بقلم اللواء الطيار محمد أبو بكر حامد

 كثيرا ما يسألوني عن تلك الشخصية المثيرة جدا أستاذ أشرف مروان صهر الرئيس البطل جمال عبد الناصر ،ومن هو وهل له صلة حقيقية مع الموساد الاسرائيلي وانه كان عميل مزدوج وأشياء اخرى من هذا القبيل .
ومن يسألني هذا لعلمه أني كنت أطير تقريبا مع جميع المشاهير و القيادات بالدولة المصرية و بالفعل أنا أعرف أشرف مروان شخصيا ،حيث تعرفت عليه خلال دراستي بمدرسة القبه الثانوية  بكوبري القبه سنه 61 كان بالمدرسة الطالب اشرف مروان  وكان طالب  متفوق في دراسته يسبقني بسنه وبعد ان انتهيت من الثانويه العامه علمت انه في كليه العلوم اما انا تخرجت بعده  بسنه والتحقت بكليه العلوم وقمت بالتحويل لكلية الطيران  .
 
كان الطلبة لاتحب التعامل في المدرسه مع الطالب أشرف مروان  لأنه كان متعالي بالعربي ويتحدث قليلا و لا يقف مع أحد اكثر من دقيقة و ربما لم يكن عنده أصدقاء كثيرون من المدرسة  وتشاء الاقدار أن أكون سنه 76 او 77 الطيار الذي يقله الي دول الخليج بالذات الي  ابو ظبي وخلال  الطيران بالطائرة وجدت اشرف مروان الراكب الذي  كان زميل لي  يكون الراكب المهم جدا  والذي هو من كبار الشخصيات  أنقله الي أبو ظبي وكان يجلس في كرسي الرئيس نفسه ممدا قدميه ...لم تتغير شخصيته رغم مرور سنوات من العمر و عندها قمت بتحيته و ذكرته بنفسي .
 
 وتحدثت اليه و سألته انا كنت زميل لك في مدرسه القبه الثانويه  و سألته هل السفر الي ابوظبي لأمر هام أي لحل مشكلة  بين أبو ظبي ومصر فقال أنه ذاهب ليقلل الديون و أيضا لشراء صفقة سلاح لمصر  ...
 
استمرت الزيارة يومان و بعد المأمورية أرسل لطاقم  الطائرة الذي كنت على رأسه بالطبع خطاب شكر  وفي خلال الطيران مع كبار رجال الدولة سألت العاملين بالرئاسة في عصر الرئيس السادات  أي قبل أي اخبار ترد إلينا من أي جانب ...كان الرئيس السادات على قيد الحياة رحمة الله عليه ...سألت عن أشرف مروان هل هو فعلا كان ينقل الاخبار للعدو فكان الرد مقنع
حيث كانت الإجابة
" كيف للمخابرات ان تسمح بان لا تبلغ عبد الناصر  ليمنع زواج ابنته لإنسان لا يوثق به ؟ فبالتأكيد المخابرات كانت تعلم من هو أشرف مروان جيدا و إلا ما سمحوا بهذه الزيجة أبدا و ما كان عبد الناصر يوافق عليها ...
 
كما أن الرئيس السادات كان يعتمد عليه أيضا ويعتبره شخصية موثوق بها لأداء المهمات الصعبة . و لو كان السادات  يعلم أو المخابرات  تعلم انه غير أهل بالعمل  و المهمات التي أوكلت إليه مع اجهزه الرئاسة  لأبلغت السادات بذلك
 
و ايضا تحدثت مع اللواء جمال عبد العزيز في أمر أشرف مروان الذي أيد نفس الكلام وقال إن المخابرات المصرية ما كانت تتاخر في اخبار الرؤساء بأي أمر يشوب أشرف مروان
 
أما عني فشهادتي مجرد شهادة ممكن لا يعتد بها لكن أشرف مروان كان يميل للعلم و النجاح و اعتقد لا يمكن ان يكون جاسوس ...لكن يمكن ان يكون له أعداء و حاقدين لأنه كان شخصية ناجحة جدا و قليل الكلام و دمس الخلق و نادر المشاركة في الحفلات و غيره ...كان رجلا مهتم بالعلم و شخصيته فريدة ..ربما بدا للبعض أنه متكبر و متعالي لكن في الواقع الامر هو غير ذلك ...
لذا ما تحدثت عنه وسائل الإعلام  عند موته ليس أكثر من  فرقعه اعلاميه و سمعت يوما خلال الثمانينات من الرئيس محمد حسني مبارك انه قال:
 
" إن أشرف مروان كان يسافر لتقليل الديون على مصر وهو أكثر الأشخاص كفاءه من كان يستطيع أن يفعل هذا ... وكان مفاوض متميز يعتمد عليه الرؤساء لمباحثات مع بعض الدول لشراء الأسلحه لمصر "
 
و أنتهي أن الجانب الإسرائيلي و بعض الاعلاميين المصريين ينهجون نهجا غير سليم في تشكيك المصريين بالشخصيات العامة حتى يثيرون بلبله وهو نوعا من الحروب النفسية التي تؤثر على ثقة المواطن في قيادته  ولو أن الناس تدبروا هذه الحكايات ما وقفوا عندها لحظة ...بالعقل هل يجوز للبطل الخالد عبد الناصر أن يعطي ابنته لجاسوس ويعيش معه و يتعامل معه ولدينا جهاز مخابرات من أعظم الاجهزة في العالم و لا يعرف من هو؟
 
و إذا فُرض هذا و مرت على الرئيس جمال عبد الناصر دون أن يعرف ماذا عن الرئيس السادات من كان يرسله بنفسه في مهمات خاصة جدا و كذلك الرئيس مبارك ؟!
 
على المصريين ان يعقلوا أي شائعة قبل أن يتعرضوا سمعة الناس اما عن الإعلاميين من فعلوا هذا لهم الله ...لانهم أساءوا لمصر قبل أن يسيئوا لأشرف مروان وانا لا أدافع عنه فهو كان زميل مدرسة وليس صديق و ليس مصلحة أبدا أن اجامل أحد أو أقول غير الحقيقة التي عرفتها بنفسي و لمستها عن قرب.
 
 
 
 
Rate this item
(3 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية