حقوق الإنسان

نيويورك 

كتب 

كريستان ميجان 

قالت  السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة نيكي هالي ليلة الاحد بان بلادها سوف تخفض من منحة بلادها للأمم المتحدة من العام المقبل بقيمة ٢٨٥ مليون دولار و وصفت القرار الذي كانت هددت به من قبل انه  "خطوة كبيرة فى الاتجاه الصحيح"،  كما اعلنت أنه سيكون خفض تاريخى فى ميزانية عمليات الامم المتحدة لفترة السنتين.

و على خطى الادارة الامريكية أكدت المندوبة الامريكية بالأمم المتحدة موقف رئيسها دونالد ترامب من منح الامم المتحدة اموالا من الأمريكان دون مراعاة بعض الدول هذا الكرم 

حيث قالت  هالي "ان عدم كفاءة الامم المتحدة وزيادة انفاقها معروفان جيدا". واضافت لن نسمح بعد ذلك باستغلال كرم الشعب الاميركي او البقاء بدون رادع".

إن عدم كفاءة الأمم المتحدة وزيادة إنفاقها معروفان جيدا. ولن نسمح بعد ذلك باستغلال كرم الشعب الأمريكي أو البقاء دون رقابة ".
- نيكي هالي، سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة


واضافت "ان هذا التخفيض التاريخى فى الانفاق - بالاضافة الى العديد من التحركات الاخرى تجاه الامم المتحدة التي تعاني من نقص في  الكفاءة سوف تخضع للمساءلة و  يعد هذا خطوة كبيرة فى الاتجاه الصحيح".

وتغطي هذا المبلغ الذي تم قطعه ميزانية الامم المتحدة حاليا فترة سنتين تبدأ فى يناير من عام٢٠١٨ 

وتسعى الولايات المتحدة للحصول على تخفيض قدره 250 مليون دولار لميزانية الأمم المتحدة للفترة ٢٠١٨- ٢٠١٩ ،  من المنح التي اقترحها بالفعل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية منذ أسبوعين.

واقترح جوتيريس تحديد ميزانية الأمم المتحدة لفترة السنتين بمبلغ 5.4 مليار دولار، مما يعني ان  200 مليون دولار هم ميزانية الفترة 2016-2017.

تدفع الولايات المتحدة حوالى 22 فى المائة من ميزانية الامم المتحدة او ما يقرب من 3.3 مليار دولار اَي نحو  28 فى المائة من منح الجهود لحفظ السلام.

وذكرت وكالة فرانس برس ان الميزانية التشغيلية للامم المتحدة منفصلة عن ميزانية حفظ السلام التى خفضت بمقدار 600 مليون دولار هذا العام تحت ضغط الرئيس دونالد ترامب.

و كان ترامب هدد الاسبوع الماضى بقطع المساعدات المالية للدول التى صوتت لصالح مشروع قرار للامم المتحدة الذي دعت له الولايات المتحدة الى سحب قرارها بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وبلغت النتيجة النهائية 128-9 مع امتناع 35 دولة عن التصويت، من بينهم خمسة اعضاء في الاتحاد الاوروبي.

We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…