المماليك ع ايد الاشرف خليل بن قلاوون 1291 لما قضوا ع فلول الصلبيبن ف الشام .

العلامة الابرز ف تاريخ المماليك انهم اتأثروا بفخامة المعمار المصري القديم وعملوا ف مصر نهضة معمارية غير مسبوقة ده واضح ف كم الاسبلة والمساجد والوكالات اللي امتلت بيها القاهرة مش بس كده عدد سكان القاهرة وصل لمليون نسمة تقريبا وده رقم فلكي بالنسبة لعاصمة ف العصور الوسطي !!

التربيه القاسية للمماليك خلت فيهم سمات سيئة عصرهم كان مليء بالصراعات ع السلطة وتفننوا ف طرق لبتعذيب والانقلاب ع سلاطينهم ! وقليل لما نلاقي حاكم مملوكي مات موتة طبيعيه !

الخطر البرتغالي :

بسبب الاحداث والتهديدات المستمرة لطرق التجارة اللي بتمر بمصر كانت اكبر قوة بحرية موجودة ف العالم الوقت ده البرتغال حاولوا يلاقوا بديل لدور مصر الاقتصادي وقد كان بعد ما اكتشفوا طريق راس الرجاء الصالح عن طريق الدوران حول افريقيا والوصول للهند وبكده اتنقلت طرق التجارة بعيد عن المشرق الاسلامي !! بعد ما كانت مصر زي فينسيا ف العصور الوسطي او دبي حديثا فقدت اهم مميزاتها كشريان تجاري عالمي !!

المماليك حاولوا ينقذوا ما يمكن انقاذه فحاربوا البرتغال وطرودهم من البحر الاحمر ورجع بحيرة مملوكية خالصة زي ما كان ...

وكمان كملت البحرية المملوكية ف المحيط الهندي واسقطوا القلاع البرتغاليه ف عمان واليمن وايران ووصلوا للهند بس مقدروش يواصلوا القتال ف البلاد الغريبه والبعيده عن مصر ! فاكتفوا بالسيطرة ع البحر الاحمر ...

الخطر العثماني :

حيث تقدمت قوات سليم شاة بن بايزيد السلطان العثماني ، والتقى بقوة المماليك في موقعة مرج دابق. كان ذلك يوم أحد في الخامس والعشرين من شهر رجب 24 أغسطس 1516م، حين توجه السلطان الغوري، الذي أوفي علي السبعين، للدفاع عن بلاده. لم يكن سلاح بن عثمان هو عدته فقط ، فقد لجأ إلي بعض الأمراء الخونة من المماليك من أمثال خاير بك (نائب السلطان علي حلب) وغزالي بك، وعد الأول بجعله نائبه علي مصر، والثاني بجعله نائبه علي الشام، وبالفعل في بداية المعركة هجم المماليك علي الجيش العثماني وهزموهم هزيمة منكرة، وهمّ السلطان سليم بالهرب ولكن الوزراء سعوا بالفتنة . انسحب خاير بك أو "خاين بك" في لغة المصريين بجيشه، ووجد السلطان الغوري نفسه واقفا تحت السنجق في نفر قليل وهو ينادي " يا أغوات هذا وقت النجدة" لكن لم يجبه أحد !

اتقتل قنصوه الغوري في مرج دابق ولم يعثر له ع جثة ولم يدفن في مجموعتة الفخمة في الغورية !

جه بعد الغوري بطل قصتنا البطل الشعبي والمقاوم الكبير طومان باي الملقب بالسلطان الاشرف ، اجتمع الامراء المماليك وقرورا تنصيب طومان باي ع العرش ، بحكم قربه من دواير السلطة لانه كان نائب ع مصر عن عمه قنصوه الغوري كان عارف بحقيقة الاوضاع المزرية للخزانة المملوكية ف مصر بعد ما قنصوه الغوري وزع خزينة الدولة ع المماليك عشان يغريهم بالاشتراك ف المعركة ضد العثمانيين !

طومان باي لقي نفسه ف موقف عصيب بسبب ان الخزانة العامة شبه خاوية والمماليك كعادتهم متخاذلين ومش بيتحركوا الا بالاموال !

اتفقوا انهم يروحوا لرجل صالح اسمه العارف بالله سعود الجارحي وعملوا اتفاق علي الاتي " "ألا يخونوه ولا يغدروه، وألا يخامروا عليه" ثم حلفوا ألا يعودوا إلى ظلم الرعايا. ويقول المؤرخون أن ما يبدو أن المماليك حينما أقسموا على عدم العودة للظلم كانت تشمل لديهم أيضا "الحرب" ! أي التوبة عن الحرب ، صنعة وحرفة ، حتى ولو دفاعا عن رزقهم وإقطاعياتهم . أعطى السلطان الجديد كل مملوك ثلاثين دينارا وجامكية ثلاثة أشهر بعشرين دينارا حتي ترضي نفوسهم ويخرجون لملاقاة الجيش العثماني، لكنهم رموا بتلك النفقة في وجهه قائلين : "لا نسافر حتي نأخذ مائة دينار لكل مملوك"

طبعا طومان باي شرحلهم حقيقة الموقف ان خزانة الدولة خاوية ع عروشها !

فاقترحوا عليه انه يصادر الاوقاف ويفرض ضرائب تعسفية ع العقارات ويستولي ع خراج الارض فرد عليهم "ما أحدث في أيامي هذه المظلمة أبدا"

عظمة هذا الرجل انه كان حريص ع الالتزام بتعاليم الشريعة وتجنب المساس بحقوق الناس حتي ف هذه الظروف العصيبه !

