كتب سامح طلعت

كثيرا ما نشاهد فى الطريق العام والمواصلات سيدات راقيات يرتدين ملابس الجيش وعلى أكتافهن رتب عسكرية تختلف بإختلاف الأشرطة والنجوم والنسر .. وللبداية رائدات يسعدنا سرد كفاحهن بإيجاز .

الصاغ الأنسة نفيسة ..

تخرجت الأنسة نفيسة إبراهيم من القصر العينى عام 1930 ، وسافرت إلى إنجلترا فى بعثة لمدة 4 سنوات ، وعادت عام 1934 إلى القصر العينى لتشارك الدكتور جراندر فى إنشاء معهد الأشعة وهو أول معهد للأشعة فى الشرق الأوسط ، وظلت فى المعهد طيلة 10

سنوات .. عانت نفيسة من الإضطهاد والظلم الإدارى وإستمرارها طوال هذه المدة فى الدرجة السابعة فقدمت إستقالتها من القصر العينى ، وعينت فى وزارة الصحة .

طالبت وزارة الحربية ندبها لتكون حكيمة بالمستشفى العسكرى عام 1948 برتبة صاغ " رائد " ، وهكذا دخلت أول أنسة للجيش وسط حالة من السخرية والنظرات العنصرية لم تختف إلا بإندلاع حرب 48 ، وأثناء الحرب إنضمت سيدات أخريات للجيش برتب شرفية

ممنوحة من الملك مثل الفريق الأميرة فوزية ، و اللواء الأميرة فايزة، و الصاغ ناهد رشاد ، وكانت مهام صاحبات الرتب الشرفية قاصرة على زيارة مصابى الحرب فى المستشفيات .. ظلت نفيسة فى الجيش حتى الخمسينات تؤهل حكيمات وممرضات للجيش وكان

مركزها رئيسة الحكيمات .

الأومباشى الأنسة رضا ..

عام 1957 أنشئ جيش الجمهورية العربية المتحدة " مصر وسوريا " مدرسة الخدمات الطبية ، وفتح باب الإلتحاق بها للأنسات تحت شروط " الحصول على الإعدادية – شهادة حسن سير وسلوك – كتابة تعهد بخدمة الجيش 7 سنوات بعد التخرج – عدم الزواج إلا

بتصريح من إدارة الجيش " تقدمت الأنسة رضا بطلب الإلتحاق على أمل لبس الكاكى ، وتخرجت عام 1959 وكان عمرها 18 عاما برتية أومباشى " عريف " ومرتبها بالعلاوات كات 9 جنية .. تعلمت الأومباشى رضا فى الجيش ضرب النار " للدفاع عن النفس أثناء الحروب

" ودراسة القانون العسكرى والخدمات الطبية فى الميدان والتشريح والتمريض والصحة والعلوم العامة الطبية كالجراحة والأمراض الباطنية والقلب والأسنان .. وقبل أن تكمل العريف رضا عامها الـ 18 كانت أول حكمدار لمدرسة الخدمات الطبية .

المصادر ..

مجلة جيشنا عدد ديسمبر 1948

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية