استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، السفير ماجد مصلح سفير مصر بموريتانيا والقنصل ياسر عابد قنصل مصر العام في سيدني بأستراليا.

قال فضيلة الإمام الأكبر إن سفراء مصر عليهم دور كبير في دعم جهود الأزهر الشريف في محاربة التطرف وتقديم حقيقة الإسلام البعيدة كل البعد عن الإرهاب، مضيفًا أن الأزهر لديه برنامج لتدريب الأئمة لمدة شهرين، يتم خلاله تدريبهم على التعامل مع كافة التحديات والقضايا المعاصرة، بالإضافة إلى فتح أبوابه لأبناء المسلمين من جميع أنحاء العالم للدراسة في مختلف التخصصات الشرعية والعلمية.

من جهتهم، أكد كل من سفير مصر وقنصل مصر بسيدني أن الأزهر هو أهم أجنحة السياسة الناعمة لمصر في العالم، مشيدين بالجولات الخارجية لفضيلة الإمام الأكبر وبخطاباته التي وجهها إلى العالم من خلال العديد من العواصم، التي دعا فيها إلى السلام والتعايش السلمي بين أتباع جميع الأديان، ومواجهة الفكر المتطرف، وهو ما أسهم في تصحيح الصورة المغلوطة عن الإسلام.

Rate this item
(1 Vote)
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…