ولو فعل لما لامه أحد، ولكنه كان طرازا من الحكام لم نسمع عنه منذ عصر الخلفاء الراشدين ومن نهج نهجهم من الملوك العادلين

موقعة الريدانية :

وصلت الاخبار ان العثمانيين اخترقوا صحاري سيناء ، وطومان باي كان عنده رغبة انه يخرج يحاربهم عند اطراف الارض الزراعية ف الشرقيه لكن تخاذل مماليكه وامراءه خلاه ياخد قرار بالانتظار ف حصون القاهرة ، مع ان القرار السلبي ده كان المسمار الاخير ف نعش الدولة المملوكية !!

بدأ الجيش المملوكي يعمل تحصينات ع قد المستطاع فحفر خندق يبدأ من الجبل الأحمر عند (مدينة نصر) واخترق صحراء مصر الجديدة إلى آخر غيطان المطرية

وبدأت المعركة ف 23 يناير 1517 م

وقٌتل من العثمانيين ما لا يحصي عدده، لكن تدب الروح من جديد إلى الجيش العثماني لكن العثمانيين بدأوا ف استعمال سلاح جديد وهو البنادق مفاتش وقت كتير وانكسر المماليك وهربوا ودخل العثمانيين القاهرة واتبعوا اساليب قمعية ترقي الي الابادة الكاملة وجرائم الحرب !!

تاني يوم خطب لسليم الاول ع منابر القاهرة " " اللهم انصر السلطان بن السلطان مالك البرين والبحرين ، وكاسر الجيشين ، وسلطان العراقيين ، وخادم الحرمين الشريفين ، الملك المظفر سليم شاه، اللهم انصره نصرا عزيزا، افتح له فتحا مبينا" !!

الشيء المذهل أن طومان باي لن يعترف بالهزيمة وبدأ ينظم مقاومة شعبيه مبهرة وابلوا بلاء حسن ف بولاق وقتلوا عدد كبير من العثمانيين وكادوا يفتكوا بسليم الاول نفسه لكن العثمانيين

استعادوا زمام المبادرة مرة تانيه !

وقتلوا عدد غفير من العامة المصريين كنوع من الارهاب ، طومان باي نظم صفوفه مرة تانيه واتجه لجامع الامير شيخون العمري ف شارع الصليبه واتخذه مقر للمقاومة الشعبيه ويهجم بغارات متوالية ما يشبه حرب العصابات حديثا ، بعد مقاومة باسلة واستشهاد عدد كبير من المصريين المقاومين نجح العثمانيين ف اختراق منطقة شارع الصليبه وحرقوا جامع شيخون –لسه اثر الحرق موجود ف القباب الخشبيه – والسقف وطبعا كالعادة ارتكبوا اعمال وحشيه ف اليوم ده بيقال ان عدد القتلي وصل ل 10 الاف شخص !! ف يوم واحد غرقت فيها القاهرة ف الدماء

وهكذا ، فقد أخضع سليم القاهرة بوحشية ليس لها نظير وبعد قتال مرير قاسي فيه من شجاعة طومان باي ومساعديه من أولاد البلد . ثم تجري مفاوضات بين طومان باي في البهنسا (في الجيزة) وبين سليم شاه ، حيث يرفض طومان الاعتراف لسليم بالزعامة ، ويعود طومان إلى الشمال ويقابل سليم في بر الجيزة عند منوات لكنه يهزم مرة أخري ، ويهرب عند شيخ العرب حسن بن مرعي ، ولكنه أوشى بمكانه للسلطان العثماني . السلطان الأسير حينما لام السلطان العثماني طومان باي على عدم الاعتراف بالسيادة العثمانية علي مصر رد عليه بهذه الكلمات: إن الأنفس التي تربت في العز لا تقبل الذل ..وهل سمعت أن الأسد يخضع للذئب؟ أنتم لستم أفرس منا ولا أشجع منا وليس في عسكرك من يقاسيني في حومة الميدان. ويقال أن سليم أعجب بشجاعة طومان باي

في يوم الاثنين 21 ربيع الأول خرج موكب السلطان الأسير في حراسة 400 جندي من الانكشارية واخترق شوارع القاهرة ليعلم المصريون أن بطلهم الأسطوري في طريقة إلي المشنقة، وخرج الناس يلقون نظرة الوادع علي آخر سلاطين المماليك ، تلك الفئة العسكرية التي أقامت إمبراطورية من أقصي شمال سوريا وحتى النوبة جنوبا ومن الحجاز واليمن شرقا حتي برقة غربا. ونقرأ بكتاب د. حسين فوزي نقلا عن المؤرخ ابن اياس " بدائع الزهور في وقائع الدهور" أن " مصر بعد دخول العثمانيين تحولت إلى مجرد ولاية تابعة للدولة العثمانية بعد أن كانت امبراطورية كبرى ، وكثر النهب العثماني لخيرات مصر كما فعل سلفهم . وانتهت من القاهرة نحو خمسين صنعة ، نقل أصحابها لاسطنبول عاصمة الخلافة العثمانية . وفي أواخر ربيع الثاني أصدر السلطان سليم أوامره للخليفة العباسي بالسفر إلى اسطنبول، فصدع للأمر، وأصاب الناس هم كبير ، وسافر الخليفة " المتوكل على الله" إلى اسطنبول ، وهناك ادعى العثمانيون ان الخليفة العباسي تنازل عن الخلافة التي استمرت في البيت العثماني حتى قضى عليها كمال أتاتورك في القرن العشرين

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية