كتب سامح طلعت

من الأبطال العرب المجهولين الذي شارك ضمن

الجيش المصري بحرب اكتوبر 73

قائد اللواء 203 مقاتلات قاذفه في حرب اكتوبر

طيار مقاتل أردني دخل الكلية الجوية المصرية في عام 1956 بعد العدوان الثلاثي مباشرة, و تعلم الطيران على يد الأبطال المصريين في الكلية الجوية, لكن بعد انتهاء فترة الإعدادي و التدريب العسكري تم سحب هؤلاء الطلاب الطيارين الأردنيين من مصر و إعادتهم للأردن مرة أخرى, ثم ذهب الطيار البطل تحسين صايمه مع زملائه الطلاب لباكستان لإكمال دراسة الطيران هناك, كان هناك عشرة طلاب أردنيين في باكستان و أكملوا دراستهم في 14 شهرا, و كان الطيارين الباكستانيين على مستوى عالي جدا في الطيران, لان الطيار المدرس في باكستان يحصل على الأقل على درجة الماجستير في علوم الطيران و دبلومه في علوم التربية أيضا, و بعد مرور فترة من الزمن و قد اقترب الطلاب من مرحلة التدريب على الطيران تم إرجاعهم للأردن مرة أخرى, ثم سافروا و أكملوا دراستهم للطيران في انجلترا, ثم أنهى الطلاب مرحلة الدراسة و عادوا طيارين للأردن, عاد الطيارين لسلاح الجو الأردني للطيران على مقاتلة (الفامبير) الانجليزية, و كان في الأردن وقتها سربين أحدهما (هوكر هنتر) و الآخر سرب (فامبير), و كان يوجد في الأردن بعض طيارين انجليز قاموا بتعليم الطيارين الأردنيين فنون القتال بشكل محترف, و بعد مضي فترة من الزمن تم إرسال الطيار تحسين صايمه لانجلترا للحصول على فرقة الطائرة (هوكر هنتر) حيث سيتم استبدالها بدل من الطائرة (الفامبير) القديمة, و عاد الطيار تحسين و زملاؤه بالطائرات الجديدة للأردن و تمركزت في احد مطارات الأردن العسكرية.

بعد فترة من قيام ثورة اليمن دخلت مصر لمساعدة الثورة اليمنية, فقامت الأردن بالتدخل لصالح السعودية و مساعدتها عسكريا, لكن بعض الطيارين الأردنيين كانوا يريدون قتال إسرائيل و ليس قتال أي دولة أخرى, كانت مصر في نظر الشباب العربي هي المخلص الوحيد للسرطان الإسرائيلي في المنطقة العربية, قام كل من الطيار تحسين صايمه و الطيار حربي صندوقه بالطيران مباشرة من الأردن لمصر لقتال إسرائيل مع إخوانهم في مصر, و عند دخول طائرتي (الهوكر هنتر) للأجواء المصرية تم اعتراضهما من قبل المقاتلات المصرية, و تم الاتصال بين الطيارين من (الهوكر هنتر) و التعرف عليهما, و نزل الطيار تحسين صايمه و زميله الطيار حربي صندوقه في احد المطارات المصرية, و تم سؤالهم عن سبب الزيارة الغريبة و تم لقاء صحفيين و نشر الخبر في الصحف, ثم تم لقاء الطيارين الأردنيين مع الزعيم المصري جمال عبد الناصر, و تحدث الطيارين معه, و في ود استضافهم في مصر معززين مكرمين, و طلب الطيارين أن يعملوا في القوات الجوية المصرية, فقد كان كل منهما يريد قتال إسرائيل في معركة العروبة الكبيرة, فابتسم الزعيم جمال عبد الناصر و قام بالاتصال بالمشير عبد الحكيم عامر, و اخبره انه سيرسل له طيارين من الأردن و يجب أن يعاملهم بشكل جيد, و ينفذ رغباتهم في العمل بالقوات الجوية المصرية كطيارين, و تم اللقاء و مقابلة المشير عبد الحكيم عامر الذي كان في غاية الأدب معهم و رحب بهم جدا, و طلب الطيارين العمل كطيارين فتم توجيههم للعمل في أحد أسراب (الميج 19) في مطار فايد, و كان وقتها قائد ثاني هذا اللواء الجوي هو الطيار البطل احمد حسن الدريني.

حكم على تحسين صايمه و زميله في الأردن بالإعدام على ما قاما به من عمل و ذهابهم لمصر, لكن بعد فترة من الزمن تصالح ملك الأردن مع الزعيم جمال عبد الناصر, و اصدر الملك عفوا عن الطيارين و سقط حكم الإعدام و تم إعلان العفو, و طلب الملك رجوع الطائرتين (هوكر هنتر) للأردن من مصر, و قد كانت هاتين الطائرتين تطيران من وقت لآخر في مصر و تأتي قطع غيارهما من العراق حيث كان عند العراق سرب من هذا النوع من الطائرة الانجليزية, ثم عادت الطائرتين للأردن لكن بقي الطيارين الأردنيين تحسين صايمه و حربي صندوقه في مصر يعملون كطياري قتال داخل أسراب المقاتلات المصرية, و انتقل الطيارين من الطيران على المقاتلة (الميج 19) للمقاتلة القاذفة (سوخوي 7) في عام 1966, كان اللواء الجديد يتم تكوينه من عشرون طيار في هذا اللواء القاذف الجديد.

مرت الأحداث سريعا بالطيار المقاتل البطل تحسين صايمه داخل القوات الجوية المصرية, و تدرج في المناصب القيادية و شارك في معارك حرب عام 1967, و حرب عمليات الاستنزاف ثم حرب أكتوبر عام 1973, و تدرج في المناصب من قائد فرقة تدريب المقاتلة القاذفة (السوخوي 7) حتى وصل لقائد لواء جوي في حرب أكتوبر عام 1973, و شارك هذا اللواء الجوي متعدد المهام في الضربة الجوية الأولى بقصف احد مطارات العدو الإسرائيلي في سيناء و أهداف معادية أخرى, ثم قام هذا اللواء الجوي متعدد المهام بقيادة الطيار الأردني تحسين صايمه بالكثير من عمليات القصف الأرضي لمواقع العدو و الدفاع الجوي, و دخل في معارك جوية طاحنة خلال حرب أكتوبر, و قد سجل لهذا اللواء الجوي احد طلعات الطيران الشهيرة و التي تشتهر صورتها على الانترنت, حيث قام تشكيل مقاتل بقصف احد زوارق البحرية الإسرائيلية و ضربه, و هذه صورة منتشرة على الانترنت أثناء الهجوم على الزورق و تم تصويره

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية