كتب سامح طلعت

مشاركه و عطاء السرب 82 مقاتلات و مقره قاعده أبوحماد الجويه - الشرقيه فى معركه المنصوره الجويه يوم ألاحد 14 أكتوبر 1973.

صدر أمر ألاقلاع للسرب فخرج من أبو حماد تشكيل Finger-4 مكون من 4 طاﺋﺮﺍﺕ من طراز MIG 21 MF فى أتجاه قاعده المنصوره الجويه

بقياده المقدم طيار منير فهمى برسوم

و من طيارى السرب راﺋﺪ طيار مجدى كامل

ملازم طيار علاء الدين عبد الرحمن

ملازم طيار عصام العطار.

و عند أقتراب التشكيل من المنصوره كان المشهد فوق قاعده المنصوره الجويه غريب و فريد من نوعه نظرا لتواجد كثافه عاليه فى عدد الطاﺋﺮﺍﺕ التى فى حاله اشتباك فوق القاعده من الجانبين

دخلت الطاﺋﺮﺍﺕ ألاسراﺋﻳﻟﻳﻪ ألآشتباك فوق المنصوره بعدد 120 مقاتله من طراز فانتوم F-4 و سكاى هوك A-4 فى محاوله لتدمير السرب 104 مقاتلات التابع لقاعده المنصوره الجوية و أخراج قاعدة المنصورة الجوية من الخدمه. بينما دخلت القوات الجوية المصريه ألاشتباك بعدد 68 مقاتله فقط بما فيها 4 مقاتلات من السرب 82 (هو أجمالى عدد كل ما كان متوفر من مقاتلات ألاسراب الجوية وقتها). أستمرت ألاشتباكات العنيفه فوق المنصورة لمده 53 دقيقه كامله و تعتبر مده زمنيه طويله جدا بمقاييس ألاشتباكات الجوية. أسفرت المعركه الجوية فوق المنصورة عن أسقاط 17 طاﺋﺮہ أسراﺋﻳﻟﻳﻪ بينما فقدت القوات الجوية المصريه 6 مقاتلات فى هذا ألاشتباك من بينها 3 مقاتلات سقطت فى أشتباك مع الطاﺋﺮﺍﺕ ألاسراﺋﻳﻟﻳﻪ و 2 مقاتله سقطت نتيجه نفاذ الوقود أثناء ألاشتباكات و 1 مقاتله سقطت نتيجه أنفجار طاﺋﺮہ أسراﺋﻳﻟﻳﻪ بالقرب منها و فشلت الهجمه الجويه ألاسراﺋﻳﻟﻳﻪ فى تحقيق أهدافها لتدمير قاعدة المنصورة الجوية بمساهمه فعاله من طيارى السرب 82 مقاتلات.

نجح السرب 82 مقاتلات بالآشتراك مع ألاسراب الجويه ألأخرى فى أفشال المحاوله ألاسراﺋﻳﻟﻳﻪ للآخراج قاعده المنصوره الجويه من الخدمه. و فقد السرب فى هذا ألاشتباك واحد من أعز و أغلى الرجال الشهيد راﺋﺪ طيار مجدى كامل الذى أستشهد فى معركه المنصوره الجويه فى كمين جوى فى أعقاب مطاردات مع الطاﺋﺮﺍﺕ ألاسراﺋﻳﻟﻳﻪ أمتدت الى أطراف مدينه طنطا دفاعا عن سماء مصر

و لذلك تحتفل مصر و القوات الجويه فى 14 أكتوبر من كل عام بذكرى معركه المنصوره الجويه و ذكرى شهداء أبرار ضحوا بحياتهم فى سماء مصر. و أصبح 14 أكتوبر من كل عام هو عيد القوات الجويه المصريه يوم أحد أعظم أنتصارت قواتنا الجويه.

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية