كتب ... أميرة عدلى

ووجدنا أن الإبتكارات المقدمة ضمن إحتياجات الدولة لمواجهه هذا الوباء، سواء طبية أو وقائيه، ومن هذة النماذج الطالب عبد الرحمن على مرسى بمدرسة برج العرب الثانوية الصناعية المشتركة، الذي قدم جهاز تنفس صناعي بمكونات محلية 100%، والجهاز فعال وأمن جدآ، بتكلفة تصل نصف سعر المستورد الغير متوافر بالأسواق حاليآ .

وذكر الطالب عبد الرحمن، ان الجهاز يتكون من 2 مضخة هواء صغيرة تعمل بجهد 12 فولت، مزود بـ"تايمر كهربي" يعمل بجهد 12 فولت وشدة تيار 5 امبير، بالإضافة الى محول كهربي يعمل بجهد 12 فولت، وخرطوم هواء طبى، وفلتر هواء طبى، وحساس ضغط، ومروحة تبريد، وضغط الهواء 7600 مم زئبق، من (800 – 1200 ) ملى بار، ثانية ونصف الى ثانيتين، مشيرآ الى ان الجهاز تم تصنيعه بالتنسيق مع فرج عبد الله مسئول ريادة الاعمال بالمدرسة، وم. عزة عبد الحميد مسئول ريادة الاعمال بالإسكندرية، وبإشرف د.م. محمد السيد بمدينة الأبحاث العلمية ببرج العرب .

ومن جانب أخر، إبتكر الباحث سامي جرجس "أبن سوهاج"، صاحب براءة إختراع محطة توليد الكهرباء وتحلية المياة المالحة رقم 29213، سله طبيه تعمل أوتوماتيكيا للتخلص من جميع المخلفات وقتل الفيروس في لحظات قليلة، حيث يتعرض بعض الأشخاص مثل عمال النظافة وأطقم التمريض واﻷطباء وغيرهم، للعدوى بالفيروس نتيجة رمي المناديل، والكمامات وجميع مخلفات المريض بعد استخدامها، وتصل تكلفته بسيطة حوالي من 50 الحجم الصغير الى 150 جنية الكبير .

قال سامي ان الفكرة هي سلة يتم رفع درجة حرارتها من الداخل، بحيث تحول جميع المخلفات إلى رماد، وبالتالي يتم قتل الفيروس نهائيا بدون أي مطهرات، وهي تشبه تقريبا غساله اﻷطفال عبارة عن بودي صغير من اﻹستانلس استيل، يركب في قاعها سخان كهربي مثل سخان "المكواة"، ويوصل بالتوالي مع السخان ترموستات يعمل على فصل التيار الكهربي عند وصول درجة الحرارة معينة، ولها باب محكم الغلق من خلال قفيز يعمل بشكل معين وله مقبض لفتح الباب، وبذلك نحمي المريض والمخالطين له ونحمي المارة في اﻷماكن العامة .

وعرض الباحث إبتكار أخر، وهو مرحاض محمول يعمل علي قتل الفيروس والتخلص من فضلات المريض، حيث يقوم بتبخير الماء وحرق البراز وتحويله إلى رماد فيصبح مخلفات أمنه، أو من الممكن لرفع درجة الحرارة لهم عند 80 درجة دون الوصول إلى حاله اﻹحتراق الكامل، ويمكن وضع هذا المرحاض بالخيام في حاله عدد وجود مراحيض .للتخلص من النفايات الوبائيه

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية