قائد للكتيبة 671 دفاع جوي كوادرات سام 6

استشهد في يوم 18 أكتوبر

كتب سامح طلعت

لقب بصائد الطائرات ويعد من أبرز أبطال سلاح الدفاع الجوى المصري .

ولد البطل أحمد حسن أحمد في الأول من أكتوبر عام 1939 م بقرية بيشة قايد الزقازيق محافظة الشرقية .التحق بكلية الطب ودرس بها لمدة سنتين ثم تركها ليلتحق بالكلية الحربية ويتخرج منها في عام 1962 م . وبعد تخرجه التحق بمدرسة المدفعية الجوية وجاء ترتيبه الرابع على الدفعة بتقدير جيد جدا"

ثم سافر إلى الإتحاد السوفيتى للتدريب على صواريخ سام ( 6 ) ثم عاد من السفر بعد عامين ليتولى قيادة إحدى كتائب الدفاع الجوى

دوره خلال حرب أكتوبر

خلال حرب أكتوبر المجيدة أظهر بطلنا مهارة فائقة في صيد الطائرات :

في الفترة من 6 أكتوبر و حتى استشهاده في 18 أكتوبر تمكنت كتيبتة من تدمير ( 13 ) طائرة

اسقط ( 4 ) طائرات فانتوم منهم طائرتين بصاروخ واحد . كان هناك اربع طائرات متجهه لضرب اللواء سعد مأمون قائد الجيش الثاني الميدانى في حرب أكتوبر فقام البطل أحمد حسن باسقط طائرتين بصاروخ واحد كانوا ضمن السرب المتجه لضرب اللواء سعد مأمون و شاهد اللواء سعد بنفسه الاربعه طائرات تتهاوى امامه بثلاث صورايخ فقط . ( أنفجر الصاروخ بين طائرتين كانوا في مجال أنفجاره ) فأرسل اللواء سعد مأمون قائد الجيش الثاني إلى قائد اللواء جميل طه وقال له (قبل لى كل أفراد هذه الكتيبه التى أسقطت اربعه طائرات بثلاث صواريخ ) .

كذلك هو صاحب اول صاروخ في حرب أكتوبر و صاحب اول طائره اسقطت في الحرب و ذلك بسبب ان كتيبته كان موقعها الاولى على قناه السويس عند موقع يسمى الزراير و حينما اتى الامر بأطلاق النار كان هو اول من اطلق الصواريخ

واستشهد الرائد أحمد حسن أثناء أنقاذه لمنصه الصواريخ بعد وقوعها في حفره في يوم 18 أكتوبر 1973 أثناء الثغره والطريقه التى أنقذ بها منصه الصواريخ يتم تدريسها حتى الان .

قبل أستشهاده بساعات انقذ ثلاث جنود و ضابط قد فقدوا في الصحراء لمده 3 ايام اثناء الانسحاب ظل يبحث عنهم بنفسه إلى ان عاد بهم جميعاً سالمين

تعد كتيبته هى الكتيبه الوحيدة في سلاح الدفاع الجوى التى لم يعد قائدها من الحرب فقد عادت كتيبته كامله الجنود والضباط والسلاح ولكنها بدون قائدها وقبل وقف إطلاق النار ببضعة أيام كان موعد البطل مع الشهادة.

كان اخر ما نطق به الشهيد لضابط معه قبل أن تصعد روحه إلي خالقها:

انا كويس قوي انا كويس قوي روح لخالي وقوله يقول لامي ولنهلة وخالد يسامحوني عشان نسيتهم وأفتكرت مصر

تم ترقيتة الي رتبة ( مقدم ) بعد إستشهاده

حاصل وسام النجمة العسكرية و نوط التدريب

إطلاق إسمه على الدفعة 27 التى تخرجت في سبتمبر 1999 م من كلية الدفاع الجوى

اطلاق اسمه على مدرسه بمحل ميلاده

أطلاق أسمه على أحد الأبنيه التعليمية بكليه الدفاع الجوى

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية