كاسل جورنال

كاسل جورنال

الإثنين, 18 أيار 2020 14:24

الجراد.. خطر آخر يهدد العالم

 

كتب/أيمن بحر

هل قدر للبشرية أن تواجه أكبر تحد من طرف الكائنات الصغيرة خلال العام الجاري بعد أزمة فيروس كورونا المستجد التي تحبس أنفاس العالم منذ شهور؟

سؤال يوحي به مسار المواجهة المستعرة ضد الفيروس الفتاك منذ ديسمبر الماضي وتشير إليه اليوم منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) بحديثها عن الحرب المقبلة ضد أسراب الجراد

المنظمة تحدثت عن معركة طويلة، تهدد بأزمة أمن غذائي والسبب المباشر لذلك هذه الكائنات الصغيرة التي تأتي على الأخضر واليابس.فقد توقعت المنظمة العالمية أن تشمل الموجة الثانية من هجمات الجراد الصحراوي دولا في شرق أفريقيا وصولا إلى الهند وإيران مؤكدة بذلك توقعات مصادرة عديدة بأن تكون الموجة المقبلة هي الأسوأ خلال العام الجاري.

وتكمن خطورة أسراب الجراد في حجم الدمار الهائل الذي تحدثه في المزارع والوسط البيئي بشكل عام، حيث يمكن للسرب الواحد تناول نفس الكمية من الطعام التي يتناولها خمس وثلاثون ألف شخص في اليوم بحسب الخبراء.كما يمكن لحشرات الجراد التهام نحو 90 ميلا من الأراضي المزروعة خلال يوم واحد.

وهي خطورة يمكن أن تتضاعف مئات المرات وبالتالي فإن أي تراخ في جهود مواجهة أسراب الجراد من طرف دول العالم سيزيد من حجم جائحة الجوع التي فاقمها انتشار وباء كورونا.

لكن أسراب الجراد التي تحدثت عنها الفاو ليست الخطر الوحيد فقبل أيام قليلة تصدرت الدبابير القاتلة عناوين الصحف الأسبوع الماضي منذ صدور تقارير عن ظهورها لأول مرة في الولايات المتحدة بعد مشاهدتها في ولاية واشنطن.ويمكن أن تنمو الدبابير التي نشأت في آسيا حتى طول بوصتين ومن المعروف أن لها لدغة سامة يمكن أن تقتل الإنسان إذا لدغته عدة مرات.

ولا يعرف العلماء على وجه التحديد كيف وصلت الدبابير القاتلة وموطنها الأصلي آسيا إلى ولاية واشنطن.ورجح سيث تروسكوت من كلية العلوم الزراعية والبشرية والطبيعية في جامعة واشنطن أن يكون قد تم نقلها عبر شحنات دولية وفي بعض الحالات بشكل متعمد على حد قوله.وقال تروسكوت إن الدبابير تكون أكثرا تدميراً اعتبارا من أواخر الصيف (يوليو) وأوائل الخريف (أكتوبر) إذ إنها في هذه الفترة تكون مشغولة في البحث عن مصادر البروتين لتربية ملكات العام المقبل لكن خطر الدبابير والجراد ليس كل شيء فالحشرة الأكثر خطورة للمفارقة معروفة للغاية ونسمع عنها وربما نراها بشكل مستمر، وهي البعوض.

وحسب لورانس ريفز وهو باحث مساعد في مختبر فلوريدا لعلم الحشرات الطبية فإنه إذا كان هناك أي حشرات تستحق الخوف فهي البعوض وقال ريفز إن البعوض أحد أخطر الكائنات في العالم على البشر بسبب الأمراض التي ينقلها.وإذا كان الدبور الآسيوي يقتل 50 شخصًا سنويًا في جميع أنحاء العالم بسبب الحساسية أو اللدغات المتعددة فإن الأمر يختلف تماما بالنسبة للبعوض. فوفقًا لمنظمة الصحة العالمية يموت أكثر من 700 ألف شخص من الأمراض التي ينقلها البعوض كل عام.

 

كتب /أيمن بحر

أطلق سلاح الجو الأميركي بنجاح، الأحد طائرة فضائية مسيّرة من طراز اكس-37 بي من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا في مهمة من المقرر أن تستمر عدة أشهر ستخصص لإجراء تجارب علمية.والطائرة المسيّرة أشبه بنسخة مصغّرة من مكوك فضائي علما أن البرنامج الفضائي الأميركي أخرج هذا النوع من المركبات الفضائية من الخدمة عام 2011.وستمضي الطائرة الفضائية المسيّرة أشهرا في المدار لإجراء تجارب سيتم خلالها توجيهها عن بعد.وبعيد الإطلاق أشاد وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر بـسادس مهمة لطائرة اكس-37 بي التي يمكن إعادة استخدامها

وتم إطلاق الطائرة الفضائية التي أطلق عليها تسمية مركبة اختبار مدارية بواسطة الصاروخ أطلس 5 عند الساعة 9,14 صباحا (13,14 ت غ).

وستضع الطائرة الفضائية في المدار قمر اصطناعيا صغيرا أطلق عليه تسمية فالكونسات-8 لإجراء أبحاث إضافية وفق ما أوضحت وزيرة سلاح الجو، باربرا باريت في وقت سابق من الشهر الحالي كاشفة تفاصيل عن مهمة كانت قبل ذلك مشروعا فائق السرية.وقالت باريت التي ترأس أيضا قوة الفضاء الأميركية إن هذه المهمة ستشهد تجارب أكثر من أي مهمة سابقة.وأوضحت أن التجارب ستتضمن: اختبار تأثيرات الإشعاعات على البذور ومواد أخرى وتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة موجات صغيرة يمكن تحويلها إلى الأرض.

ويبلغ طول الطائرة 9 أمتار وعرضها مع الجناحين 4,5 أمتار.ونشرت وزارة الدفاع صورا للطائرة لكنها لم تكشف معلومات مفصّلة عن مهماتها وقدراتها

وفي رحلاتها السابقة التي بدأت عام 2010 بقيت الطائرة في المدار لفترات أطول.وفي المهمة الأخيرة التي انتهت في أكتوبر أمضت 780 يوما في المدار، مما رفع الفترة التراكمية التي قضتها في المدار إلى 2865 يوما.

 

كتب/أيمن بحر

تناقلت تقاریر إعلامیة فلسطینیة أخبارًا عن تململ

مسؤولین في رام الله وانزعاجھم من تصرفات حركة حماس في الآونة الأخیرة. لم یسلم الشعب الفلسطیني من تجّار السیاسة رغم أزمة الكورونا التي تُھدّد حیاة الآلاف من الشعب الفلسطیني دون أيّ تفریق بین متحزّب أو مستقل. رجّحت قنوات إعلامیة وصحف إلكترونیة في الأیام الأخیرة مساعي حماس الحثیثة للتفتین بین الفصائل السیاسیة الكبرى في فلسطین وتحدیدا في الإیقاع بین الجبھة الشعبیة وحركة

فتح. تزعم التقاریر الصحفیة أنّ المخابرات الفلسطینیة

على علم بالتحركات المشبوھة لحركة حماس وأنّ ھذه

التقاریر تستند إلى مصادر حكومیة موثوقة.

وفي سیاق ما تفعلھ حماس مؤخرا، علق ضابط كبیر في

المخابرات الفلسطینیة قائلا إنّ ما تم نشره یدلّ بدون

ادنى شك عن حیرة وتیھان حماس في ھذا الوقت فبدلا من

مساعدة الشعب الفلسطیني تسعى الحركة لخلق الخلافات

والخراب وقد روّجت مواقع إعلامیة وصفحات مدعومة من حماس من قبیل فلسطین الآن أخبارا عن تلقّي الجبھة الشعبیة

أموالا مشبوھة من جھات خارجیة. الأمرُ الذي نفتھ

قیادات الجبھة الشعبیة وتبرّأت منھ، ودعت كلّ من یحوز

دلیلا على ذلك أن یتوجّھ بھ للقضاء بدل تسریبھ في

الأوساط الشعبیة واستغلال القاعدة الشعبیة لضرب صورة

الجبھة في المخیال الشعبي الجماعي. تذكر المصادر ذاتھا التي حاولت كشف مساعي حماس أن صحیفة فلسطین الآن لا تُراعي المعاییر الصحفیة وھي تعمل وفق أجندة سیاسیة واضحة تتعارض مع مصالح الشعب الفلسطیني الذي لا علاقة لھ البتة بھذه الصراعات السیاسیة الواھیة. تدعو الجبھة الشعبیة وحركة فتح عامة الشعب الفلسطیني الى رص الصفوف والتوحد في مواجھة فیروس كورونا من أجل الخروج من عنق الزجاجة وتخضیب مسار

الشعب الفلسطیني الأبيّ المناضل بصفحة جدیدة ناصعة

تُبشّر بما بعدھا وتقطع مع ما قبلھا. فصل الكورونا لن

یُنسى سریعا من ذاكرة الفلسطینیین وسیمیّز الناس جیدا

المصلحین من المفسدین.

 

كتب /أيمن بحر

قالت الشرطة البريطانية الأحد إن الضباط استجوبوا مشتبها به بشأن واقعة وفاة عاملة بالسكك الحديدية بمرض كوفيد-19 بعد أن بصق عليها الرجل قائلا إنه حامل للفيروس.وقال اتحاد العاملين بالسكك الحديدية الثلاثاء إن بيلي موجينغا (47 عاما) التي تعمل بمكتب التذاكر في محطة قطارات فيكتوريا إحدى أزحم المحطات في لندن كانت تؤدي عملها في مارس عندما بصق عليها رجل قائلا إنه مصاب بفيروس كورونا المستجد وسعل في وجهها ووجه زميلة لها ومرضت المرأتان بعد بضعة أيام ونقلت موجينغا التي تعاني من مرض تنفسي إلى مستشفى ووضعت على جهاز تنفس صناعي ثم توفيت يوم الخامس من أبريل، بعد 14 يوما من واقعة البصق.وقالت متحدثة جرى استجوابه اليوم بحذر في مركز شرطة في لندن وأضافت سيستمر المحققون في جمع الأدلة والتحقيق في ملابسات الواقعةوقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأربعاء إن وفاة موجينغا وهم أم لابن في الحادية عشر من عمره مأساوية.وأضاف حقيقة أنها تعرضت للاعتداء أثناء قيامها بعملها مروعة

 

كتب /أيمن بحر

كشف كبير مستشاري الصحة لدى الحكومة الصينية تشونغ نانشان المعروف بـبطل سارس لدوره الكبير في التصدي للفيروس عام 2003، أن السلطات المحلية في ووهان بؤرة انتشار فيروس كورونا المستجد تكتمت على الكثير من التفاصيل المتعلقة بالفيروس في بداية ظهوره.

وفي المراحل الأولى من ظهور كورونا في مدينة ووهان توجه تشونغ نانشان إلى هناك لمتابعة الوضع وتحديدا في 18 يناير الماضي.وأشار في حوار مع شبكة سي إن إن نشر الأحد إلى أنه بمجرد وصوله إلى هناك تلقى اتصالات مع زملائه الأطباء وطلبة سابقين لديه يحذرونه من أن الوضع أسوأ بكثير من الرواية الرسمية يشأن تفشي الفيروس.

وأكد تشونغ أن شكوكا ساورته بشأن الرواية الرسمية بعد أن ظل العدد الرسمي للإصابات بكورونا في ووهان عند 41 حالة لأكثر من 10 أيام بالرغم من ظهور إصابات جديدة في الخارج.وقال لـسي إن إن السلطات المحلية لم تحب قول الحقيقة في ذلك الوقت ثم قلت إنه على الأرجح لدينا عدد كبير من الأشخاص المصابين بالفيروس وفي العشرين من يناير ظهر تشونغ على محطة CCTV الحكومية وقال إن الفيروس التاجي قادر على الانتقال بين الناس بعد أن أكدت سلطات ووهان الصحية لأسابيع أنه لا يوجد دليل واضح على انتقال الفيروس من شخص إلى آخر مشددة على أنه يمكن منعه والسيطرة عليه يذكر أن بيانات صادرة عن لجنة الصحة الوطنية في الصين كشفت عن إصابة أكثر من 82 ألف شخص بكورونا بالإضافة إلى نحو 4633 حالة وفاة في المراحل الأولى من الفيروس ثم ارتفع عدد الإصابات الجديدة بسرعة في أواخر يناير مما أدى إلى إغلاق المدن وحظر السفر على الصعيد الوطني

وبحلول أوائل فبراير كانت الصين تبلغ عن 3887 حالة جديدة في اليوم لكن بعد شهر انخفضت الحالات اليومية إلى رقمين بينما في الولايات المتحدة ارتفع عدد الإصابات اليومية بشكل كبير من 47 حالة جديدة في 6 مارس إلى 22 ألفا و562 بحلول نهاية الشهر.

يشار إلى أن عدد من الدول على رأسها الولايات المتحدة اتهمت الصين بـعدم الشفافية وإخفاء معلومات تتعلق بالفيروس في بداية ظهوره مما أدى إلى انتشاره على مستوى العالم وتحوله إلى وباء.

بقلم رئيس التحرير عبير المعداوي

اهدى المستشار الثقافي الصيني بالقاهرة الوزير المفوض لبلادك د صخر يون شي اغنية من انتاج المركز الثقافي توثق و تؤكد على عمق  العلاقات التاريخية بين البلدين

و التي من شانها رفع مستوى التعاون في كافة المجالات خاصة ان المشاعر الاخوية التي تشهدها العلاقات المصرية الصينية تشهد في الاوانه الاخيرة طفرة مميزة بسبب شجاعة و جهود المستشار الثقافي بالقاهرة و تشجع الصين و مصر لمزيد من التفاعلات و تبادل العلاقات الثقافية بين الشعبية مما نتج عنها لغة اخوية متسامحة بين البلدين تشجع على مزيد من التطورات السياسية و الاقتصادية مما يسهم في نماء العلاقات و تطوير بلادنا

و هذه الاغنية بعنوان يدا بيد

تغنيها مطربة صينية مشهورة

تقدمها الشعب المصري الذي وقف مع الصينيون في محنتهم اثتاء ازمة كورونا

و كانت مجموعة كاسل جورنال الدولية اعلنت تضامنها مع الصين و تاكيد تضامن مصر  قيادة و شعبا مع الصين

 

كتبت نديمة حديد

طالبت الصين الدول الأعضاء في الأمم المتحدة "الإيفاء بالتزاماتها المالية بشكل كامل" للمنظمة، وفق ما جاء الجمعة في بيان يشير إلى الديون المنسوبة لواشنطن وتبلغ قيمتها ملياري دولار.

وأوضح البيان الصادر عن البعثة الصينية إلى الأمم المتحدة أن "في 14 مايو، بلغ مجموع المساهمات المتوجب تسديدها لميزانية التشغيل وميزانية عمليات السلام على التوالي 1.63 مليار دولار و2.14 مليار".

واستند البيان إلى تقرير حديث للأمانة العامة للأمم المتحدة واجتماع عُقد الخميس.

وأضاف البيان أن مع متأخرات تعود إلى سنوات عدة، "الولايات المتحدة هي أكبر مَدين، ويتوجب عليها دفع 1.332 مليار دولار" لعمليات السلام.

والولايات المتحدة هي أول مساهم مالي في المنظمة إذ تدفع 22 بالمئة من ميزانيتها التشغيلية السنوية (التي تبلغ قيمتها حوالي 3 مليارات دولار) و25 بالمئة من ميزانيتها السنوية لعمليات السلام (حوالى 6 مليارات دولار).

رسمياً، ينبغي على الولايات المتحدة دفع 27.89 بالمئة من ميزانية عمليات السلام، لكن بموجب قرار صادر عن الكونغرس يُطبقه الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ عام 2017، لا تدفع الولايات المتحدة سوى 25 بالمئة، ما يتسبب بتراكم ديون سنوية تصل قيمتها إلى قرابة 200 مليون دولار

وتمتدّ السنة المالية في الولايات المتحدة من شهر أكتوبر من العام إلى الشهر نفسه من العام التالي، ما يجعلها تظهر أنها أكبر مديونية مما هي فعلياً في بعض الفترات من العام.

ولدى دفع المساهمات في عمليات السلام من جانب الدول الأعضاء تأثير مباشر على تسديد الأمم المتحدة تكاليف الدول التي تشارك قواتها في حوالى 15 عملية سلام في العالم.

وفي تقريره الصادر في 11 مايو، أشار الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى أنه "قد تحصل تأخيرات كبيرة (في الدفع) نحو منتصف العام، ما لم يتحسن الوضع المالي لجميع البعثات بشكل ملحوظ".

في 14 مايو، دفعت قرابة 50 دولة من أصل 193 من بينها الصين، كامل مساهماتها المستحقة للأمم المتحدة، وفق ما جاء في بيان بكين، وهي ثاني مساهم مالي في الأمم المتحدة، بعد الولايات المتحدة لكن بنسبة أقلّ بكثير.

وتدفع الصين حوالى 12 بالمئة من ميزانية التشغيل و15 بالمئة من ميزانية عمليات السلام

المصدر وكالات

الصفحة 6 من 334

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية