تابعت نديمة حديد
تعرضت الأرض لكوارث طبيعية لا حصر لها، بما في ذلك موجات المد التي أغرقت مدنا بأكملها، ومذنب ما قبل التاريخ الذي أمطر أسلافنا بالنيران.
وبهذا الصدد، كشف موقع "Ancient-Origins" عن بعض أشد الكوارث فتكا في التاريخ، وهي:

1- السنة التي "اختفت" فيها الشمس

ربما يتذكرها القليلون، ولكن سنة 536 ميلادي يمكن أن تكون الأكثر دموية في التاريخ.
وصفها أحد المؤرخين بأنها "الأسوأ عبر التاريخ"، حيث سجلت فترة "غرق" الأرض في ظلام دامس. وألقى الظلام المروع ضبابا غامضا على أوروبا والشرق الأوسط وأجزاء من آسيا، حيث حُجبت الشمس ليلا ونهارا لمدة 18 شهرا.

وكان "الضباب" عبارة عن سحابة غبار انطلقت من بركان في إيسلندا، بعد ثوران ضخم. وتؤدي قلة ضوء الشمس إلى توقف نمو المحاصيل، ما يسبب حدوث مجاعات طويلة الأمد.
ولا يعلم الخبراء أعداد الذين لقوا حتفهم خلال الكارثة وسنوات الاضطرابات التي أعقبت ذلك، فقد لحقت الآثار المدمرة بعشرات الملايين.


2- التسونامي الذي قضى على الحضارات

عاش عشرات الآلاف، في عصور ما قبل التاريخ، في جزر تنتشر حول بحر الشمال بين أوروبا وبريطانيا.
وتُظهر الأدوات وشبكات الصيد أن قبائل العصر الحجري المزدهر، احتلت منطقة "دوغرلاند" لعدة آلاف من السنين.
وتغير كل ذلك عندما ألقى انهيار أرضي كارثي، بالقرب من النرويج، 3 آلاف كم مكعب من الأنقاض في بحر الشمال، قبل زهاء 8200 عام، ما أدى إلى اندفاع أمواج تسونامي بطول 5 أمتار، قضت على سكان "دوغرلاند".
وقورنت الموجة بأمواج تسونامي القاتلة في اليابان عام 2011، والتي أودت بحياة 16 ألف شخص.

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية