كتب سامح طلعت

الشهيد طيار اسماعيل امام الدفعة 19 طيران

خدم بالسرب رقم 44 التابع للواء الجوي 104 مقاتلات ميج 21 المتمركز في قاعدة المنصورة

قام إسماعيل امام بإسقاط 8 طائرات مقاتلة إسرائيلية في 4 اشتباكات منفصله وأثناء رجوعه من أحد الطلعات الجوية اصابه صاروخ دفاع جوي مصري صديق بطريق الخطأ أثناء نزوله في مطار الصالحية لينال الشهادة

مسيرة حياتة و بطولاتة

ولد الشهيد إسماعيل إمام في 3 سبتمبر 1946 م بقسم ثاني فاقوس وكان الخامس في الترتيب بين أخواته بين ولدين وخمس بنات وقد نشأ الشهيد هادئاً... طموحاً... محباً للخير... شارك في أعمال إسرته... كان ودودا مع أصدقائه وزملائه... تقدم في دراسته حتيه إنه كان كم المتوفقين في جميع مراحل الدراسة حتي وصل إلي الثانوية العامة وحصل علي مجموع مشرف... كانت رغبته ان يجمع بين دراسة التجارة والطيران وانتصر الجانب الوطني فيه فكان أن ألتحق بالكلية الجوية وكان من أوائل دفعته في التخرج

ومنذ البداية أتضحت كفائته وبعد تخرجه والتحاقة بالخدمة ورغم كثافة وصعوبة التدريبات البيومية لكنه كان يضحي براحته الضرورية من أجل أن يحقق درجة علمية أخرى فأستطاع بالصبر والطموح والجدية ان يحصل علي بكالوريوس التجارة إثناء خدمته بالقوات المسلحة

ولقد عاش الشهيد مرارة نكسة يونيو 1967 وتطلع مع زملائه لمواجهة العدو ولإثبات المقدرة والعزة والكرامة المصرية...

*حرب أكتوبر

عندما تلقي الشهيد إسماعيل إمام مع زملائه امر العبور... بدأت تتجلي بطلولاته : فقد بدأت بعبوره ضمن الطائرات المكلفة جوا إلي الضفة الشرقية ومهاجمة العدو شرق القناة ونفذ معهم الضرب الجوية المفاجئة المركزة ضد أهداف العدو في سيناء وكانت تضمنت ثلاثة مطارات وقاعدة جوية وعشرة مواقع صواريخ هوك وثلاثة مراكز للقيادة والسيطرة والإعاقة الإلكترونية وبعض محطات الرادات وثلاثة مناطق للشئون الغدارية... وحصون بارليف شرق بورفؤاد... وكان الشهيد لامعا بين أقرانه ونفذ كل ما تلقاه من تعليمات بدقة ونجاح وعاد إلي قاعدته سالما

*بطولات أخري للشهيد إسماعيل إمام

اشتبك الشهيد إسماعيل إمام مع كثير من طائرات العدو وأسقط العديد من هذة الطائرات رغم إمكانية الطيران المعادي... ومن خلال ستة طلعات بعد ذلك سجلت له القوات الجوية عدد كبير من الطائرات التي أسقطها كما سجلت له شجاعة فائقة وجراة نادرة وفهم كبير للقتال بالطائرة

*ظروف الاستشهاد

تلقي الشهيد تعليمات من قيادته بالاشتباك مع طائرتين ميراج معادتين فطار بطائرته من قاعدته الجوية واشتبك في قتال مرير مع طائرات العدو والتي تكاثرت عليه... وأستطاع أن يسقط منها طائرة في البداية وظل يناور الطائرات الباقية إلي أن أنتهي وقود الطائرة... وإبلغ أقرب المطارات له بذلك وطلب النزول في هذا المطار... ويبدوا أن عطل فني قد حدث في شبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية بالمطار فلم تعلم المدفعية بهبوطه.وكان بالون المطار مرتفعا... وأستطاع بعصوبه أن يتفاداه وأن يهبط لولا أنه تلقي أحد صواريخ المحمولة علي الكتف بينما كانت الطائرة تستعد للهبوط فأختل توازنها وأرتطت باحد الدشم بالمطار فتحطمت ولاقي

الشهيد ربه محتسبا عند الله بعدد بطولاته وكان ذلك بتاريخ 17 أكتوبر 1973

التكريم

نتيجة لأعماله وبطولته الخارقة حصل الشهيد علي وسام نجمة سيناء من الطبقة الأولي وذلك في حفلة التكريم التي أقامها الرئيس الراحل محمد أنور السادات في فبراير 1974 في مجلس الشعب لتكريم أبطال مصر من مختلف الأفرع والأسلح

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية